العودة     طفل صعوبات التعلم ليس غبيًا !!

عدد الضغطات : 12,955مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 6,398مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 8,404عدد الضغطات : 3,374
عدد الضغطات : 5,981مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 3,422

طفل صعوبات التعلم ليس غبيًا !!


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24 Dec 2011, 07:04 PM   #1
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 18 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (08:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 
المشاهدات: 13278 | التعليقات: 16

طفل صعوبات التعلم ليس غبيًا !!


طفل صعوبات التعلم ليس غبيًا لكنه مختلف فهذا الطفل الذي يعاني صعوبات التعلم فهو طفل عادي ذكي
للمفكر التربوي إبراهيم رشيد خبير صعوبات التعلم












طفل صعوبات التعلم ليس غبيًا لكنه مختلف فهذا الطفل الذي يعاني صعوبات التعلم
هو طفل عادي ذكي لا يعاني إعاقة عقلية أو حسية (سمعية أو بصرية) أو حرمانا ثقافيا أو بيئيا أو اضطرابا انفعاليا بل هو طفل يعاني اضطرابا في العمليات العقلية أو النفسية الأساسية التي تشمل الانتباه والإدراك وتكوين المفهوم والتذكر وحل المشكلة يظهر صداه
في عدم القدرة على تعلم القراءة والكتابة والحساب وما يترتب عليه سواء في المدرسة الابتدائية أو فيما بعد من قصور في تعلم المواد الدراسية المختلفة
فهو بحاجة للدعم الكامل والثقة من الجميع
والنزول إلى مستوى عقله وليس عقلنا








صعوبات التعلم Learning Disabilities
تبدأ المقالة بسرد قصة الطفلة سارة والتي برزت مشكلتها عندما كانت في الصف الأول،
عندما بدأت معلمتها بتعليمها مهارة القراءة.
وقد أصيب والدي سارة بالدهشة عند معرفتهم أن ابنتهم لديها مشكلات في القراءة،
حيث أن ابنتهم كانت طفلة نشيطة ومتقدة نشاطا وحماسا وقد ظنوا أنها لن تعاني من أية مشكلة في القراءة وان التعلم لديها سيكون سهلا دون أية مشاكل.
وقد تفاقمت مشكلة سارة في الصف الثاني حيث بقيت لا تستطيع القراءة، وبعد أن اجري لها اختبار تقييمي وجد أنها تعاني من مشكلة في التعلم، واعتبرت من الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم، وقد أصبحت تتلقى تعليما خاصا ووضعت في مدرسة للأطفال الذين يعانون مثل حالتها وما زالت سارة تتعلم وكل يوم يظهر تحسن على تعلمها.







ما هي صعوبات التعلم ؟
What are Learning Disabilities
يعتبر مفهوم صعوبات التعلم أنه مصطلح عام يصف مشكلة معينة في القدرة على التعلم.
وقد تسبب صعوبات التعلم مشكلة لدى الأفراد في القدرة على تعلم مهارة أو موضوع معين .
ومن المهارات التي يواجه الأفراد ذوي صعوبات التعلم مشكلة في تعلمها :
مهارة القراءة والكتابة والاستماع وإجراء العمليات الحسابية وربط الأسباب بالمسببات .
وتختلف صعوبات التعلم (LD) من شخص لآخر ،
فمثلا الطفلة سارة في المثال السابق تواجه مشكلة في القراءة والكتابة ،
وقد يوجد شخص آخر يواجه مشاكل متعددة في القدرة على الفهم والاستيعاب ،
وهناك بعض الأشخاص يعانون مشكلة في فهم واستيعاب ما يقوله الآخرين.
ويعتقد الباحثون إن صعوبات التعلم ترجع إلى
وجود اختلافات في طبيعة وكيفية عمل الدماغ لدى الأفراد وكيفية معالجة الدماغ للمعلومات الواردة إليه.
فالأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم لا يمكن اعتبارهم بكما (dumb) أو كسالى(lazy)،
بل في الواقع غالبا ما يمكن تصنيفهم بين طبيعي الذكاء أو أعلى من المستوى الطبيعي بقليل ،
إلا أن مشكلتهم تكمن في أن دماغهم يعالج المعلومات بطريقة مختلفة.
وعلى أية حال ، فلا يوجد هناك علاج لصعوبات التعلم فهي طويلة المدى،
إلا أن الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم يمكن أن يكونوا من ذوي التحصيل المرتفع
ويمكن أن يتعلموا بعض الطرق حول صعوبات التعلم ،
فبالمساعدة الحقيقية يمكن أن يتعلم الأطفال بطريقة صحيحة.





