عرض مشاركة واحدة
قديم 28 Dec 2012, 11:29 PM   #2
حسن مكاوي غير متواجد حالياً
المشرف العام


رقم العضويـــة: 7
تاريخ التسجيل: 18 11 2002
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: مكة المكرمة
المشاركــــات: 2,323
قوة التقييــــم: 10 نقطة
حسن مكاوي is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 15 Apr 2020 (01:31 AM)




في مساء الثلاثاء الموافق 4 /2/ 1434هـ وبدعوة كريمة من الدكتور نجم الدين الأنديجاني ؛ كان لموقع قبلة الدنيا مكة المكرمة ذاك اللقاء التعريفي بوقف "رحيم بيردي باي الأنديجاني" بمكة المكرمة والشهير "ببستان البخاري" ، وذلك في مكتب الوقف بإحدى عمائره الحديثة الكائنة في حي المسفلة ؛ نستقرئ خلاله 129 عاماً هي عمر هذا الوقف التاريخي .



وكان لنا شرف لقاء ناظر الوقف الدكتور نجم الدين بن عبد الغفور الأنديجاني - يشاركه في النظارة أيضاً الشيخ أحمد نعمة الله - الذي قام بدور كبير ورائع في تعريفنا بأهم ما يتعلق بهذا الوقف التاريخي القديم منذ إنشائه قبل قرن من الزمان حتى الآن ، مع استعراضه خدمات الوقف القديمة والحديثة ، وإطلاعنا على الوثائق والصور الخاصة به .









فلو بدأنا بمسيرة الوقف ؛ سنجد أن مكة المكرمة هذه البلدة المباركة مليئة بالأوقاف ، والكل من جميع أنحاء العالم الإسلامي يسابق فيها التماساً للبركة ومضاعفة الأجور ؛ ليكون أحد أولئك المتسابقين الشيخ رحيم بيردي باي بين أورته باي الأنديجاني ؛ حيث اشترى كامل أبنية بستانٍ - مرضوم بعضه بالحجر - بما فيه من المزروعات ، مشتملاً على أربعة دكاكين ، وبئر خلي من الماء بباطن البستان بحي المسفلة بثمن قدره 1000 روبية هندية من الفضة ( وتصل قيمة الوقف حالياً مئات الملايين بالريال السعودي ) ، وذلك في 21 /11/ 1305هـ ؛ ليوقفه لخدمة حجاج بيت الله الحرام من أهل أنديجان ، وكذلك الفقراء المجاورين للحرم من أهل أنديجان ، وقد اشتهر الوقف فيما بعد ( ببستان البخاري ) ، ويعد هذا الوقف واحداً من 26 وقفاً لبلاد ما وراء النهر " تركستان" في مكة المكرمة ( حسب الدراسة التحليلية لنظارة أوقاف بلاد ما وراء النهر للمهندس مراد إبراهيم الأنديجاني ) .

وشرط الواقف فيه أن يكون : وقفاً على الحجاج الواردين إلى بيت الله الحرام من أهل أنديجان والمجاورين منهم بمكة المكرمة ، يكون لهم السكن فيه ، وإذا انقرضوا عن آخرهم يكون وقفاً على مصالح الحرم المكي الشريف ، تكون نظارة الوقف : إلى "إبراهيم بن عبد الرسول فاضل باي الأنديجاني" ، ثم من بعده إلى يكون النظر لابنه "إسماعيل" ، ثم يكون من بعده النظر على هذا الوقف للأفقه والأعلم من أهل أنديجان ، وإذا آل الوقف إلى مصالح الحرم المكي الشريف يكون النظر حينئذ لمدير الحرم المكي الشريف .

وقد مرّ "وقف بستان البخاري" بعدة مراحل في تاريخه الطويل يمكن إجمالها في التواريخ التالية :
( 1307 - 1385هـ ) : استمر الوقف طيلة 78 عاماً في تقديم خدماته حسب شرط الواقف حتى تعيين "عبد الحميد بن عبد الغفور الأنديجاني ناظراً على الوقف عام 1385هـ .

