منتديات مكاوي

منتديات مكاوي (https://forum.makkawi.com/index.php)
-   الحبيبة مكة (https://forum.makkawi.com/forumdisplay.php?f=82)
-   -   الحبيبة مكة :: 104 :: من الماضي القريب قلعة أجياد :: تقرير مصور (https://forum.makkawi.com/showthread.php?t=99917)

حسن مكاوي 13 Jan 2013 09:33 PM

الحبيبة مكة :: 104 :: من الماضي القريب قلعة أجياد :: تقرير مصور
 


قلعة أجياد



أهمية البناء :

نظرا للمكانة السامية التي حظيت بها مكة المكرمة في قلوب المسلمين جميعا، فقد حرص ولاة الأمر في مختلف العصور الإسلامية على حمايتها والدفاع عنها بإقامة العساكر في مكة، وحماية الطـرق والثغور المؤدية إليها. وبناء الأبراج على مداخلها وبناء الأسوار، ثم اختتمت منظومة الدفاع عن مكة المكرمة ببناء ثلاث قلاع على مداخلها الرئيسة، وهي قلعة أجياد وقلعة لعلع وقلعة هندي .

الموقع ودوره الدفاعي :

وصف الحق جل جلاله مكة المكرمة بأنها وادٍ ، ويمتد هذا الوادي من الناحية الشمالية الشرقية ويتجه نحو الجنوب الغربي تقريبا، ومازال هذا الوادي يعرف بوادي إبراهيم حتى الوقت الحاضر، وإن تعددت فيه أسماء الأحياء السكنية الموجودة فيه أو المشرفة عليه.

وبطبيعة الحال تحف بهذا الوادي سلسلتان من الجبال كل سلسلة متعددة القمم عُرفت بأسماء مختلفة تتبعها المؤرخون والجغرافيون في الفترات التاريخية المختلفة .

وقد تم بناء القلاع على جبال مكة المكرمة لتحصينها في فترات تاريخية متعاقبة، وتقع كل من قلعة لعلع وقلعة هندي على السلسلة الجبلية الغربية التي ترتفع فيها عدة قمم عرفت بأسماء مختلفة أطلق عليها جبال مجازا أما من الناحية الجغرافية فهي متصلة اتصالا مباشرا، وأشهر اسم عرفت به هذه السلسة هو جبل قعيقعان، وعلى إحدى قمم هذا الجبل المعروفة باسم (جبل لعلع) أو (جبل اللاسلكي) والواقعة شمال المسجد الحرام بُنيت قلعة لعلع التي يبدو أنها اكتسبت اسمها من اسم هذه القمة فضلا عن ورود اسم لعلع على خارطة عثمانية مؤرخة بسنة 1298هـ، كما عرفت هذه القلعة باسم قلعة فلفل نسبة إلى اسم رئيس البنائين. أما القمة الثانية فهي الهندي الواقعة غرب المسجد الحرام تقريبا، حيث بنيت عليها قلعة هندي التي اكتسب اسمها أيضا من اسم القمة التي بنيت عليها .

وعلى قمة الجبل المطل على المسجد الحرام من الجهة الجنوبية الغربية تقريبا بُنيت قلعة أجياد، التي اكتسبت اسمها أيضا من اسم شعبين كبيرين من شعاب مكة، يأتي أحدهما من الجنوب ويتجه شمالا، والآخر يأتي من الشرق من جبل الأعرف، وتتجمع مياه الشعبين أمام المسجد الحرام من الجهة الجنـوبية وتصب في وادي إبراهيم، وقد اصبحا اليوم مأهولين بأحياء عديدة من أحياء مكة أشهرها: حي أجياد، والمصافي، وبئر بليلة.

ويظهر من خلال العرض السابق أن الدور الدفاعي للقلاع في مكة قد وضع وفق المنظومة التالية :

تحمي قلعة لعلع المدخل الشمالي لمكة المكرمة، وهو مدخل منطقة المعلاة والحجون.

تحمى قلعة هندي المدخل الغربي لمكة المكرمة عند منطقة الشبيكة وحارة الباب.

تحمي قلعة أجياد المدخل الجنوبي لمكة المكرمة عند منطقة المسفلة حيث كان يوجد سور في هذه المنطقة مجاورا لبركة ماجل (ماجن) وهذا الموقع حاليا على بعد بضع أمتار من موقف السيارات في المسفلة. وقد أشار محمد أمين المكي إلى أهميـة القلعة بأنها أنشئت على جبل ارتفاعه 150م في نقطة مهمة جدا تطل على كافة مكة المكرمة والقلاع الأخرى التي توجد فيها .

وعند تطبيق ذلك على الواقع، نجد أننا لو وقفنا على أحد أبراج القلعة ووضعنا حدوداً للنسيج العمراني لمكة في نهاية القرن الثالث عشر للهجرة، على أساس أن تجمع المباني السكنية لم يتعد منطقة المعلاة وحارة الباب كما هو واضح في الخريطة الملحقة، سيظهر لنا صحة ما ذهب إليه المكي، ويبرز أهميـة الدور الدفاعي الذي كانت تقوم به القلعة، نظرا للموقع المميز الذي نـجح المعمار وصاحب قرار البناء في اتخاذه قبل بناء قلعتي لعلع وهندي.