يتبع

________________________________________

 
     
رد مع اقتباس
قديم 25 Dec 2011, 06:47 PM   #2
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 18 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (08:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 



تعريف صعوبات التعلم



بناء على قانون التعليم الخاص بالأفراد ذوي صعوبات التعلم Learning Disability"
تعتبر صعوبات التعلم إحدى مظاهر الاعتلال في واحدة أو أكثر من العمليات
الحيوية المتعلقة بالنمو النفسي لدى الأفراد
والمتمثلة في عدم القدرة على فهم واستخدام اللغة ،
والتي قد تتطور إلى عدم القدرة على الاستماع أو التفكير أو التحدث أو القراءة أو القيام بالعمليات الحسابية بطريقة صحيحة ، ويصاحب ذلك وجود خلل في عمل الدماغ أو تشوهات خلقية أو فقدان القدرة على السمع أو الكلام.
وعلى أية حال فان صعوبات التعلم
لا تشمل المشكلات التعلمية الناشئة عن صعوبات في الإبصار أو السمع أو القدرة على الحركة أو مشكلات بسبب الحرمان العاطفي أو الوضع الاقتصادي أو الثقافي أو بسبب البيئة الاجتماعية.



ما مدى شيوع صعوبات التعلم؟

How Common are Learning Disabilities?

إنها شائعة جدا ، ويقول كاتب المقال
إن من بين خمسة أفراد في الولايات المتحدة يوجد شخص واحد يعاني من صعوبات التعلم ،
ويوجد حوالي ثلاثة ملايين تتراوح أعمارهم بين 6-12 عاما يعانون من صعوبات في التعلم ويتلقون تعليما خاصا في المدارس ،
وفي التقرير الرابع والعشرون لمجلس الشيوخ الأمريكي والصادر من دائرة التعليم هناك لعام 2002،
وجد انه حوالي نصف الأطفال الذين يتلقون تعليما خاصا يعانون من صعوبات في التعلم.


