العودة     حلاوة قطن ...

عدد الضغطات : 15,249مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 8,255مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 10,213عدد الضغطات : 4,927
عدد الضغطات : 7,672مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 4,962

حلاوة قطن ...


 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14 Dec 2008, 10:07 PM   #1
شكاية بكاية غير متواجد حالياً
مكاوي فعال

الصورة الرمزية شكاية بكاية

رقم العضويـــة: 291
تاريخ التسجيل: 21 05 2003
الجــنــــــــس:
مكان الإقــامة: in my world
المشاركــــات: 2,731
قوة التقييــــم: 21 نقطة
شكاية بكاية is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 35
آخر تواجــــــد: 07 Aug 2014 (01:29 AM)
الأوسمة
وسام التميز 
المشاهدات: 6631 | التعليقات: 24

حلاوة قطن ...





بســـم الله الرحمــن الرحيـــم


أسعد الله أوقاتكم بكل خير ..






حلوى القطن أو (حلاوة قطن) ..

تلك التي تجذب أنظار الصغار والكبار وُصِفت بالسحاب لبياضها وبالعهن المنفوش لتطايرها ...

قالوا عنها:

لحية بابا ..
وآخرون وهم العراقيون أطلقوا عليها: شعر البنات..
وأيضاً سميت بـ: غزل البنات..
وتسمى بـ ( الصوفة ) وهي كلمة مشتقة من الصوف ، مع وجود الغرابة في هذا المسمى !!
وهي معروفة في الغرب بإسم:cotton candy
وتسمى كذلك بحلوى العشاق..

تعددت المسميات والشكل واحد !!

ويمكننا القول : بأن كملة غَزْل البنات ، بفتح الغين وسكون الزاي هي الكلمة الصحيحة وهيا الأكثر استعمالاً ..

* * * * * * * * * * * *

ولادة تلك الحلوى :

قيل: أنه بالعهد الفاطمي كان هناك حلواني مصري يبيع الكنافة وعيش السرايا وأصابع زينب بمصر،وذات يوم وبالصدفة وضع سكر في قدر على نار هادئة وأخذ يحرك السكر بملعقته الخشبية التي اشتهرت بالملعقة السحرية آنذاك وبينما كان يتحدث مع صديقه إذ خرج من القدر خيوط وحاول تجميعها فاجتمعت بناته الصغيرات ليرين ما جرى لوالدهن وطلب منهن تجميع الخيوط، أي: غزلها.
فسميت: بغزل البنات. والقصة انتشرت بين محلات الحلوانيين في مصر ثم في سورية ومنها انطلقت إلى بلاد كثيرة..
وبالرغم من كثرة الحلويات وتعدد نكهتها وأشكالها إلا أن حلوى غزل البنات ما زالت كما هي والإقبال عليها بكثرة من مختلف الفئات العمرية من صغار وكبار ..

وقيل: أن البداية تعود إلى عام 1400 ميلادية في ايطاليا، عندما وضع أحد العاملين في صناعة الحلويات كمية من السكر في قالب معدني على نار هادئة، وحركهما بشوكة خشبية لفترة قصيرة، فخرجت من القالب عدة خيوط هشة، عمل على تجميعها، فسارعت بناته الصغيرات لمشاهدة ما أعد والدهن، فطلب حينها منهن تجميع الخيوط وغزلها لمساعدته ثم باعها في السوق، ومن هنا أطلق على هذه الحلوى اسم (غزل البنات).
ومنذ مائة عام مضت، وبالتحديد .. في أواخر القرن التاسع عشر، بدأ انتشار تلك الحلوى في معظم بلاد العالم، حيث كانت تسمى في البلاد العربية (غزل البنات)، أما في الغرب فقد أطلق عليها في البداية اسم (fairy floss) أو غزل الجنية،ثم فيما بعد وفي عام 1920 عرفت باسم (Cotton Candy) أي الحلوى القطنية، وأصبح هذا الاسم هو الاسم الأكثر شيوعاً لها.


* * * * * * * * * * * *





طريقة صنعها :

كان البائعون في البداية يستخدمون آلات يدوية لغزل تلك الحلوى وبيعها ..
أما حالياً فقد تم استحداث آلات كهربائية بسيطة تساعد على انجاز تلك الحلوى السكرية الهشة في وقت أسرع وبأشكال مختلفة تجذب عيون الأطفال، وقد كان اختراع تلك الآلة البسيطة على يد كل من (ويليام موريسون)، و(جون وارتون) وبالتحديد في عام 1897، حيث أن تلك الماكينة تستطيع إذابة السكر مع أي مواد أخرى ملونة أو نكهات، وعن طريق قوة دفع مركزية، يمكن دفع خليط السكر المذاب إلى الحواجز الجانبية لعمل الجديلة التي تشبه جديلة القطن ..وبعد أن يتم تجميع تلك الجدائل على عود بلاستيكي رفيع، تصبح جاهزة للبيع.

أما الألوان التي تظهر بها تلك الحلوى والمتنوعة ما بين الأصفر والأزرق الفاتح والوردي، فهي تضاف إلى الماكينة الدوارة أثناء غزل السكر، لتخرج لنا الخيوط في النهاية بألوان جميلة.



* * * * * * * * * * * * *



مكوناتها :

من المفاجيء أن تكون مكوناتها من السكر فقط لا غير !!
بالإضافة إلى الصبغة الملونة حتى تُصبح بهذه الألوان الزاهية ...


* * * * * * * * * * * * *


هذه الحلوى مصرية عربية..
ولا تتعجب أن استغل الصينيون توقفنا عن صناعتها ليصنعوها ويغلفوها بشكل جذاب وكميات بسيطة ثم يبيعونها إلينا..
فهم أصحاب عقل مفكر في كيفية الإستفادة وجني الأموال!!!

وإلى الآن توجد هذه الحلوى وإن لم تكن في كل المناطق..
لكنها بنظري تراث أُحب أن أتذوقه ..

ومن الجميل أنها مازالت تباع إلى الآن.. وتجذب الجميع على حد سواء..





إلى اللقاء


________________________________________

اللهم إليك أشكو ضعف قوتي ، وقلةَ حيلتي ،

وهواني على الناس يا أرحم الراحمين ..

أنت رب المستضعفين . وأنت ربي .. إلى من تكلني ؟

إلى بعيد يتجهمني .. أم إلى عدوٍ ملكته أمري ؟؟

إن لم يكن بك عليّ غضبٌ فلا أبالي ..

غير أن عافيتك هي أوسعُ لي ..

أعوذ بنور وجهك الذي أشرقتْ له الظلمات ،

وصلحَ عليه أمر الدنيا والآخرة أن يحلّ عليّ غضبك ،

أو أن ينزلّ بي سخطك .. لك العتبى حتى ترضى ..

ولا حول ولا قوة إلا بك ..
 
     
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:56 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
(Valid XHTML 1.0 Transitional | Valid CSS! | SEO) .
For best browsing ever, use Firefox.
Copyright © 2018 makkawi.com. All rights reserved