عرض مشاركة واحدة
قديم 25 Feb 2008, 03:01 PM   #50
خالد غير متواجد حالياً
أصدقاء المنتدى

الصورة الرمزية خالد

رقم العضويـــة: 168
تاريخ التسجيل: 07 03 2003
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: مكة المكرمة
المشاركــــات: 5,688
قوة التقييــــم: 24 نقطة
خالد will become famous soon enoughخالد will become famous soon enough
نقاط التقييــم: 133
آخر تواجــــــد: 27 Mar 2020 (10:22 PM)
الأوسمة
وسام التميز وسام التميز 

حمزة إبراهيم فودة - ندى الرفاعي


حمزة إبراهيم فودة


النور في مكة


في مكة التاريخ يشهد بالقيم = ولمكة التاريخ يحفل بالحرم
وعلى رباها يستوي أمل و دين = للورى شرفت به روح و دم
هي مهبط الوحي الذي فلق الدجى = وأطاح بالأصنام فأنحسر القسم
ولمكة في حاضر أمجادها = تصل الشعوب أواصر لا تنفصم
وعلى التضامن مجمع للعاملين = وأمة في حقها لا تنهزم
وطني الحبيب و قد ولدت بأرضه = والنور يشرق من ثراه و يبتسم
هو قبلة الخير الوفير له الفؤاد = جثا , يقبل أرضه و الحب عم
يا مكتي .. يا مجمع الأحباب .. يا = بلد الهوى , و منار الخير للأمم
منك القيادة قد بدت للعالمين = بصيحة للحق دامت في علم
وبك الحقيقة أظهرت نهج الحقيقة = سنة و لها المذاهب تستقم
شرع الإله طريقنا و مسار أحمددربنا = نعم تفوق على النعم
ولد الهدى و البيت يزخر بالسنا = نور على نور يضاء به الحرم
و ترعرع المولود في درج النهى = فلقد رعاه الجد في أعلى الشمم
وملائك البيت العتيق هواتف = الله أكبر عزة فوق القـمم
ولأنه المختار صفو عباده = عند الحطيم و زمزم و الملتزم
يدعو إلى التوحيد و هو عقيدة = عزت بها الأجيال ما أن قد قدم
يا أرض مكة حدثي عن أمة = وصلت بدعوتها العواصم و العصم
جمعت على أرجاءها فكراً قوياً = مستقيماً كالضحى سكن الاجم
قد أكرم الله الشعوب بأحمد = يدعو لأحسن خلة لا تنفصم
فيها السلوك على الطبيعة ينجلي = وبها الخلائق أمة لا تنثرم
وقضى على الأوثان في البلد الحرام = وإنه لهدىً تألق و التحم
وعلى النقى صحب تآلف شملهم = فتسابقوا جمعاً يعضده الرحم
وتقبلوا بقناعة غرس الحبيب = محمد وبه الهداية و الحلم
وتحملوا العبء الشريف لدعوة = هي للبعيد و للقريب و للعجم
وتحملوا الإيذاء من أقوامـهم = للغاية الكبرى لأشرف مغتنم
وإلى المدينة هاجروا رفق الرسول = بعزة و تفهم لا ينعدم
ومن المدينة سيروا غزواتهم = بمطالب تحوي على طهر وسيم
هاموا على أثر العقيدة طلبة = وسعوا لتحقيق المعارف و الحكم
وهمُ الحماة لها بعزم الأسد ترمي = طلبة للعدل عند المختصم
وهمُ الأباة الصامدون بعزمهم = يرعون حق الله , و الخير التسم
وهمُ الذين توغلوا في كل مصر = منذ رين ذو الحجى و ذوى الذمم
حفظوا الكتاب , و كونوا حلقات علم = توثق الأسباب دوماً بالدعم
ومشوا على هدي الرسول بصحبة = تبعوا الرسول بكل أمر منتظم
هم صفوة من صفوة للخلق فضلهم = إله العالمين على الأمم
يا أمة الإسلام طيبى و استطيبي = أمة وسطية ترعى الذمم
وبدعوة الحق استفيقي و أفيقي = بالمثال و بالتآزر والقيم




ندى الرفاعي

إلى البلد الحرام


إلى البلدِ الحرامِ مضى فؤادي = معَ الحُجاجِ للبيـتِ العتيـقِ
لعـل اللهَ يرزُقُنـي مُنـاهـمْ = وأبلُـغَُ بالدعـاءِ وبالوثـوقِ
أطوفُ بكعبةٍ سطعـت بهـاءً = أقبِّلُ شامـةَ الرُكـنِ الوثيـقِ
وحولي من جموع الناسِ فوجٌ = أتَوها من مدى فـجٍّ عميـقِ
وعند (صفا) أُهدهدُ تَوق قلبي = وأسعى حَدَّ (مروةَ) في خُفُوقِ
وأشربُ ماءَ زمزمَ بانشـراحٍ = من النبعِ الطهورِ أبلُّ ريقـي
أُلبـي بابتهـالٍ ثـم أمضـي = إلى عرفاتِ للـزادِ الحقيقـي
وأقضي اليومَ في نُسُكٍ وذِكـرٍ = وكم في الحجِّ من معنىً دقيقِ
وأجمعُ من حُصيّاتٍ ترامـت = على الجنَباتِ في أزكى طريقِ
أبيتُ هناك ساعاتٍ إلـى أن = أرى بسَماتِ هاماتِ الشروقِ
أودع عند مكـةَ دمـع قلبـي = وما أُخفيهِ من حـبٍّ دفـوقِ
لها في القلبِ منزلةٌ تسامـت = وعهدٌ صار كالحبلِ الوثيـقِ
أزورُ مدينةَ الهـادي المُفَـدّى = رسـولِ اللهِ سيدِنـا الشفيـقِ
لهُ الخُلُقُ الكريمُ لـه العطايـا = كما الدُرِّ المُصَفّـى والعقيـقِ
هنا عاشَ الصحابةُ في التئامٍ = وكانـوا قُـدوةً للمُستفـيـقِ
فهذي دارُ أنصـارٍ ونصـرٍ = إلى يوم التغابُـنِ والحُقـوقِ
وهـذي دارُ إيمـانٍ وأمـنٍ = من الفتن المُضِلّـةِ والفسـوقِ
وهذي دوحـةٌ فيهـا تجلّـت = مسيرةُ أفضلِ الخَلقِ، الصدوقِ
يطيبُ المكثُ فيها في سـلامٍ = بطيبٍ فاحَ من ذاك الرحيـقِ
فهب يا ربُّ للإسـلام عـزاً = يكونُ له شفاءً مـن عقـوقِ
فإنـك واهـبٌ بـرٌّ رحيـمٌ = ففرّج يا إلهـي كـلَّ ضيـقِ
وصلى اللهُ ربي كـل حيـنٍ = على بدرٍ هواهُ فـي عروقـي
حبيبِ اللهِ أحمـدَ خيـرِ داعٍ = ورحمةِ خالقٍ مولـىً رفيـقِ
________________________________________

لا تلتفت ••
واصنع لرحلتكَ الأليمةِ مركباً •• من حسنِ ظنّكَ بالسماء

حسابي الوحيد في تويتر

التعديل الأخير تم بواسطة خالد ; 27 Jan 2009 الساعة 06:50 PM
  رد مع اقتباس