ما هي مؤشرات (أعراض) صعوبات التعلم ؟

What are the Signs of a learning Disability?
لا يوجد مؤشر واحد فقط يمكن من خلاله معرفة أن الشخص يعاني من صعوبات في التعلم .
ويبحث الخبراء عن فرو قات لدى الأطفال يمكن من خلالها الحكم على ذكاء الأطفال وقدراتهم .
إلا انه يوجد هناك بعض المؤشرات التي قد تشير إلى أن وجود صعوبة في التعلم لدى الأفراد .
ونورد هنا بعضا منها
يمكن اعتبار أن الطفل يعاني من مشكلات في التعلم في الحالات التالية :
إذا كان يعاني من صعوبات في تهجئة وكتابة الأحرف وربطها مع الأصوات الخاصة بها .
إذا كان يقوم بأخطاء كثيرة أثناء القراءة الجهرية أو يعاني من التأتأة أو التوقف المتكرر أثناء القراءة.
إذا كان لا يستطيع فهم ما يقرأ.
لا يستطيع سرد قصة من حيث الترتيب والتتابع فيسرد الأحداث؟
لا يستطيع التعبير عن أفكاره من خلال الكتابة أو التحدث.
إذا كان يكتب بخط رديء وغير مفهوم ويحمل القلم بطريقة خاطئة.
ليس لديه مبادئ عامة في أسلوب التحدث والحوار .
ماذا بخصوص المدرسة (دور المدرسة) ؟ What about School?
يتم تشخيص صعوبات التعلم إذا وصل الطفل سن الدراسة وذلك بسبب
أن المدرسة تركز على بعض الأمور والمهارات التي سيكون من الصعب على الأطفال القيام بها ،
مثل القراءة والكتابة والرياضيات ومهارة التحدث والاستماع .
وقد تطلب المدرسة تقييم الطفل لمعرفة سبب المشكلة لديه ،
وكذلك أولياء الأمور قد يطلبون تقييما لأداء أبنائهم لذلك بمزيد من الجهد والمثابرة والرعاية والاهتمام
يستطيع الطفل أن يتعلم بطريقة أفضل وبنجاح.
فالتعليم الخاص لهؤلاء الأطفال والخدمات الأخرى التي يمكن تقديمها لهم في البيت والمدرسة
تلعب دورا مهما في مساعدة الأطفال على النجاح والتعلم ،
ويشمل ذلك أيضا طاقم العمل في المدرسة دورا بارزا في مساعدة الطلبة ذوي صعوبات التعلم على التعلم
وتحقيق كم اكبر من النجاح وتتمثل تلك الخدمات والتسهيلات باستخدام الوسائط التكنولوجية البسيطة والمعقدة
مثل أداة تسجيل الكمبيوتر وأدوات القراءة والكتابة المختلفة.
ومن المهم أن نتذكر أن الطفل بحاجة للرعاية والعناية والاهتمام في المدرسة كما هو في البيت
بعض النصائح لأولياء الأمور Tips for Parents




يجب على الوالدين أن يكونوا خير عون لأبنائهم ، ويمكنهم أن يكونوا كذلك من خلال :
التعلم أكثر عن صعوبات التعلم من خلال القراءة والبحث والإطلاع.
تشجيع الطفل عندما يقوم بعمل جيد لان الأطفال ذوي صعوبات التعلم يستطيعون القيام بالكثير من المهمات ،
ويمكن تشجيعهم على العمل من خلال البحث عما يجيدونه من مهارات وهوايات كالموسيقى والرقص واستخدام الكمبيوتر.
البحث عن أفضل الطرق التي يستطيع الطفل التعلم من خلالها ،
وذلك من خلال التركيز على نقاط القوة لديه واستغلالها في إحداث تعلم أفضل .
إتاحة المجال للطفل للقيام والمساعدة بالأعباء والواجبات المنزلية
فذلك سوف يساعد الطفل على بناء شخصيته وتقوية ثقته بنفسه ،
ويمكن القيام بذلك من خلال تقسيم وتجزئة المهارات الكبيرة والمعقدة إلى مهمات صغيرة وبسيطة.
جعل الواجبات المنزلية على سلم الاولويات وإعطائها المزيد من الاهتمام والتشجيع.
الاهتمام بصحة الطفل العقلية والجسدية واستشارة المختصين إذا لزم الأمر من اجل العون والمساعدة.
الالتقاء بالمسؤولين في المدرسة من إداريين ومعلمين ومرشدين نفسيين ،
ومناقشة ما يمكن عمله أو للتعاون في إعداد خطة علاجية تقدم التسهيلات من اجل التعلم والتطور.
إقامة علاقات جيدة مع معلمي الطفل من خلال
التواصل والاتصال وتبادل المعلومات فيما يتعلق بتطور وتحسن تعلم الطفل في البيت والمدرسة.