تاريخ بناء القلعة :

بُنيت سنة 1196هـ بأمر الشريف غالب بن مساعد، وذلك بعد أن أشترى ما هو لها من البيوت، وأنفق في عمارتها مالا كثيرا، ثم نقض بعد سنتين كثيرا من بنائها وأعاده على أحسن إتقان .

ويظهر من خلال الرواية السابقة أن بناء القلعة في المرة الأولى تم على عجل، ولم يؤد ذلك إلى إتقان البناء الذي يفترض فيه أن يعمر مدة طويلة بمشيئة الله، وعند الرجوع إلى الأحداث التي كانت دائرة في ذلك العصر، نجد أنه تزامن مع بناء القلعة عصيان إحدى القبائل وقطعها طريق الطائف، وتحصنهم في الجبال الشامخة ، مما يجعلنا نحتمل أن يكون ذلك من الأسباب التي أدت إلى بناء القلعة بسرعة، خشية أن تتعرض مكة المكرمة إلى هجوم مباغت، لا تستطيع مواجهته، وبعد أن استقرت الأوضاع نقض البناء الضعيف وأعاده بشكل متقن.

وقد استمرت القلعة تؤدي دورها التاريخي في حماية مكة المكرمة من أي اعتداء تتعرض له، إلى أن أشرفت على الخراب، فأعاد بناءها والي الحجاز عثمان نوري باشا سنة 1302هـ، وقد تم العمل على أساس استيعاب القلعة لطابور واحد من الرجالة، والطابور يقدر بنحو 800 شخص هذا فضلا عن استيعاب القلعة لنحو 300 نفر، وانشأ فيها غرفا لعساكر المدفعية، ومستودعاً للأسلحة

قلعة أجياد من خلال روايات المؤرخين والرحالة :

حظيت القلعة بشهرة كبيرة منذ إنشائها، وذلك لكونها في منطقة مهمة من مكة المكرمة، فهي تشرف على المسجد الحرام، وأقام فيها الجنود نحو ما يقرب من 150 سنة للدفاع عن مكة وعن أمنها وبطبيعة الحال لا يمكننا استقصاء كل روايات المؤرخين عنها في هذه العجالة، وإنما نذكر بعض الأمثلة، فقد أشار البتنوني الذي زار مكة عام 1327هـ إلى أهمية هذه القلعة في حماية مكة، وإلى سكن العساكر بها ، وذكر إبراهيم رفعت شعب أجياد بأنه أجمل مواقع مكة لعلوه وسعة طرقه وكثرة بيوته التي يسكنها غالب الموظفين وفي أجياد ميدان لاستعراض العساكر وفيه المطبعة الأميرية ودار للبريد ومركز الصحة وقلعة أجياد على قمة الجبل وقد اخذ لها صورة ضمنها كتابه رسم (65) .


وتحدث عنها السباعي بقوله : (بلغ من عناية سرور بشؤون الأمن أن بنى سنة 1196هـ في أعلى جبل جياد قلعة أجياد الموجودة اليوم وأنفق أموالا كثيرة في عمارتها القوية لتبقى له حصنا من العاديات وكانت تطل على داره في سفح الجبل) .

وأشار إليها الكردي بقوله : (قلعة أجياد كانت أهم قلاع مكة، وكانت تضرب بها المدافع في رمضان وفي غير رمضان إلى سنة 1360هـ).



حسن مكاوي 14 Jan 2013 02:48 AM






و في كتاب " قصص المكيين " للشريف محمد بن مساعد الحسني حول بناء قلعة أجياد ذكر الاتي :

عندما تولى الأمارة بمكة ذلك الشاب الذي لم يتجاوز العقد الثاني من عمره الشريف سرور بن مساعد بن أبي نمي الثاني ، كانت الأوضاع الأمنية بالحجاز عامة غير مستتبة عام 1186هـ ، وبمكة خاصة ، فنظر ذلك الأمير بعين البصر والبصيرة أن يتظم جيشه ويبني قاعدته الأمنية بمهد إمارته ، وكانت قضية الأمن من أهم القضايا التي تشغل تفكيره وهو في بداية توليه أمر الحكم بمكة ، ولم يكن ذلك الأمير الشاب فتىً عادياً ، بل كان على قدر كبير من القوة والشجاعة ورصانة العقل وحسن التصرف ، وعلو الذوق الفني والأدبي .. وبهذه الصفات وغيرها تبلورت في أفكاره بناء قلعة عظيمة بالقرب من المسجد الحرام على أحد الجبال المجاورة له ، وتكون بمثابة الحصن الأمني لأهلها في حالة الغزو الجانح والثورات الصاربة ، ولكي تكون مقراً للجيش الذي يسعى في تجهيزه وتطويره .

