العودة     محمد عوض بن لادن باني الحرمين

عدد الضغطات : 9,901عدد الضغطات : 1,048مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 4,303مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 6,293
عدد الضغطات : 818عدد الضغطات : 3,390مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 1,225

محمد عوض بن لادن باني الحرمين


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10 Jul 2009, 03:54 PM   #1
ابن الحرم غير متواجد حالياً
مكاوي فعال

الصورة الرمزية ابن الحرم

رقم العضويـــة: 23166
تاريخ التسجيل: 19 03 2009
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: البلد الحرام
المشاركــــات: 2,731
قوة التقييــــم: 8 نقطة
ابن الحرم is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 49
آخر تواجــــــد: 29 Jul 2014 (11:27 PM)
الأوسمة
فريق الاشراف وسام التميز وسام التميز 
المشاهدات: 16352 | التعليقات: 5

محمد عوض بن لادن باني الحرمين



محمد بن لادن.. من «المعلم» إلى باني للحرمين والقصور الملكية
( 1326 ــ 1387هـ )

رغم كل التطورات الطارئة لا تزال المباني الحجرية بمكة المكرمة وغيرها من مدن المملكة شامخة بين عراقة الماضي وتقنيات الحاضر، شامخة بالرصانة الهندسية المعمارية ذات الترابط التراثي قامت على أيدي رجال ذوي خبرة ومهارة وهندسة معمارية فريدة، الأمر الذي زاد في اتساع رقعة البناء مدمجة بطرز وبناءات متعددة الأشكال والتصميمات الهندسية الحديثة.

ولا شك أن هذا المزج يتجسد أيضاً بصورة حية في بناية أروقة المسجد الحرام، وما جاوره من المباني على نمط الطراز المعماري القديم.

بهذا كله أخلص إلى أن تاريخ استخدام المواد الحديثة في الطراز المعماري القديم والحديث في المسجد الحرام كانت بدايته على يد معالي الشيخ محمد عوض بن لادن ـ مدير الإنشاءات الحكومية، لينتشر ويمتد البناء لاحقاً بالمواد الحديثة في مكة وليمتد منها إلى ضواحيها وقراها المجاورة، وإلى كثير من مدن المملكة خصوصاً الحجاز ونجد. حيث ولد محمد عوض بن لادن، عام 1326هـ الموافق 1908م.

ووصل إلي جدة في حدود سنة 1930 ميلادية، وكان رجلاً متديناً كريماً متواضعاً رغم ما آل إليه حاله من يسر وغنى، بعد خوضه معارك الحياة كما يذكر لي بعض من عاصره وعمل معه في البداية الأمر (أنه كان يعمل في مطعم (شوربة) في حارة الشام بمدينة جدة، وحمالاً للأمتعة ، (وكان قد احتفظ بالكيس القفة التي كان يستخدمها عندما كان حمالاً وعلقها في مجلس منزله للافتخار بمثابرته ولتذكير نفسه وأبنائه أنه كان أمراً بسيطاً قبل أن يصبح أكبر مقاول في المنطقة.

ويذكر عنه أيضاً من عرفه أنه كان قمة في المثابرة والعصامية والاعتماد علي النفس و لذلك لم تمض سنين قليلة حتى تحول محمد بن لادن من مجرد حمال في مرفأ جدة البسيط إلي اكبر مقاول إنشاءات في المملكة) إضافة إلي مثابرته فقد كان جريئاً ومستعداً للمجازفة حيث تمكن من خلال هذه الجرأة من إقناع الملك سعود أنه الأقدر علي المشاريع الصعبة وذات طابع التحدي و تمكن خلال فترة الملك من بناء علاقة جيدة مع كبار العائلة الحاكمة منهم الأمير فيصل بن عبدالعزيز رحمه الله.