بعض النصائح للمعلمين Tips for Teachers
يجب على المعلمين الذين يتعاملون مع الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم
أن يتبعوا النصائح التالية من أجل إحداث تعلم أفضل لطلابهم:
التعلم قدر الإمكان عن صعوبات التعلم والبحث والاستقصاء من اجل الحصول على المعرفة فيما يتعلق بالوسائل
والأساليب التعليمية المناسبة للتعامل مع الطلبة ،ولن يتحقق ذلك إلا بالبحث والقراءة
والتعمق لما توصلت إليه الدراسات الحديثة والأبحاث التربوية في هذا المجال .
اغتنام واقتناص الفرص من اجل التغيير في حياة الطفل،
والتركيز على جوانب القوة والإبداع لدى الطلبة ومتابعة ميولهم واهتماماتهم ،
وتقديم التغذية الراجعة لهم وإعطاؤهم المزيد من الفرص للتقدم والتطور.
مراجعة السجلات الخاصة بتقويم أداء الطلبة
وتحديد المجالات التي تظهر تراجعا في التقدم أو التحسن ،وتعزيز جوانب لتدم لديهم.
تزويد الطلبة بالإرشادات والتعليمات والتسهيلات التي تساعدهم على التعلم في جو تعليمي مريح ومشجع
بما يتناسب وحاجات الأطفال، ويمكن القيام بذلك من خلال:
· تجزئة المهارات الكبيرة والمعقدة إلى مهمات صغيرة من خلال وضع خطوات لتنفيذ المهمة
وإعطاء التعليمات الشفوية والمكتوبة.







· استخدام الوسائل التكنولوجية المساعدة

مثل الكتب والألواح الخاصة بالطلبة المكفوفين أو الذين يعانون من مشكلات في الإبصار أو السمع
وخصوصا لك التي تستخدم لغة بريل.
· توفير فرص التعلم للطلبة الذين يعانون من مشكلات سمعية بمساعدتهم في التعلم عن طريق
استعارة الملاحظات المكتوبة من زملائهم أو مساعدتهم بالسماح لهم باستخدام جهاز تسجيل خاص بهم.
· إتاحة الفرصة للأطفال الذين يعانون من مشكلات في الكتابة بان يستخدموا الكمبيوتر ذو البرمجيات الخاصة
بمساعدة الطلبة الذين يعانون من مشكلة الإملاء والكتابة والخط السيئ .
· ضرورة معرفة المعلم بوسائل التقويم الخاصة بالطلبة ذوي الصعوبات التعليمية مثل التعيينات وأوراق العمل والاختبارات.
· تعليم الطفل مهارة التنظيم واستراتيجيات وأساليب التعليم.
· العمل والتعاون مع أولياء الأمور لخلق بيئة تعليمية مناسبة للطفل في البيت والمدرسة بما يتناسب واحتياجات الطفل ورغباته.
· الاتصال والتواصل مع أولياء الأمور وتبادل المعلومات فيما يخص تعلم الطفل وتقدمه في المدرسة.




يتبع
  رد مع اقتباس
قديم 25 Dec 2011, 07:19 PM   #3
صباوي غير متواجد حالياً
مكاوي متميز


رقم العضويـــة: 36346
تاريخ التسجيل: 09 07 2011
الجــنــــــــس:
انثى
المشاركــــات: 1,590
قوة التقييــــم: 9 نقطة
صباوي is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 08 Nov 2017 (10:12 PM)
دائما مواضيعك مفيدة يا اختى زهرانية==دائما اشجع اولادى ان يطلعوا عليها اولا زيادة فى الثقافة--كذلك تفيدهم فى حياتهم فى المستقبل--كنا زمان نحب قراءة الكتب ===اما الجيل الجديد غير -ربنا يهديهم=شكرا
  رد مع اقتباس
قديم 25 Dec 2011, 10:39 PM   #4
المحب المكي غير متواجد حالياً
مكاوي فعال


رقم العضويـــة: 10598
تاريخ التسجيل: 16 12 2006
الجــنــــــــس:
ذكر
المشاركــــات: 3,504
قوة التقييــــم: 15 نقطة
المحب المكي is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 39
آخر تواجــــــد: 19 Nov 2012 (03:20 PM)
الأوسمة
وسام التميز عضو شرف 
قمه الروعه .... مفيد ما يخطه يراعك .... نفع الله بك وبعلومك في الدارين .