وعندما اكتملت جوانب الفكرة في أعماق تفكيره اجتمع برجالات دولته وتشاور معهم في أمرها ، فما كان منهم إلا أن باركوا له حسن تفكيره وبراعة رأيه عندها أذن ببدء العمل .

فتوافد على مكة أمهر أرباب العمارة ، وتوافر عدد لا يستهان به من العمال والحرفيين من أجل بناء قلعة السرور ، القلعة الكبرى ، القلعة التي لم يكن في زمانها قلعة سواها ، قلعة الأمن ، قلعة التاريخ ..

وعين موقع البناء وكان على جبل أجياد المقابل للمسجد الحرام من الناحية الجنوبية ، ومضت الأيام وبعد عامين من بداية العمل انتهوا من بناء قلعة مكة الكبرى ، فبدت القلعة في أروع صور البناء والمتانة في ذلك العصر ، وكان من ضمن منظومة القلعة الكبرى قصور تقع في أسفل القلعة ممتدة على سفح الجبل وبعض الأحواش والأسوار العالية ، وعندما شاهدها الشريف رأى أنها لم تكن على قدر المتانة التي كان يأمل فيها فأمر بهدمها وإعادتها على أحسن من ذلك وأمتن ، وبالفعل بدأ العمل بها ..

وفي عام 1202هـ بعد أن شارف العمال على الانتهاء من أعمال البناء في الدور وأجزاء القلعة فوجئ أهل مكة بفاجعة كبرى حيث أصيب السرور بمرض ألم به وقد كانت مكة تعيش فرحتين فرحة بناء القلعة والاحتفالات التي دامت أكثر من 15 يوماً وكانت من أهمها الاستعراض العسكري الأول من نوعه في مكة والتي لم يمض على انتهائها سبعة أيام ، فاضطربت البلاد لعظم المشقة ، وأصاب أهل مكة حزن طويل دام ساعات من الليل وأطراف النهار ، حتى عُلم بأن الأمير قد فاق من غيبوبته واستبشروا خيراً ، واطمأنوا لذلك ودام على حاله هذا أربع أيام عندها خرج للناس وفرحوا لرؤياه ، ونظر إلى القلعة وفي وجهه بشائر السرور ، ثم انقلب إلى فراشه حيث نادته ملائكة الموت ، فنام نومته التي انتقل فيها من دار الفناء إلى دار البقاء .. وتوفي السرور بمكة ولم تكتمل منظومة الخير والسرور التي كانت تدور في ذهن ذلك الشاب الأمير الذي كانت طموحاته أعلى من قمم الجبال ومواهبه تفوق الخيال وشجاعته ترويها الأجيال .. وودعته القلعة ومكة بسروره لرؤيتها عام 1202هـ ودفن بالمعلاة وله من العمر 35 عاماً .. تلك كانت قلعة سرور .. قلعة مكة .. قلعة جياد .. لم تكن ملكاً لأحد حيث بناها الشريف لتكون أمناً لمكة ، وكذلك كانت على مدى 225عاماً ، وتعاقبت عليها الأيدي الحاكمة حتى أمر الملك فهد بن عبد العزيز بأن تكون تابعة لأوقاف الحرم الشريف
.


المصدر : الدكتور/ عادل نورغباشي
مصدر الصور : أحمد صالح حلبي , معالجة الصور : حسن مكاوي

hatim7 15 Jan 2013 04:05 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما شاء الله تبارك الله ، والله نهنئكم بالظفر بهذه الصور الناذرة للقلعة الشهيرة ( قلعة أجياد ) سبحان الله كانت علامة مميزة حول الحرم لكن الزمان يتغير ويتبدل وتبقى الذكريات موضوع أكثر من متميز .

ننتظر المزيد من الآثارات وتاريخيها العريق

الصياد 15 Jan 2013 08:09 PM

يعطيك العافية على هذا الموضوع المتميز والتقرير الرائع

عاشق المزمار 17 Jan 2013 11:58 PM

موضوع اكثر من رائع تسلم الايادي

bati800 18 Jan 2013 12:43 AM

بوركت موضوع ممتاز ومتعوب عليه .
جاري حفظه على جهازي مع باقي متعلقات مكه والمدينه

bati800 18 Jan 2013 01:16 AM

ملاحظه صغيره: صوره رقم http://forum</a></div><a href="http:...k_34220212.jpg لم تظهر عندي .
اذا ممكن يعاد تنزيلها

زهرانية جياد 03 Feb 2013 01:19 PM


ماشاالله

جهد مبذول ، وعطاء بلاحدود ،
طرح جميل
الله يعطيك الف عافية

محمد بخش 15 Feb 2013 05:36 PM

جزاكم الله خير ...

نجمة سهيل 30 Mar 2013 02:21 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الصور رائعة جدا وتاريخ القلعة قديم كما هو مدون عافاك الله


الساعة الآن 05:50 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi