عرض مشاركة واحدة
قديم 29 Jul 2011, 03:26 PM   #2
حسن مكاوي غير متواجد حالياً
المشرف العام


رقم العضويـــة: 7
تاريخ التسجيل: 18 11 2002
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: مكة المكرمة
المشاركــــات: 2,323
قوة التقييــــم: 10 نقطة
حسن مكاوي is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 15 Oct 2020 (11:57 PM)
التجربة الإدارية

• خلال عملكم اكتسبتم كماً من التجربة الإدارية الناجحة كيف تقيمون هذه التجربة؟
تجربتي الإدارية في الحياة عبارة عن منهج وضعته بمعاملتي لا بقلمي ورسمته بعملي لا بأقوالي ولم أدون هذه التجربة في كتاب خاص لكنها عبارة عن تلاقح تجارب ومدارس إدارية متعددة أفادتني في حياتي العملية وقد عرَّفه بعض الذين رافقتهم في رحلة الحياة بمنهج (عدنان) وأنا أتشرف بذلك وهم يؤكدون أن هذا المنهج الذي سرت عليه والتزمت به هو الذي يكوِّن شخصية القيادي الناجح.

• وفي نظركم ما هي أبرز ملامح القيادي الناجح؟
- أولاً لابد من توفر صفات أساسية في أي شخص يريد أن يتصدى للعمل القيادي حتى يكون قياديا ناجحا وأشير هنا إلى مختصر من هذه الصفات التي تتمثل في القدوة أو المثال الذي يحتذى به، وهي أن تتفق أقوالك كقيادي مع أفعالك مع مراعاة القيم الدينية والأخلاقية في جميع التصرفات فالناس يميلون دائما إلى أن يفعلوا ما يفعله رئيسهم لا بما يأمرهم به، ومن الصفات الأساسية التي ينبغي أن تتوفر في القيادي الإداري صفة تطوير الذات بمعنى أن يكون متطلعا دوما نحو الأفضل وأن يكون في وضع أفضل مما هو عليه الآن، إضافة إلى الشعور بالمسؤولية وهي أن يشعر المرء بحقيقة الأعباء المناطة به وحجم الأعمال العظيمة الملقاة على عاتقه وأن يكون على ثقة كبيرة بنفسه وبقدراته في أداء ما هو مكلف به وأن يتحمل نتائج قراراته حتى لو جانبه الصواب وأن لا يلقي بالمسؤولية على الآخرين وأن يعترف بالخطأ عندما يخطئ أو يجانبه الصواب وأن يكون متحكما في نفسه مسيطرا على انفعالاته، لأن التحكم في النفس يساعدك في التحكم على الآخرين وأن يكون صاحب شخصية قوية وهي عبارة عن مجموعة السمات الأخلاقية التي تحدد طريقة تفكير الإنسان وتصرفاته.

• هل يمكننا استنباط منهج إداري محدد عملت به في جنوب آسيا من واقع مسيرتك الإدارية؟
- أؤمن بالعمل الجماعي وأرى أن رأي الفرد يؤدي بصاحبه إلى المهالك وأن الرأي الجماعي ضمان أكيد لحسن سير العمل ومن شاور الرجال شاركهم عقولهم والمرء قليل بنفسه كثير بإخوانه واليد الواحدة لا تصفق وحدها كما يقول المثل ومن واقع تخصصي في علم النفس التربوي يهمني جدا توفير الأجواء الإيجابية لجميع منسوبي هذه المؤسسة وأؤكد أن الاستقرار النفسي الذي يعقبه النجاح لابد أن يقوم على العدالة وتحقيق المساواة بين الموظفين وضمان إيصال الحقوق المادية والمعنوية والقضاء على المطامع الشخصية والعمل بروح الفريق وبث روح التنافس الشريف بين الجميع ورصد الحوافز والجوائز للمجيدين وتشجيع أسلوب الحوار الهادف وإعطاء فرصة التعبير عن الرأي والقضاء على أسلوب الغيبة والإشاعات المغرضة والتفاني في العمل ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب والتأني وتوظيف الزمن لصالح المشروعات واحترام القيادة والتعاطف مع المرؤوسين وقبول الآراء والاقتراحات البناءة والقناعة بانتقال أثر الخدمة والحرص على الترفيه عن العاملين وغير ذلك.

الطوافة الحكاية الكبرى

• في خطوة أولى نحو الحكاية الكبرى في حياتكم (الطوافة) بماذا تبدأون؟
نشأت تحت كنف والدي محمد أمين بن عبدالرحمن كاتب - رحمه الله - وكان مشهوداً له بالخلق والفضل والتقوى والتفاني في خدمة حجاج بيت الله الحرام وضليعاً في مهنة الطوافة الأمر الذي حدا بنا أنا وإخواني لنتشرب هذه المهنة منذ نعومة أظافرنا وكان والدي يرحمه الله يصطحبني معه إلى الحرم حيث تطويف الحجاج وإسكانهم وتقديم واجب الضيافة لهم ومرافقتهم في المشاعر المقدسة ووداعهم كذلك بعد أداء نسكهم.

• وماذا تعني لكم شخصيا مفردة (الطوافة)؟
- هي مهنة الآباء والأجداد وكانت فردية حيث يقوم المطوف نفسه وبمساعدة أفراد عائلته بتقديم الخدمات لحجاجه بشكل اجتهادي وفردي ولم تكن مرتبطة بنظم ولوائح واستمرت على هذا الحال حتى صدر الأمر السامي الكريم رقم 4/ص 13162 في يوم 13/6/1399هـ والذي قضى بالموافقة على إقامة مؤسسات تجريبية الغرض منها رفع مستوى نوعية الخدمات التي تقدم للحجاج وأصبحت هذه المؤسسات فيما بعد تعتمد على الخطط العلمية المدروسة والتنظيم الدقيق الذي يهدف إلى تقديم أفضل وسائل الراحة والأمان لضيوف الرحمن.