دمت بخير وعافيه
________________________________________

  رد مع اقتباس
قديم 26 Dec 2011, 07:05 PM   #5
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 18 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (08:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صباوي مشاهدة المشاركة
دائما مواضيعك مفيدة يا اختى زهرانية==دائما اشجع اولادى ان يطلعوا عليها اولا زيادة فى الثقافة--كذلك تفيدهم فى حياتهم فى المستقبل--كنا زمان نحب قراءة الكتب ===اما الجيل الجديد غير -ربنا يهديهم=شكرا

تسلمي
هذا من ذوقك ربي يحفظ غاليك
غلاتي كم أسعدتني كلماتك العطرة
  رد مع اقتباس
قديم 26 Dec 2011, 07:07 PM   #6
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 18 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (08:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحب المكي مشاهدة المشاركة
قمه الروعه .... مفيد ما يخطه يراعك .... نفع الله بك وبعلومك في الدارين .

دمت بخير وعافيه

سلمت
هنيئاً لصفحتي مصافحتك الراقيــــــهـ
عميق شكري لكلماتك التي أضاءت متصفحي
  رد مع اقتباس
قديم 26 Dec 2011, 07:13 PM   #7
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 18 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (08:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 



الطـفـلِ يـدٌ يـُسـرى فكيف نجد مفتاحه ؟


قبل البدء في الموضوع ....... تذكروا

إذا غضبت مـن طـفلك أثنـاء تـعـلـيمـك له فـحـاول أن تـكـتـب بيـدك الـيـسـرى ثـم تـذكــر . .

أن كل شيء في الطـفـلِ يـدٌ يـُسـرى "

كلنا نحب أطفالنا ونتمنى من الله عز وجل أن يوفقهم وان يكونوا الأفضل ونفتخر بهم " الصبر كل الصبر"

فعليك بالتجديد والإبداع لا والإيداع.. التغيير قانون ثابت في الحياة لذا علينا أن نغير
في تعاملنا معهم حسب قدراتهم لا قدراتنا

الإبداع ليس موهبة يولد بها البعض ويحرم منها آخرون،
وإنما هو فن مثل كل الفنون يمكن تعلمه من قبل الجميع.
تكمن عظمة الحياة في قابليتها للتغيير وقدرتها على التطوير،
وتكمن عظمة الإنسان في قدرته على أن يكون فاعل ذلك.
التجديد سر استمرار الوجود، والبقاء في حالة واحدة يعني الجمود والموت.
من الصعب إحراز النجاح دون القيام بأي تجديد في العمل أو تطوير في الأسلوب.!
موقف رائع من مفاتيح النجاح في الحياة تعلمته من طفل في الصف الرابع الأساسي
كنت في بيت أختي الغالية على قلبي

دخل الطفل العائد من المدرسة فتح حقيبته ثم فتح دفتر واجباته

وبدأ بتحضير الواجبات لوحده ثم رتب دفاتره وأغلق حقيبته وفي هذه اللحظة كان الطعام جاهزًا
لم اسمع صوته إلا مرة واحدة عندما قال اخفض صوت التلفاز
وانأ انظر إليه وأقول في نفسي ما شاء الله ... ما شاء الله ...
من هذه الأم نحن حقًا نتعلم التربية والتغير في التعامل مع أطفالنا

قلت له: أين والدتك ؟
قال : والدتي في المطبخ
قلت له : قل لها خالي يريدك
قال : حاضر
حضرت فسلمت وحدثها بما حدث
فسألتها كيف تتعاملين معهم







فقالت :- من حق الإنسان أن يعرف ما له وما عليه

1. عودته أن يحل واجباته لوحده وما يصعب عليه يضع تحته خط

2. علمته أن له وقت وانأ لي وقت

3. وقت لحل الواجبات والتحضر المستمر للدرس لوحده

4. وقت لحل الواجبات والتحضر المستمر للدرس وانا معه مع التعزيز المادي والمعنوي المباشر

5. وقت لمشاهدة التلفاز و اللعب والنوم والاستيقاظ

6. وقت للمطالعة وقراءة القران و القصص الهادفة لزيادة مهارة القراءة السريعة ثم المناقشة والتعبير الشفوي والكتابي ....
7. علمته الحياة فهو يتعامل مع البائع ويستقبل الزوار ويحترم الآخرين ويساعدني في البيت ويحافظ على أدواته ولا

يعبث بأدوات الآخرين

8. علمته أن لا يسألني في وقت راحتي

9. في المناسبات والرحلات يتعامل بأدب وأخلاق وفي البيت يحدثني عن بما شاهده كتغذية راجعة ......