وأشير هنا إلى أن بداية الإنسان العملية تبدأ تدريجياً في العمل ولو كان هذا العمل صغيراً ومتواضعاً، ولا يعد ذلك من العيب، فإذا كان هو قد باع الشوربة وحمل الأمتعة وركب الدواب وحمل الحجر، وإذا كان الراجحي صاحب المصارف المالية قد عمل طباخاً وباع العملة على الأرصفة، وعمل سالم بن محفوظ مؤسسة البنك الأهلي التجاري (صبياً) في دكان من دكان مكة، وعمل أحمد باقدو صاحب المستشفى (معاوناً) في سيارات الأجرة بالمدينة المنورة، وعمل غيرهم الكثير..

إذا كانت هذه بداياتهم فقد سبقهم إلى مثل ذلك ـ ولا مقارنة ـ من هو خير منهم وخير الخلق أجمعين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فقد رعى الغنم في ذراري بني سعد بمكة، وعمل في تجارة السيدة خديجة رضي الله عنها، وحمل الحجر في بناء مسجده بالمدينة المنورة، وركب الحمار تواضعاً منه ورفقاً بالحيوان. وهناك نماذج من سير الأعلام الكبار الذين تغلبوا على داء الكبر والإعجاب بالنفس والنكران للجميل.

أما بداية قصة المعلم محمد عوض بن لادن يرحمه الله في الأعمال البنائية أيضاً إلى عام 1931م كانت إبان السنوات الأولى من حكم الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله للمملكة العربية السعودية حين أسس المؤسسة التي حملت اسمه كشركة متخصصة في مجال المقاولات العامة. وقبل أن يتولى مهمة بناء المنشآت الحكومية، كان قد زاول مهنة البناء منذ الصغر في مباني بعض أهالي مدينة جدة، حيث كان من مقاولي الحجر في مكة وجدة يوم كانت وسائل النقل آنذاك بدائية متمثلة في الإبل والحمير والبغال، ولم تكن السيارات الناقلات الكبيرة قد وفدت إلى المملكة، وقبل أن يخرج بها المعلم بن لادن لاحقاً مستخدماً لها في نقل المواد إلى مكان العمل، ومستعيناً بها على تشييد البناء.

كما كان يقوم في الأعمال الإنشائية بما يسمى بـ( البعاج) الذي اشتهر به في أوج الصنعة المعمارية، بجدة حتى سنة 1360هـ. حينما كان في حارة العمّارية. والبعاج: نوع من المصطلحات أو التعريفات الخاصة بحالة البناء الذي يبدو عليه عوج أو ميل أو خروج عن البناء المعتدل ويطلقون عليه أيضاً (البعجة والتبعيج) أو يقولون كرش أي خرج عن الميزان. وكانت تتم عملية إصلاح (البَعْجَة) ورد البنيان إلى قوامه عن طريق تعليق السقف بالخشب (المرابيع) أو بعيدان (القندل) مسندة بأخشاب السقف لتحمله وتثبت عليها. ليترفع معلقاً على السقالة إلى أن يتم ترميم وإصلاح ما تلف أو تهدم منه، وكل ذلك يتم وقواعد البيت قائمة على أصولها دون أن تتزحزح شبراً واحدا، وهناك عبارة على لسان الحجارة تقول: (شيليني أبغى أتكي عليك). هكذا كانت فكرة أولئك المعلمين في تقويم البعاج وترميم البناء دون هدم أساسه أو تغير بنيه وتركيبته التراثية الأصيلة المتماسكة والمنقوشة بعبق الزمان.

وعندما اشتد عوده سافر إلى الظهران للعمل في شركة أرامكو في بعض أعمال المباني، وبعد النجاح الذي حققه عاد إلى جدة باستدعاء من وزير المالية حينها الشيخ عبدالله السليمان الذي أمره ببناء بعض القصور الملكية بالخرج ثم أمره ببناء، قصر خزام الخاص بجلالة المغفور له الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه مع عمل مزلقين لصعود ونزول سيارة جلالته وكان الأولان من نوعهما بالمملكة في ذلك الوقت. بعدها توالت له الأوامر الملكية بتنفيذ عدة مشاريع في منطقة مكة المكرمة، ومنطقة الرياض حيث كانت المباني باللبن وكذلك كامل القصور الملكية بحي المربع بالرياض خصوصا قصر الضيافة بالمربع، كما أنشأ طريق الرياض خريص، وطريق الرياض الدوادمي، بعد كل هذه الأعمال الجليلة والمتميزة والباقية حتى الآن أصدر جلالة المغفور له الملك عبدالعزيز أمراً ملكياً بتوقيعه بمنح الشيخ المعلم محمد عوض بن لادن لقب المدير العام للإنشاءات والتعمير، وأبلغت بذلك جميع الدوائر الحكومية، كما نشر في الصحيفة الرسمية وباقي الصحف المحلية.

