عرض مشاركة واحدة
قديم 03 Feb 2013, 12:42 PM   #13
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 20 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (09:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 
تعريف ببعض الفنانين التشكليين














ليوناردو دافنشي






الإسم الكامل ليوناردو دافينشي
الجيل الفني عصر النهضة
مجال الإبداع الرسم
تاريخ الميلاد نيسان/أبريل 1452
مكان الميلاد فينيشي ، إيطاليا
تاريخ الوفاة أيار/مايو 1519
مكان الوفاة تشاتيو دو كلو ، فرنسا

يعد من أشهر فناني النهضة الإيطاليين على الإطلاق
وهو مشهور كرسام، نحات، معماري، وعالم
. كانت مكتشفاته وفنونه نتيجة شغفه
الدائم للمعرفة والبحث العملي.
له آثار عديدة على مدراس الفن بإيطاليا
امتد لأكثر من قرن بعد وفاته
وإن أبحاثه العلمية خاصة في مجال علم التشريح
البصريات و علم الحركة والماء حاضرة
ضمن العديد من اختراعات عصرنا الحالي.
وقيل عنه إن ريشته لم تكن لتعبر
عما يدور بذهنه من أفكار وثابة
قال عنه ب. كاستيلون:
«من الطريف جدا أن الرسام الأول
في العالم كان يكره الفن،
وقد انصرف إلى دراسة الفلسفة،
ومن هذه الفلسفة تكونت لديه أغرب المفاهيم،
وأحدث التصورات، ولكنه لم يعرف أن يعبر
عنها في صوره ورسومه».





البدايات في فلورنسا:
ولد ليوناردو في بلدة صغيرة تدعى فينيشي ،
توسكانا ، قرب فلورنسا


(Vinci in Tuscany near Florence).





من اشهر لوحاته


"الموناليزا"












قصة "الموناليزا":
لم يعرف الحب طريقاً إلى قلب دافنشى
إلا حين رأى السيدة النبيلة "الموناليزا"
كان حينها فى الرابعة والخمسين من عمره
وقد عجب هو نفسه من حبه الشديد لتلك السيدة.
ربما وجد فى ملامحها من الطيبة والبراءة والروح الجميلة
ما لم يجده عند غيرها من النساء اللواتى قابلهن فى حياته.
واقبل على رسم صورتها بحماسة وسعادة
فقد كان يذهب كل صباح إلى قصر تلك السيدة وهى زوجة
احد سادات فلورنسا ويدعى فرنشسكو دال جوكندا.
كان دافنشى يقضى جل ساعات نهاره وهو يتأمل وجهها بشغف،
ثم يرسم على قماش اللوحة ويدقق فى الرسم وقد حرص
على احاطتها بفرقة موسيقية تعزف لها الالحان العاطفية الجميلة
كى يبعد عنها السأم ويبقى وجهها متألقاً بتلك الابتسامة الساحرة
والتى استطاع ليوناردو ان ينقلها إلى لوحته بذلك الاعجاز الفنى الذى حير الجميع.








وهكذا عاش ليوناردو لبضعة شهور اجمل ايام حياته
وهو يماطل فى انجاز اللوحة وكأنه لا يريد ان يفرغ من سعادته.
لكن زوج موناليزا العجوز الغيور لم يجد بداً من التدخل
بعد ان هاجمته الظنون بشأن ذلك التسويف
الذى لا مبرر له فأمر الفنان بإتمام اللوحة خلال بضعة ايام.
فحزن ليوناردو حزناً شديداً إذ اوشكت سعادته
على الانتهاء لكنه فكر بحيلة تمكنه من الاحتفاظ باللوحة
على سبيل التعزية لفراق صاحبتها.
فطلب من سيد القصر ان يأخذ اللوحة معه إلى البيت كى يرسم
عن الطبيعة منظراً جميلاً
كخلفية لبورتريت زوجته.
وافق الزوج على الطلب واخذ ليوناردو اللوحة
وليس فى نيته اعادتها ابداً فبعد ان اتم رسم المنظر الطبيعى
"الخلفية" اخفى اللوحة فى منزله وراح يماطل فى تسليمها.
سيما وانه لم يحصل عن عمله فيها على أى أجر.















من رسوماته

































لوحة المريض








عجبتني









________________________________________

  رد مع اقتباس