قد يستغرب أحدكم من هذه الأم ويقول أنت تتحدث مع مفكر

أقول لكم نعم : فهذه الأم حاصلة على درجة الماجستير بامتياز

موقف أخر رائع من مفاتيح النجاح في الحياة تعلمته من طفل في الصف الثاني الأساسي

قلت له : احضر القلم الأحمر من حقيبتي


فقال :- لا
قلت له :- لماذا ؟
قال :- إن أمي قالت لاتعبث بأدوات الآخرين

قلت له أنت هنا لا تعبث فان اطلب منك ذلك

فقال :-حاضر يا أستاذ




للمفكر التربوي إبراهيم رشيد خبير صعوبات التعلم

التعديل الأخير تم بواسطة زهرانية جياد ; 26 Dec 2011 الساعة 07:18 PM
  رد مع اقتباس
قديم 26 Dec 2011, 08:04 PM   #8
صباوي غير متواجد حالياً
مكاوي متميز


رقم العضويـــة: 36346
تاريخ التسجيل: 09 07 2011
الجــنــــــــس:
انثى
المشاركــــات: 1,590
قوة التقييــــم: 9 نقطة
صباوي is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 08 Nov 2017 (10:12 PM)
يا سلام اختى زهرانية فرحت جدا وتذكرت اولادى عندما كانوا ضغار هكذا عودتهم==نفس التعامل والمعاملة نفس التعاون والاعتماد على الذات--ولكن هذا الجيل غير ----يختلف جدا ---هل الخلل فى المدنية الحديثة والاباء---هل الخلل من التقدم التكنلوجى---لا اعرف ما هو السر ----شكرا على مواضيعك التربوية الهادفة==تسلمى
  رد مع اقتباس
قديم 27 Dec 2011, 07:26 PM   #9
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 18 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (08:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صباوي مشاهدة المشاركة
يا سلام اختى زهرانية فرحت جدا وتذكرت اولادى عندما كانوا ضغار هكذا عودتهم==نفس التعامل والمعاملة نفس التعاون والاعتماد على الذات--ولكن هذا الجيل غير ----يختلف جدا ---هل الخلل فى المدنية الحديثة والاباء---هل الخلل من التقدم التكنلوجى---لا اعرف ما هو السر ----شكرا على مواضيعك التربوية الهادفة==تسلمى

ماشاالله عليكِ ربي يحفظك ويخليك
ويوفق اولادك
هنيئا لنا انتِ ياصباوي
لآ تكفيكِ

  رد مع اقتباس
قديم 27 Dec 2011, 07:28 PM   #10
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 18 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (08:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 


كيف تتعامل الأسرة مع الطفل المصاب بعسر القراءة والكتابة ؟



عسر القراءة والكتابة،

واحد من أكثر أنواع صعوبة التعلم شيوعا. إنه مرتبط بطريقة معالجة اللغة، وعادة ما يجد الأطفال صعوبة في القراءة والكتابة والتهجي.
مصطلح «ديسليكسيا» Dyslexia أصله يوناني، ويعني صعوبة التعامل مع الكلمات، وتعرفه الرابطة الدولية لعسر القراءة والكتابة بالآتي: الـ Dyslexia اضطراب له تأثيره الأساسي على الأعصاب، وفي معظم الأحيان له صلة وراثية، يتسبب في صعوبة تعلم ومعالجة اللغة بدرجات متفاوتة الشدة، وفي الصعوبات التي تتجلى في اللغة استماعا وتعبيرا، ويتضمن مشاكل في النطق، والقراءة والكتابة والإملاء، والخط، وأحيانا في الرياضيات.
ويقدر أن 10% من تلاميذ المدارس في بريطانيا مصابون بالديسلكسيا، بينما في أميركا 10- 15%. وفي الكويت مثلا تقدر جمعية مرض الديسليكسيا أن 6.3% من طلبة المدارس الابتدائية يعانون منها.
ووجد أن نسبة الإصابة بين الصبيان 4 مرات أكثر من الفتيات. ومن المشاهير الذين عانوا من الديسليكسيا، وينستون تشرشل، الفنان بابلو بيكاسو، العالم البرت اينشتاين، الملاكم محمد علي كلاي، والفنان ليوناردو دافنشي.