( 1389هـ ) : تقدم الناظر "عبد الحميد الأنديجاني" بطلب قبول استقالته من أعمال نظارة الوقف لعجزه عنه ، وتمّ تعيين الشيخ عباس داود أعظم خان خلفاً له في النظارة ، وقد قام ببناء وتعمير الوقف وعمل على الحفاظ على غلته من الواردات .

( 1391هـ ) : قام الناظر "الشيخ عباس داود خان" بتشييد عمارة مكونة من 6 أدوار في موقع الوقف الكائن بالمسفلة في شارع المسيال جوار عمدة الهجلة ، وهي العمارة رقم (1) للوقف .. وقد استمر الوقف في تقديم خدماته ، وقام الناظر بحفظ الواردات المتحصلة من إيجار الدكاكين القائمة في العمارة .

( 1411هـ ) : قام الناظر "الشيخ عباس داود خان" بشراء عمارة الوقف رقم (2) الكائنة بشارع المسيال جوار السفارة الهندية سابقاً .

( 1412هـ ) : قام الناظر "الشيخ عباس داود خان" بشراء عمارة الوقف رقم (3) الكائنة بشارع إبراهيم الخليل جوار محطة الكهرباء .

( 1416هـ ) : نظراً لتوسع أعمال الوقف وحاجته إلى ناظر آخر ؛ ارتأى عدد من المستحقين تعيين ناظر آخر على الوقف يتولى الأمور الإدارية والمالية ، ويعمل على تحقيق شرط الواقف ، ويقوم بتطوير الوقف واستثماره ؛ لخدمة الموقوف عليهم ؛ فتم تعيين "د.نجم الدين بن عبد الغفور الأنديجاني" ناظراً على الوقف منضماً للناظر السابق "الشيخ عباس داود خان" .

ومنذ ذلك التاريخ دخل الوقف مرحلة جديدة من التنظيم والإدارة ؛ حيث تم إعداد إدارة للوقف مكونة من : الناظرين المذكورين مديرين للوقف ، ومدير إداري ، ومحاسب لأعمال الوقف ، إضافة لعدد من المستخدمين .. وبنفس العام تم شراء عمارة الوقف رقم (4) الكائنة بحي الطندباوي جوار سوق البرنو .

( 1417هـ ) : تم الحصول على عمارتين لصالح الوقف من الواقف "الشيخ كمال عبد الغفور الأنديجاني" : العمارة الأولى هي عمارة الوقف رقم (5) تتكون من 4 أدوار ، والعمارة الثانية هي عمارة الوقف رقم (6) تتكون من دور أرضي و3 أدوار متكررة .

( 1419هـ ) تم شراء عمارة الوقف رقم (7) الكائنة بشارع المنصور أمام مسجد الخياط ، مكونة من 7 أدوار .

( 1420هـ ) تم شراء عمارة الوقف رقم (8) الكائنة بحي النكاسة ، مكونة من 6 أدوار .

( 1424هـ ) تم شراء عمارة الوقف رقم (9) الكائنة بشارع إبراهيم الخليل خلف البنك العربي .

وقد تم تخصيص عمارة الوقف رقم (1) للإيجار ؛ من أجل استثمار الوقف والصرف على أمور التشغيل والصيانة لباقي العمائر العائدة للوقف ، وتم تخصيص عمارة الوقف رقم (2 ،3) من عام 1417هـ حتى عام 1421هـ ؛ لإسكان الحجاج القادمين من أنديجان في كل عام ، وتم تخصيص عمارئر الوقف رقم (4 ، 5 ، 6 ، 7 ، 8) لإسكان المجاورين في مكة المكرمة من أهل أنديجان منذ عام 1416هـ حتى الآن ، وفي عام 1423هـ تم تخصيص عمارة الوقف رقم (7) فقط لإسكان المجاورين من أهل أنديجان .