ونجاح المعلم معالي الشيخ محمد عوض بن لادن وبروز صنعته ونموها سبق ذلك مرحلة التطور أو مرحلة الطفرة الاقتصادية العمرانية التي شهدتها المملكة العربية السعودية،فكانت مساهمته بمقومات صنعته هذه نهضة حضارية بانتشار العمران الحديث،الذي شهدته في البداية منطقة الحجاز، ثم منطقة نجد.

لقد أدى الإصرار دوره على ركوب الصعاب والجهود الكبيرة التي عملت على تفعيل المخطط المعنوي والمعماري الذي شَيد به أروقة المسجد الحرام، ليحمل امتياز توسعة الملك عبدالعزيز الأولى للمسجد الحرام.

إلى أن جاءت توسعة الملك فهد ـ رحمه الله ـ التي نفذتها مجموعة بن لادن السعودية بقيادة نجله المهندس بكر بن محمد بن لادن الذي آلت إليه الآن إدارة والده المعمارية ليتوسع فيها بعزم على التمسك أولاً بصنعة الآباء، ثم على الإصغاء إلى ما توليه وتمليه حكومة خادم الحرمين الشريفين في سبيل خدمة الحرمين الشريفين.

وكل هذه التوسعات العظيمة عمّرت وشيدت بمواد البناء الحديثة ـ الحديد والأسمنت الأسود والأبيض والرخام والبلاط وغيرها من مواد البناء الحديثة التي جلبت من الخارج، هذا إلى جانب البناء الحجري العثماني القديم الذي أصرّ الملك فيصل ـ رحمه الله على بقائه، ويكون البناء الحديث حوله دون المساس بجزء من أجزاء البناء القديم.

ومن هنا أيضاً برزت هندسة وبراعة المعلم بن لادن سابقاً في سعيه لا يجاد ما يتناسب ويتناسق مع طراز العمارة القديمة التراثية للمسجد الحرام، بحيث لا يبدو بناءً لا يمت إلى الأصالة والعراقة المعمارية بصلة.

وكذلك هو الحال بالنسبة إلى توسعة المسجد النبوي الشريف الأولى في عهد الملك عبدالعزيز وما تم لاحقاً ـ من توسعة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز ـ رحمه الله. وأعمال معالي الشيخ محمد بن لادن المعمارية والهندسية في بناية الحرمين الشريفين توقفنا أيضاً على منشآت الطرق كـ(الكر والهدا)، الطريق الذي كان شبه معجزة في أذهان الناس، ولكن الاستعانة بالله والعزيمة وإعمال الفكر والاستفادة من الخبرات المحلية والخارجية كانت بمثابة جزء من إنجاز هذه التحفة الجغرافية الجيولوجية الكبيرة في أجزاء جبال الكر.. ثم واصل إنجازاته الرائعة من مشاريع للطرق والمطارات أبرزها طريق الطائف أبها/ جيزان/ يمتد مسافة 750كم خلال أشدّ السلاسل الجبلية وعورة في العالم ونفذ عبر هذه السلاسل الجبلية الوعرة بعد نسف ملايين من الأمتار المكعبة من الصخور وأنشأ عشرات الجسور وشق أول نفق في المملكة.

وبحق إن جميع تلك الأعمال المعمارية التي شيدها المعلم بن لادن ومن ساهم معه في تلك الحقبة في كتشييد القصور الملكية والمباني والمنشآت الحكومية ذات الطرز المعمارية المميزة القديمة والحديثة، كانت بلا شك نقطة بداية وانطلاقة جبارة في انتشار رقعة البناء التراثي المعماري، سواء للقصور الملكية أو المنشآت الأخرى الحكومية والخاصة في مكة المكرمة والرياض وجدة وسائر مدن المملكة الرئيسة.