ما هي أسباب عسر القراءة والكتابة ؟

ليس هناك سبب معروف للديسلكسيا، ولكن يعتقد أنها وراثية. إذا كان أحد الوالدين يعاني منها فهناك نسبة 40% أن يصاب الأطفال أيضا.
وتشير الدراسات الجينية إلى أن هناك عددا من الجينات تتسبب في حدوثها. كما أظهر المسح التصويري للدماغ أن عقل المصابين بالديسلكسيا يتعامل مع المعلومات بطريقة تختلف عن عقل الأصحاء.
ولذلك فصعوبة القراءة والكتابة لا تؤثر في درجة الذكاء، وغالبا ما يكون الأطفال والبالغون المصابون بالمرض أذكياء وموهوبين.





تعلم القراءة والكتابة

اللغة المنطوقة (الكلام) مهارة يتقنها الأطفال من عمر 3 سنوات، فيمكنهم التحدث وفهم الجمل المعقدة، لأن مخ الإنسان لديه قدرة فطرية على تفسير وفهم اللغة المنطوقة.
أما بالنسبة للقراءة والكتابة، فهما مهارتان ليس من السهل اكتسابهما لأنهما أكثر تعقيدا في الكيفية التي يعالجها الدماغ.


ولكي نستطيع أن نفهم عملية القراءة والكتابة أنظر إلى المثال التالي:


1. إذا كنت تنظر إلى كتاب ورأيت كلمة سيارة

2. تنقل العين حروف الكلمة إلى الدماغ

3. يطابق الدماغ الحروف بالأصوات التي تمثلها

4. يجمع الدماغ مختلف الأصوات المنفصلة إلى صوت واحد

5. من خلال استخدام الذاكرة طويلة المدى، يقوم الدماغ بوضع صورة ذهنية
للكلمة حتى تأتي شكل كلمة السيارة.
يجد المتضررون من عسر القراءة صعوبة بالغة في هذه العملية،
ويعتقد أن أعراض الديسليكسيا ناتجة عن عدم القدرة على تحويل الكلمات المكتوبة إلى أصوات.
ووجد أن نشاط المخ عندهم أكثر من 10 أضعاف نشاط المخ عند غير المصابين.


ما هي الأعراض ؟



قد تظهر أعراض الديسليكسيا في مرحلة الطفولة المبكرة، عند السنة الرابعة عندما يبدأ الطفل في خلط الكلمات، وينسى أسماء الأشياء المعروفة ويواجه مشكلات في التقفية أو شيء من البطء في تعلم الكلام.
وقد يجد الطفل أيضا صعوبة في ارتداء ملابسه أو لبس الحذاء في القدم الصحيحة.

يشخص معهد تنمية الطفل الأميركي مرض الديسليكسيا عندما يظهر على الطفل واحدا أو أكثر من الأعراض الآتية:
1. خلط الحروف أو الكلمات عند القراءة، مثلا يقرأ كلمة «هل"»بدلا من «له».

2. خلط الحروف أو الكلمات عند الكتابة.

3. صعوبة في تكرار ما قيل له.

4. سوء الخط وعدم القدرة على رسم الخطوط.
5. عدم القدرة على الرسم.

6. عكس الكلمات أو الحروف عند تهجي الكلمات الشفوية.

