عرض مشاركة واحدة
قديم 25 Jun 2013, 01:30 PM   #73
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 20 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (08:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 



لوحة عاملة الدانتيلا لفتاة تقوم على غزل خيوط الدانتيلا بمنتهى
التركيز تسريحة شعر الفتاة جاءت جميلة
ترتدى فستان من الا فر
مزين بياقة من الدانتيلا تعقد اناملها
فى شكل وتقوم بنسج الخيوط ياللروعة













من اروع لوحات فيرمير سيدة تكتب خطاب وهى لسيدة جميلة
تضع على راسها غطاء للراس على طاولة مزينة بمفرش مزخرف
من الوان هندسية تجلس لتكتب رسالة ما وهى فى حالة استغراق
تام امامها محبرة وكرسى من القطيفة الزرقاء بالخلف الخادمة
تنظر على مرمى النظر من النافذة فى حالة من الهدوء
بما يتطلبه الموقف تشبك يديها فوق البعض
وكأنها على اهبة الاستعداد لتلبية امر ما من سيدتها النافذة
من الزجاج المشغول وانسدلت الستارة على جانب واحد منها
بشكل جميل ليعطى مساحة لانبثاق الضوء داخل الحجرة
المعتمة تماما فينير وجه السيدة ويعطيها فرصة لرؤية
ما تكتبه بخلف السيدة على الحائط وضعت لوحة جميلة
الارضية كم فى لوحات فيرمير من بلاطات مربعة
من الابيض والاسود وكأنها رقعة من الشطرنج













فتاة تقرأ رسالة
من الواضح ان الفنان يعلم جيدا الحالة
المزاجية للنساء عند استلام او كتابة خطابات فالرسالة
لها وقع مختلف على نفسية المرأة وهذا تحديدا
ما انتجه من اعمال فهذه الفتاة يظهر عليها علامات الحزن
من خبر ما بالرسالة وكم الحال فى استخدامه الموتيفات
الستارة حمراء غير مسدلة عن النافذة وستارة اخرى
خلفها وعلى الطاولة صحن من الفواكه ملقى على المفرش
الغير مرتب دليل على الحالة الغير مستقرة التى تعانى منها الفتاة













لوحة تحمل
نفس اسلوب الرسام فيرمير الدقيق
فى التفاصيل حتى انك تشعر ترى صورة فوتغرافية
لا عمل فنى الارضية كم نرى فى جميع لوحاته من بلاطات
من الابيض والاسود سلة غسيل مكنسة حذاء
من الواضح اان الخادمة كانت منهمكة فى اعمالها المنزلية
وسريعا تركتها لتستلم رسالة غرامية وتسلمها لسيدتها
التى كانت مشغولة بالعزف على الجيتار فى هذه اللوحة الفنان
رسمها من على بعد ما فعكس اللوحات الفنية تتصدر
البطلة اللوحة والموتيفات من حولها فى مقدمة اللوحة
خزينة ملابس غير مرتبة تعلوها ستارة مضمومة
على بشكل جمالى وباب مفتوح عليه اثار زيت او بقع ما وسادة
ملقية على الارض واخيرا تجلس السيدة متأنقة
وسط كل هذه الفوضى وتقوم بالعزف وهى تنظر لجانب وجهها
للخادمة وتستلم منها الخطاب ويزين الحائط اكثر من لوحة فنية







________________________________________

  رد مع اقتباس