بن لادن في أهازيج أهل الحارة:

لقد ذاع وشاع من صيت المعلم محمد بن لادن آنذاك المدى الاقتصادي والجغرافي والاجتماعي وكان من نصيبه لدى المطاليق من رجال الحارة أن ألفوا عنه مقطوعات وأهازيج رددوها في ألعاب المزمار والقشاع في أحواش وبرحات الحارة متضمنة بعض صفاته وأعماله المهنية الفريدة، وإنجازاته المميزة، منوهين بها نجاحه واجتيازه العقبات والصعاب، وهي:

(إيه يا بن لادن .. تبع الفن

معلم وتاجر .. تبع الفن

لا بس مناظر .. تبع الفن

شغله على القِدة ..تبع الفن

ما سك طريق جدة .. تبع الفن

إيه يا بن لادن .. تبع الفن)

في عام 1387هـ الموافق1967م توفي معالي الشيخ محمد بن عوض بن لادن أثناء قيامه بالإشراف على أعماله في جنوب المملكة. وقيل: سنة 1970م في حادث سقوط طائرة يقال أنه كان يتفقد فيها مشروع طريق الهدا المشهور. وهاهو اليوم يعيد التاريخ نفسه بشاهد آخر هو ابن شاهد وشهيد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، هاهو يُعلن تجديد الطريق كتوسعة ثانية مزدوجة للطريق من تنفيذ مجموعة بن لادن بعد البناء الأساس الأول في عهد مؤسسها الأول الذي ساهم في القضاء على كثير من المعاناة التي كانت تواجه كثيراً من المارة والمصطافين القاصدين أجواء الهدا ونسمائه العليلة. إنه المعلم محمد عوض بن لادن تحفة المعلمين والمقاولين في الأعمال البنائية في تاريخ المملكة العربية السعودية، بما شيده من أعمال بنائية، وما تركه من ثروة بشرية متمثلة في أبنائه الذين ارتقوا (سقالة) والدهم للبناء للوطن .. ليبقى ذلك شاهداً للتاريخ.

عبدالله محمد أبكر
باحث في تراث مكة
صحيفة المدينة ( الأربعاء,15 رجب 1430هـ ــ 8 يوليو 2009)

التعديل الأخير تم بواسطة ابن الحرم ; 10 Jul 2009 الساعة 04:40 PM
 
     
رد مع اقتباس
قديم 10 Jul 2009, 05:16 PM   #2
عبير مكه غير متواجد حالياً
مكاوي نشيط جدا

الصورة الرمزية عبير مكه

رقم العضويـــة: 24736
تاريخ التسجيل: 05 07 2009
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: في قلب نجد
المشاركــــات: 559
قوة التقييــــم: 6 نقطة
عبير مكه is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 25 Sep 2010 (10:51 AM)
يعطيك العافيه اخوي على الطرح الحلو..والمميز..

ولاعدمناك..

تقبل مروري..أختك..عبيــــــر..مكه..
  رد مع اقتباس
قديم 10 Jul 2009, 09:12 PM   #3
أبوأصيل غير متواجد حالياً
مشتاق للجوار

الصورة الرمزية أبوأصيل

رقم العضويـــة: 450
تاريخ التسجيل: 14 08 2003
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: الربع الخالي
المشاركــــات: 566
قوة التقييــــم: 12 نقطة
أبوأصيل is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 19
آخر تواجــــــد: 14 May 2014 (04:42 PM)
الأوسمة
عضو شرف 

مجـرّد مشـــاركة ..



بســم اللـه الرحمـن الرحـيم


الســـلام عليكـــم ..

كم هو جميل أن نسـطر في صفحـات ذكرياتنا المكـية ســيرة رجـال تركوا بصـمات على كثير من مناحي الحياة وتاريخهـا المجـيد ..

وقد كتب الله لي وأنا في صغر سـني أن أرى الشيخ محمد بن عوض بن لادن مرتين إحداهما في مكتبه الذي كان في جرول قرب القبة وقبل الوصول إلى مفترق الطريق المؤدي إلى جبل الكعبة وريع الرسـام .. كما وقد التقيت ببعض أبناء في مناسبات مختلفة .. ومنهم بكر ويحي .. ولايمكن أن أنسى ابنه المهندس ســالم ( رحمه الله ) والذي توفي إثر اصطدام طائرته الخاصة بأحد الأبراج الكهربائية العالية في أمريكـا .. وقد كان المسـئول الأوّل عن المشـاريع حتى وفاته ثم انتقال المسئولية إلى أخيه بكـر ( حفظه اللّه وإخوته وبارك في أعمارهم وأعمارهم ) .. وقد كان سالم بن لادن رحمه الله مولعـا بالطيران وكانت لديه هنا طائرة خاصة يسـتخدمها في تنقلاته الداخلية والخـارجية .. وبالرغم من وجود طيّار خاص للطائرة إلاّ أنه كثيراً مايتولى قيادتها بنفسـه .. وقد سـافرت معه مرّة في طائرته الخـاصة من الرياض إلى جـدة .. ورأيت بنفسي شـغفه بالطيران ( رحمه اللّه ) ..


وهـذه صـورة الشــيخ محمد بن عوض بن لادن ( رحمه الله ) :






وهنا صورة له وهو يرافق الملك فيصل ( رحمهما الله ) في وضع حجر أساس أحد مراحل توسعة الحرمين :






وهذه صورة قديمة للملك سـعود ومعه بن لادن ( رحمهما اللّه ) في وضع حجر أساس لأحد مراحل توسعة المسجد النبوي الشريف :





وهنا نشاهد الشـيخ محمد عوض بن لادن والشيخ عبدالله السليمان ( يرحمهم الله ) في صورة قديمة في جولة تفقـدية لأحد مشاريع التوسعة :





وهذه صورة للملك فهد ( رحمه اللّه ) بصحبة المهندس بكر بن لادن في جولة تفقدية لأعمال التوسعة :





هذه صورة تجمع الأخوين المهندس بكر بن لادن ( في يمين الصورة ) والمهندس سالم بن لادن ( رحمه الله ) في شمال الصورة :




وجزاكم اللّه خـير أن أتحتم لنا فرصـة المشــاركة في مواضيعكم النافعـة ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أبوأصيل
________________________________________

أســألُ اللّهَ حـســن الخـاتمــة

التعديل الأخير تم بواسطة أبوأصيل ; 10 Jul 2009 الساعة 09:20 PM
  رد مع اقتباس
قديم 10 Jul 2009, 09:43 PM   #4
المحب المكي غير متواجد حالياً
مكاوي فعال


رقم العضويـــة: 10598
تاريخ التسجيل: 16 12 2006
الجــنــــــــس:
ذكر
المشاركــــات: 3,504
قوة التقييــــم: 11 نقطة
المحب المكي is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 39
آخر تواجــــــد: 19 Nov 2012 (03:20 PM)
الأوسمة
وسام التميز عضو شرف 
أخي واستاذي ابن الحرم وهذه اضافة من فم العم محمد رقام من أهل جدة وعاصر المعلم محمد بن عوض بن لادن رحمه الله:

وبمناسبة المشاريع الجديدة التي تم تدشينها مؤخرا برعاية خادم الحرمين الشريفين ومن بينهما مشروع تطوير قصر خزام والمناطق العشوائية حوله سألنا العم محمد رقام عن بناء هذا القصر فقال:

عندما دخل القائد المؤسس الملك عبدالعزيز -يرحمه الله- مدينة جدة اقام في بيت نصيف فترة ليست بالقصيرة ثم انتقل بعدها للإقامة في قصر الشيخ علي العماري بحي العمارية وسمي وقتذاك بالقصر الأخضر، حيث مارس الملك عبدالعزيز مهامه في قيادة البلاد من ذلك القصر لحين تجهيز قصر خاص به وهو قصر خزام بعدما تم اختيار تلك المنطقة في شمال حي النزلة اليمانية لتكون هي المقر الرئيسي لسكناه ولممارسة الحكم، ولم تكن هذه المنطقة مأهولة بالسكان وإنما كانت عبارة عن بيوت صغيرة من الطين متناثرة هنا وهناك فتراءى للملك عبدالعزيز طيب الله ثراه أنها المكان الأنسب لإقامته.

وفي وقت قصير تم جلب البنائين والعمال من مدينة جدة لتنفيذ بناء قصر خزام وكان ضمن فريق العمل سعيد سمكري وهو معلم بناء مشهور في مدينة جدة وكان يعد من أكبر وأقدم وأمهر البنائين في ذلك الوقت على الإطلاق فلمساته البارعة تظهر فور تشييده أياً من الأبنية الخاصة والعامة.

ووقع الاختيار ايضا على محمد بن لادن ليشارك المعلم سعيد سمكري في بناء قصر الملك عبدالعزيز (قصر خزام) وكان سعيد سمكري هو الأكبر سنا والأكثر خبرة فتعلم محمد بن لادن على يديه الكثير من فنون البناء وأصبح مدينا له وكان يعترف بأنه تتلمذ على يديه وانطلق محمد بن لادن بعد ذلك بخطى واثقة نحو الشهرة والنجاح في مجال المقاولات والبناء.

وأذكر انه أثناء العمل في بناء قصر خزام طلب الملك عبدالعزيز من البنائين ضرورة إيجاد طريق لصعود السيارة الخاصة بجلالته الى الطابق العلوي الذي يضم صالة الديوان لعدم مقدرته على صعود الدرج الطويل عند مدخل القصر بعد ان تقدم به السن فتضافرت جهود المعلم سعيد سمكري ومساعده المعلم محمد بن لادن لعمل طريق صعود السيارة الى مستوى الدور الذي يوجد فيه الديوان حسب توجيهات الملك، وتم إنشاء ذلك الطريق (المطلع) بشكل مائل يستوي عند مدخل الديوان ثم يميل نزولا نحو الاتجاه الآخر لهبوط السيارة الى مستوى أرضية القصر.. وكان هذا تقريبا هو اول طريق من نوعه في المملكة، وقام المعلم سعيد سمكري بنفسه بتجربته عدة مرات بالسيارة قبل أن يستعمله الملك عبدالعزيز حتى اطمأن لسلامة الطريق ثم بشروا الملك بنجاح المشروع فأثنى على المعلمين سعيد سمكري ومحمد بن لادن وأجزل لهما العطاء.

قلت ان بناء قصر خزام كان بداية انطلاقة محمد بن لادن -يرحمه الله- في اعمال المقاولات وتنفيذ المشاريع ، فماذا عن معلمه سعيد سمكري؟

نعم الشراكة مع المعلم سعيد سمكري كانت فاتحة خير كبير على المعلم محمد بن لادن الذي استأجر مقعدين في احد الدور بحارة الشام -مازالا موجودين حتى الآن- وجعلهما مكتبا لاستقبال عماله وتكليفهم بالمهام والمسئوليات ومحاسبتهم ماليا وغير ذلك من شئون العمل في هذا المجال.. وعين صدقة أبوزيد مديراً لهذا المكتب، الذي انتقل بعد ذلك الى حي الكندرة في موقعه الحالي حيث شهد الانطلاقة الكبرى لمشاريع محمد بن لادن محققا النجاحات تلو الاخرى، وكان لمحمد بن بلادن اخ يدعى عبدالله بن لادن كان مساعدا له ومسؤولا عن المنجرة المخصصة لأعمال المقاولات التي تقوم بتنفيذها، ويعمل في هذه المنجرة المعلم القشلان. اما المعلم سعيد سمكري فقد تأثر بعامل السن وقل نشاطه في البناء والمقاولات حتى توقف عن العمل تماما.

