عرض مشاركة واحدة
قديم 17 Oct 2011, 07:45 PM   #3
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 20 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (08:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 
الفسيفساء و الزجاج




وتعتبر صناعة الزجاج من الحرف العريقة التي ورثتها الأجيال جيلاً بعد جيل حتى هذا العصر،






وقد شهدت هذه الصناعة تطوراً كبيراً وملحوظاً في العصر الإسلامي
في المنطقة العربية لاسيما في بلاد الشام وفي دول المغرب العربي،
وبرزت الزخرفة الإسلامية على سطح المرايا والقوارير بألوانها
المطلية بالذهب وبالنقوش المتداخلة وخطوط الرسوم الهندسية التي تميز بها الفن الإسلامي.

وبقيت هذه المهنة في ازدهار واكتسبت أهمية كبيرة
في الفترة الواقعة بين القرن الرابع الهجري وحتى القرن الرابع عشر،
ثم أدخلت عليها تقنيات حديثة في صناعة الزجاج كأشكال
بديلة عن النفخ التقليدي، لارتباطها ارتباطاً وثيقا مع منتجات الديكور والإكسسوارات.




وكان لطريقة النفخ في الزجاج مكانة مميزة في إنتاج القوارير ومزهريات الزينة،
هذه الطريقة التي تعتمد على تعبئة الهواء داخل قوارير وقوالب
بعد تسخينها وصهرها في درجات عالية من الحرارة،
حيث أن عملية النفخ في كتلة العجين الزجاجي تنتج أشكالاً مختلفة
من المنتجات الزجاجية كالأباريق والمزهريات وعلب الحلوى وصناديق
الزينة والقوارير، ويحدد الحرفي الشكل والحجم النهائي للقطعة المراد تكوينها،
ويختار لاحقاً نوع الزخرفة والنقش على سطحها، ويحتاج الحرفي
الذي يعمل في صناعة الزجاج إلى مهارات فنية عالية كالمثابرة أمام أفران






تعمل في درجات مرتفعة من الحرارة، والتدريب المستمر لفترات
قد تصل إلى 4 سنوات لإتقان هذه الصنعة، وكذلك فلابد من توفر
القدرة الإبداعية والفنية عند الحرفي لاكتساب المزيد من المهارة
ومن ثم الإبداع في هذه الحرفة التي تحتاج إلى مواكبة الزمن
والتطور وإنتاج نماذج مختلفة بين الحين و الآخر.



الزجاج الملون:

الزجاج الملون جزء أساسي من الديكور






عرفت أنواع مختلفة من الزجاج الملون قديماً،
ولا يزال أثر هذا الفن باقياً في آثار غرناطة حيث
"قصر الحمراء" المزين بالثريات والقمريات الزجاجية، كذلك مسجد قرطبة
الذي أقيم في عهد الخليفة

عبد الرحمن بن معاوية (عبد الرحمن الداخل)


الذي زين بأكثر من 365 ثريا ومشكاة وقنديل للزيوت.





وحاليا أصبح الزجاج الملون من أكثر المواد عصرية في المباني،
والذي كان يعتبر مجرد زخرفة لمدة طويلة من الزمن،
وهو يخضع اليوم لخطوات أكثر ابتكاراً، وذلك نتيجة الاستغلال الأمثل
للإمكانيات الكبيرة الموجودة في الزجاج وكذلك استغلال
التقنيات الحديثة وتطور الفكر الإبداعي والهندسي.






زجاج محطة مترو من الفسيفساء





البرج الازرق الذي يقع في نيويورك








________________________________________

  رد مع اقتباس