7. صعوبة في معرفة الاتجاهات مكتوبة أو منطوقة.
8. صعوبة في معرفة اتجاه اليمين واليسار.
9. صعوبة في فهم أو تذكر ما قيل له.
10. صعوبة في تذكر أو فهم ما يقرأه.
11. صعوبة في طرح أفكاره على الورق.
ومن المهم أن نفهم أن الأطفال لا يعانون من هذه الصعوبات لأن لديهم مشاكل بصرية أو سمعية، أو لأنهم أغبياء، ولكن بسبب أن دماغهم غير قادر على معالجة اللغة بصورة طبيعية، مما يسبب القلق والإحباط للطفل.


هل يعاني طفلك من الديسليكسيا ؟


الديسليكسيا تصيب الأطفال بطرق مختلفة،

فبعض الأطفال قد يجيدون القراءة، ولكن يجدون صعوبة في الكتابة والإملاء، وبعضهم قد يصابون بأعراض خفيفة، أو تكون الأعراض خطيرة ولكنها تظهر وتختفي.
عادة ما تلاحظ الأعراض في سن مبكرة. وبما أن الأطفال ينمون بمعدلات مختلفة، فمن المهم ألا نقلق إذا كان هناك واحدا أو أكثر من الأعراض، فهذا لا يعني أن طفلك مصاب بالديسلكسيا.
وإذا كانت الأسرة تعتقد أن طفلها مصاب بالديسلكسيا فيجب مناقشة هذه المسألة مع الطبيب أو مدرس الطفل.
وعادة ما تشخص الديسليكسيا عن طريق مرحلتين،
الأولى بأسلوب الفحص المبسط، حيث يسأل الطفل مجموعة من الأسئلة أو يعرض إلى اختبارات مختلفة،
والثانية عن طريق التقييم وهي سلسلة اختبارات أكثر تعقيدا تهدف إلى تأكيد تشخيص الديسليكسيا، وفي نفس الوقت تقييم نقاط القوة والضعف في مقدرة الطفل على التعلم ومستوى ذكائه.
خيارات العلاج ؟
لا يوجد علاج للديسلكسيا، ولكن هناك عدة طرق تساعد الطفل على التغلب على صعوبات القراءة والكتابة.
في معظم الحالات التشخيص المبكر يساعد الطفل في اكتساب مهارات للتغلب على الصعوبات.
يشير المعهد الوطني للصحة إلى أن 95% من حالات صعوبة القراءة يمكن أن تتحسن إذا تلقت مساعدة فعالة في وقت مبكر.



يتوقف العلاج على شدة الحالة ومتى تم تشخيصها.

وهناك العديد من المناهج التعليمية لتدريس الأطفال ذوي عسر القراءة، ولكنها جميعا تركز على طرق التدريس وأساليب التعليم وهي:
1. تعليم الطفل استعمال جميع حواسه إن أمكن.
2. التعلم المنظم حيث تعد الدروس بطريقة تجعل المعلومات تعطى بجرعات صغيرة.
3. التعلم التراكمي حيث تبنى المهارات تدريجيا.
4. التعلم الشامل حين تتم المراجعة المتكررة، حتى يتمكن الطفل من استخدام الحروف والأصوات الصحيحة والقواعد تلقائيا.
5. التعلم النشيط ويشمل إعداد الدرس بأنشطة قصيرة ومتنوعة.
أسلوب التعليم عن طريق سماع الصوتيات أثبت فعاليته على تحسين تعليم القراءة عند الأطفال الذين يعانون من الديسليكسيا.
في هذا الأسلوب يتم التركيز على الأصوات التي تمثل الحروف بدلا عن الحروف ذاتها.



التعديل الأخير تم بواسطة زهرانية جياد ; 27 Dec 2011 الساعة 07:30 PM
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 06:00 PM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
(Valid XHTML 1.0 Transitional | Valid CSS! | SEO) .
For best browsing ever, use Firefox.
Copyright © 2018 makkawi.com. All rights reserved