لكن الشيخ محمد بن لادن لم ينس يوماً أن سعيد سمكري معلمه الأول وصاحب الفضل عليه بعد الله في مجال البناء والمقاولات فكان دائم السؤال عنه كما كان دائم الزيارة له بين الحين والآخر برغم انشغاله بأعماله التي تنامت بشكل كبير، وكان يعرض عليه بين الفينة والأخرى المساعدة المادية أو الانتقال الى سكن آخر بدلا من سكنه المتواضع في مقعد احد البيوت الشعبية الصغيرة بمنطقة العقيلي في حارة اليمن قريبا من باب شريف إلا أن سعيد سمكري لم يكن لديه أي طموح في الانتقال من سكنه، فليس لديه زوجة ولا أبناء ولا متطلبات حياتية تجعله يتفاعل مع أي اغراءات للانتقال.

وظل المعلم محمد بن لادن حريصا على زيارة السمكري في منزله كلما اتيحت له الفرصة ويجلس معه بعض الوقت ثم يغادر.. وكنت شاهدا على هذه الزيارات الانسانية المتكررة حيث تعودت الجلوس في مقهى مقابل البيت الذي يسكنه المعلم سعيد سمكري ، فكنت اشاهد السيارة المرسيدس التي تقل الشيخ محمد بن لادن عندما تصل الى بيت المعلم سعيد سمكري حيث ينزل السائق ليتأكد من وجود المعلم سعيد في البيت فينزل الشيخ محمد بن لادن ويدخل ذلك البيت المتواضع لمجالسة صديقه ومعلمه، وهذا الموقف النبيل من الشيخ محمد بن لادن يؤكد ما اشتهر به من وفاء وكرم ووقوفه إلى جانب الصغير قبل الكبير في كل المحن، فكان يمد يده لمساعدة كل محتاج أو قاصد مهما كان حجم الطلب فمنهم من كان يطلب منحة زواج أو سفر للخارج للعلاج أو مساعدة مالية غير مسببة.. فكان سريع الاستجابة ولا يتوانى عن فعل الخير بأي شكل من الأشكال.
المصدر: جريدة المدنية في يوم الجمعة 25/10/2008
________________________________________

  رد مع اقتباس
قديم 11 Jul 2009, 12:40 AM   #5
هاشم اولياء السيد غير متواجد حالياً
أصدقاء المنتدى

الصورة الرمزية هاشم اولياء السيد

رقم العضويـــة: 4778
تاريخ التسجيل: 10 09 2005
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: مكة المكرمة
المشاركــــات: 5,285
قوة التقييــــم: 14 نقطة
هاشم اولياء السيد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 13
آخر تواجــــــد: 03 Mar 2014 (06:25 PM)
رجـال تركوا بصـمات على كثير من مناحي الحياة وتاريخهـا المجـيد
الله يعطيك العافيه
________________________________________

www.rasoulallah.net

]

مجموعة السيد العقارية الاستثمارية
0559977442
  رد مع اقتباس
قديم 11 Jul 2009, 02:23 AM   #6
ابن الحرم غير متواجد حالياً
مكاوي فعال

الصورة الرمزية ابن الحرم

رقم العضويـــة: 23166
تاريخ التسجيل: 19 03 2009
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: البلد الحرام
المشاركــــات: 2,731
قوة التقييــــم: 8 نقطة
ابن الحرم is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 49
آخر تواجــــــد: 29 Jul 2014 (11:27 PM)
الأوسمة
فريق الاشراف وسام التميز وسام التميز 
عبير مكة
شكرا لمرورك على الموضوع ويعطيك العافية
اخي الاستاذ ابو اصيل
دائما ما تتحفنا بارشيفك المصور وقد اضفت معلوات مهمه اثرت الموضوع
وتعقيبك دائما يضيف جديد فلك مني الشكر والتقدير
اخي واستاذي المحب المكي
معلومات مهمه استقيتها من العم محمد رقام وهو من المعاصرين للرجل
وقد افاض واستفاض بمعلومات جديدة وما انجزه المعلم بن لادن في جده
وقصر خزام الذي ازيل مؤخرا
قد اثريت الموضوع فلك شكري وتقديري
اخي السيد هاشم اولياء
شرفتني بمرورك يا سيد
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 12:14 PM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
(Valid XHTML 1.0 Transitional | Valid CSS! | SEO) .
For best browsing ever, use Firefox.
Copyright © 2012 makkawi.com. All rights reserved