وبذلك يكون قد مرّ على نظارة وقف "بستان البخاري" خمسة نظار هم كالتالي :
1- إبراهيم بن عبد الرسول الأنديجاني ( 1308هـ - 1385هـ ) 77 سنة .
2- عبد الحميد بن عبد الغفور الأنديجاني ( 1385هـ - 1389هـ ) 4 سنوات .
3- عباس بن داود خان ( 1389هـ - 1429هـ ) .
4- نجم الدين بن عبد الغفور الأنديجاني - مشاركاً في النظارة مع عباس خان - ( 1416هـ - حتى الآن ) .
5- أحمد نعمة الله الأنديجاني - مشاركاً في النظارة مع نجم الدين الأنديجاني - ( 1429هـ - حتى الآن ) .

وفي لقائنا مع ناظر الوقف حالياً د.نجم الدين الأنديجاني أشار إلى أن سر نجاح الأوقاف على مر التاريخ هو في إخلاص الواقف وصلاح نيته بالدرجة الأولى ، ثم في حسن إدارة هذه الأوقاف وأمانة الناظرين في أداء الحقوق إلى أهلها ، وفي وقف "بستان البخاري" وفق الله تعالى الناظرين إلى الكثير من الخطوات الناجحة في تنمية موارد الوقف ، وزيادة نسبة المستفيدين من المستحقين حسب شرط الواقف على مرّ الزمن ، ومؤخراً تم تنفيذ العديد من البرامج أهمها ما يلي :


- تخصيص 5 عمائر من عمائر الوقف للإسكان الخيري للأسر الأنديجانية حسب شرط الواقف .
- استقبال المعتمرين المستحقين من الأنديجانيين لدى وصولهم إلى مقر الوقف ، وإسكانهم سواءً من داخل محافظات المملكة أو من خارجها .
- المساهمة في إسكان حجاج أوقاف بلاد ما وراء النهر بطرق عديدة منها : توفير عمارة لهم نم عمائر الوقف لاستيعاب عدد كبير منهم ، وإن تيسر تقوم نظارة الوقف باستئجار عمائر لهم من الخارج ، وإن لم يتيسر تقوم النظارة بالمساهمة المالية والمساعدة البشرية في الدعوة والسقيا والغذاء فترة موسم الحج .
-مشروع تهيئة موقع ليكون مصلى بأحد عمائر الوقف في شارع إبراهيم الخليل ، وفرشه بالمفروشات وتزويده ببرادات المياه للمصلين ، وتعيين إمام ومؤذن للمسجد يقوم مكتب النظارة بصرف راتبهم الشهري .
-برنامج المساعدة في دفع إيجار المسكن للمحتاجين من السكان الإنديجانيين .
-برنماج المساعدات المالية الطارئة للمحتاجين من السكان الإنديجانيين .
-برنامج الكوبونات الغذائية المدفوعة للأسر المحتاجة من السكان الأنديجانيين .

ويتم التحقق بعمل قاعدة بيانات للمحتاجين من الأسر من أصل أنديجاني خلال نماذج تعريفية تحتوي على بعض المعلومات التثبتين بتوقيع الشهود أن الشخص المستحق من أصل أنديجاني ، وقد شاهدنا خلال زيارتنا حضور إحدى الأرامل وتوقيعها في بيان للمعونات المالية الشهرية .

إلى جانب ذلك يحتل وقف "بستان البخاري" مكاناً ومكانة خالدة في ذاكرة المكيين وعلماء الحرم المكي خاصةً ؛ حيث كانت تقام فيه احتفالات علمية متعددة بختم الكتب الحديثية خاصة "صحيح البخاري" ، والذي كان يُقرأ ويُشرح وتعقد فيه حلقات الدروس بالحرم المكي الشريف حتى إذا خُتم الكتاب كان الاجتماع المبارك في هذا البستان على ختم البخاري ، ولن يخلو من الطعام الذي يبدو أنه أيضاً بخاري ؛ فيتمّ للحاضرين صلاح الأجساد والأرواح في رضى الباري .

* في يوم الاربعاء الموافق 1434/8/24هـ هدم وقف بستان البخاري الواقع في تقاطع شارع المسيال مع شارع ابراهيم الخليل ضمن مشروع توسعة خادم الحرمين للساحات الشمالية وهذا فديو يوضح ذلك





  رد مع اقتباس