• ما الذي تغير بعد الانتقال من الفردية إلى المؤسسية؟
- تم تحقيق نقلات نوعية كبيرة في مستوى ونوعية الخدمات التي تقدمها هذه المؤسسات لحجاجها وارتقت أساليب الخدمة وتنوعت وأصبحت تعتمد على الطرق العلمية الحديثة وفق منظومة مرتبطة بالتطور الهائل بفضل التقنية الحديثة.

• وهل نجحت مؤسسات أرباب الطوائف في ان تكون على الموعد في حضورها على الساحة؟
- سجلت هذه المؤسسات حضورا متميزا في الواقع الخدمي وذلك من خلال تحقيقها للكثير من النجاحات والإنجازات التي من أبرزها رفع مستوى الخدمات المقدمة للحجاج والالتزام بمبدأ الخدمة الجماعية والإفادة من ذوي المؤهلات العلمية والخبرة الرفيعة من أجل النهوض بمستوى الخدمات والتنسيق الشامل مع الأجهزة والجهات ذات العلاقة بشؤون الحج بهدف تحقيق تكامل الخدمات ورفع مستوى الأداء والإشراف على مجالات التوعية الشاملة للحجاج دينية وصحية واجتماعية وأمنية لتحقيق أعلى معدلات السلامة ومن مخرجات هذه الخدمات رأينا أن العديد من هذه المؤسسات حصلت على شهادة الجودة العالمية الآيزو وما ترتب على ذلك من حرصها على تطبيق أحدث النظم الإدارية والتقنية في برامج خدمات الحجاج.

• برأيكم هل التثبيت يصب في صالح خدمة المهنة؟
- في عام 1428هـ صدر قرار تاريخي قضى بتثبيت مؤسسات أرباب الطوائف وإلغاء صفة التجريبية عنها وهذا القرار يؤكد الاهتمام والرعاية الكاملة التي يوليها ولاة الأمر حفظهم الله لمنسوبي مؤسسات أرباب الطوائف منذ عهد المؤسس طيب الله ثراه مرورا بأبنائه الملوك رحمهم الله وانتهاء بالعهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

ومما لا شك فيه أن القرار سيرسخ مكانة هذه المؤسسات الاعتبارية والمهنية وسيفتح لها أفاقا رحبة لمواكبة مستجدات العصر واستشراف المستقبل، كما سيحفزها لبذل المزيد من الجهود للارتقاء بالخدمات التي تقدمها لضيوف بيت الله الحرام.

وهذه سانحة طيبة نرفع من خلالها أسمى آيات الشكر والعرفان لوزير الحج الدكتور فؤاد بن عبدالسلام الفارسي الذي ظل وما زال يدعم هذه المؤسسات ويقف إلى جانبها ويذلل كل ما يعترضها من صعوبات وهي تؤدي رسالتها السامية في خدمة ضيوف الرحمن.

• هل من مقترحات لديكم ترون أنها تضيف جديدا لنظام هذه المؤسسات؟
- استقبلنا في مؤسسة مطوفي حجاج دول جنوب آسيا هذا القرار المفصلي في تاريخ المهنة باستشعار عظيم لهذه الثقة الغالية من ولاة أمرنا، ثم عكفنا على رسم رؤية استراتيجية للمؤسسة تستند على أسس علمية وخطط ومشاريع مستقبلية تتناسب مع طبيعة عمل المؤسسة والمسؤوليات الكبيرة المناطة بها تجاه الحجاج الذين تتشرف برعايتهم والذين يمثلون ما يقرب من ثلث الحجاج القادمين من الخارج وكذلك تجاه مطوفي ومطوفات المؤسسة الذين يتجاوز عددهم أكثر من (1700) مطوف ومطوفة، ويحدونا الأمل الكبير في تطبيق هذه الاستراتيجية على واقع ملموس في القريب العاجل وذلك بعد استكمال جميع إجراءات تثبيت مؤسسات أرباب الطوائف.

• إسناد مهمة إسكان الحجاج للبعثات أفرز العديد من السلبيات برأيكم ما هو الحل لتلافيها؟
- أصدرت الدولة أعزها الله الضوابط والتعليمات الخاصة التي تنظم عملية إسكان الحجاج وفي اعتقادي أن موضوع الإسكان قيد الدراسة والبحث من الجهات المختصة.

• هل تتوقعون أن تضاف خدمة العمرة إلى مؤسسات الطوافة؟
- مؤسسة مطوفي حجاج دول جنوب آسيا وبما لديها من خبرات طويلة وإمكانات كبيرة في مجال خدمة ورعاية ضيوف الرحمن على أتم الاستعداد لخدمة المعتمرين والزوار متى أتيحت لها الفرصة للدخول في هذا المجال.

جنوب آسيا

• عندما نتحدث عن مؤسسة جنوب آسيا يبرز اسم عدنان كاتب كرديف في المعطيات والدلائل .. اسأل ماذا يعني لكم اجماع مطوفي المؤسسة عليكم كفريق واحد للانتخابات؟
- هذا من فضل الله سبحانه وتعالى علينا، ثم إنه نتيجة طبيعية لما وصلت إليه أسرة مؤسسة حجاج دول جنوب آسيا من قناعات راسخة بأن هذا المجلس يسعى لتحقيق المصلحة العامة وفق منظومة عمل متجانسة تسودها روح الأخوة والألفة والانسجام والتعاون الذي أثمر عن كل هذه النجاحات.
  رد مع اقتباس