العودة     مكة المكرمة ... قصيدة الجمال التي لم تكتب بعد !

عدد الضغطات : 13,499مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 6,740مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 8,803عدد الضغطات : 3,678
عدد الضغطات : 6,358مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 3,779

مكة المكرمة ... قصيدة الجمال التي لم تكتب بعد !


 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21 Feb 2008, 11:27 AM   #11
خالد غير متواجد حالياً
أصدقاء المنتدى

الصورة الرمزية خالد

رقم العضويـــة: 168
تاريخ التسجيل: 07 03 2003
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: مكة المكرمة
المشاركــــات: 5,688
قوة التقييــــم: 24 نقطة
خالد will become famous soon enoughخالد will become famous soon enough
نقاط التقييــم: 133
آخر تواجــــــد: 27 Mar 2020 (10:22 PM)
الأوسمة
وسام التميز وسام التميز 

الغزاوي


الشاعر أحمد بن إبراهيم الغزاوي ( شاعر من مكة)
شمس الصباح بمكة

نظرتُ إليها والعتامُ يحوطُهَا = وقد حجَبَ (الأَحداقَ) منها شُعاعَها
فما خلتُها والصبحُ فيها فما انجلى = سوى أنها في (التَّمِّ بدرٌ) أشاعَها
هي الشمسُ والأقمارُ منها ولائدٌ = فكيف بها؟ منها تغشَّتْ قِناعَها
لشن هي يوماً بالغَمام تلفَّعتْ = فيا طالمَا في الصَّحو مُدتْ شرِاعُها
كذلك شأنُ الناسِ تَبدو صِفاتُهم = وتَخفى ويَستوحي (الذكاءُ) طِباعَها
(جواهرُ) يَعلوها الصدى فيُحيلُها = إلى (عَرَضٍ) مهما اعتراها أضَاعها
وما النفسُ إلا كائنٌ في (مُحيطِهِ) = عوالمُ شتى وهي تَبغي انتزاعَها
وما إن لها في الأرضِ إلا اهتداؤها = إلى (اللَّهِ) والدنيا تزيع متاعَها
وما أحسَبُ الأعمارَ إلا وسيلةً = إلى (الخيرِ) مهما استقبلتْه أطاعَها

إنَّها الشمسُ

زمت الأرضُ - والتقت "بهداها" = بينَ "بطحاءَ مكةَ".. ورباها!
واستهلتْ بها (الفجاج).. وعجت = (بالملبينَ). شاقهم أخشباها؟!
رحبتْ بالوفود من كل صقْعٍ = وأفاضتْ بسعيهم "مروتاها"؟!
وكأن الآفاقَ راحةُ كفٍ = وهي منها "اليدانِ" بل يمناها؟!
جعل الله "بيتَه" - للبرايا = "حرماً آمناً" بها وحماها!
أنها (الأمنُ والمثابةُ) - حقاً = نص آيات ربنا - لا تضاهى!
(مهبطُ الوحي) لم يزِلْ يتنادى = "بالمثاني"، قد فصلت و"حراها"؟!
"قبلةُ المسلمين" - شرقاً وغرباً = شادها ربُّهم لهم - وارتضاها!
"مأرِزُ الدين" يهرعونَ إليه = منذ لبى - "خليله".. وبناها
كل فرض.. يُقام.. بل كُلُّ نفلٍ = هو "تلقاءها" ينص، جباها؟!
لم يدْنس أديمها الرجس يوماً = بعد أن طهرت.. وطاب ثراها؟!
هي للركعِ السجود.. وما هم = غير من.. أخلصوا.. وكانوا فداها؟!
  رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 01:21 AM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
(Valid XHTML 1.0 Transitional | Valid CSS! | SEO) .
For best browsing ever, use Firefox.
Copyright © 2018 makkawi.com. All rights reserved