العودة     سوق الرقيق بمكة

مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 4,452عدد الضغطات : 976عدد الضغطات : 3,564مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 1,431

سوق الرقيق بمكة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01 Jun 2009, 01:58 AM   #1
ابن الحرم غير متواجد حالياً
مكاوي فعال

الصورة الرمزية ابن الحرم

رقم العضويـــة: 23166
تاريخ التسجيل: 19 03 2009
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: البلد الحرام
المشاركــــات: 2,731
قوة التقييــــم: 8 نقطة
ابن الحرم is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 49
آخر تواجــــــد: 29 Jul 2014 (11:27 PM)
الأوسمة
فريق الاشراف وسام التميز وسام التميز 
المشاهدات: 7835 | التعليقات: 6

سوق الرقيق بمكة


كان سوق الرقيق بجوار المسجد الحرام عند باب الدريبة ويسمى الدكه
وكان يعرض في هذا السوق العبيد من الجنسين منهم من يجلب من الخارج والبعض الاخر من الموجودين في مكة استغنى عنهم سادتهم
ويجلس البنات والنساء على المقاعد اللاصقة للحائط ويتحجبن البالغات بحجاب خفيف
ويجلس في الامام الذكور المتقدمين في السن وفي الوسط يجلس الصبيان
وكان المشتري يقوم بفحص الغلام ويطلع على شعره وساقه وذراعه ويطلب منه فتح فمه واخراج لسانه ويتحدث مع الغلام ان كان يجيد العربية
ويفحص الغلام بواسطة طبيب فاذا وافق الغلام من يريد شرائه سأله هل تقبل ان تخدمني
فاذا كان هناك قبول تمت البيعة
وقد تم تحرير العبيد والرق والارقاءعالميا وقد كانت المملكة احدى هذه الدول التي طبقت
تحريم الرق والارقاء
وقد كتب الكاتب المكي الشهير : صالح محمد جمال _ بجريدة الندوة العدد : 1180- بتاريخ 28 /6/1382 هجرية مانصه :
كان لاعلان الحكومة في بيانها الوزاري للقرارها الغاء الرق وتحرير الارقاء صدى بالغ الارتياح هتف فيه الاحرار والارقاء على حد سواء – بازجاء الشكر والتحية لهذا القرار الانساني الحكيم :

وكثير من الارقاء ينتظرون ان يبادر مسترقوهم بتحريرهم واعلان ذلك لهم تنفيذا لقرار الحكومة الاان احدا لم يحرك ساكنا ,ويبدو انهم ينتظرون ان تاتي اليهم الحكومة لتدفع لهم التعويض سلفا ...

والذي فهمناه من القرار ان جميع الارقاء قد اصبحوا فعلا احرارا بمجرد صدور القرار ,وعلى طالبي التعويض ان يتقدموا للدولة بطلبهم بعد اطلاق مالديهم من ارقاء .
ان تلك الفقرة الموجزة في البيان الوزاري عن الغاء الرق اصبحت في حاجة الى مذكرة ايضاحية مستعجلة يجري اعلانها للطريقة التي يجب ان يتم تنفيذ التحرير .

اننا نقترح ان تنص هذه المذكرة على التالي :
1- اعتبار كل مملوك حرا ابتداء من تاريخ البيان الوزاري
2- اطلاق سراح كل سجين بسبب الرق
3- الاعلان لجميع الارقاء بان يتقدم كل منهم الى اقرب محمكة شرعية لاثبات حريته استنادا الى القرار الوزاري والحصول على صك الحرية وعلى المحكمة احضار المالك وتسجيل مصادقته
4- اخطار كل مالك يحول بين تحرير رقيقه باي وسيلة من الوسائل بافدح العقوبة
5- تخير الرقيق المحرر بالبقاء الى جوار مالكه السابق كحر , او الانفصال عنه وفقا لمصلحته
6- ام مسالة التعويض فاننا نرى ان يساهم ملاك الرقيق مع الدولة في هذا العمل الانساني الجليل فيكون لهم ثواب محرري الرقاب وان يتسابقوا للاعلان عن تحرير مايملكون دون طلب للتعويض ,وحسبهم ماسبق ان اقتضوه من خدمات

ان كل مانرجوه هو التعجيل بوضع قرار مجلس الوزراء موضع التنفيذ الفوري , ام مايترتب على التنفيذ فذلك يمكن ان ياخذ دوره الطبيعي .
من كتاب صفحات من تاريخ مكة المكرمة بتصرف
صحيفة الندوة بقلم الاستاذ صالح محمد جمال في 28/6/1382هـ

التعديل الأخير تم بواسطة ابن الحرم ; 01 Jun 2009 الساعة 02:02 AM
 
     
رد مع اقتباس
قديم 01 Jun 2009, 10:27 AM   #2
المحب المكي غير متواجد حالياً
مكاوي فعال


رقم العضويـــة: 10598
تاريخ التسجيل: 16 12 2006
الجــنــــــــس:
ذكر
المشاركــــات: 3,504
قوة التقييــــم: 11 نقطة
المحب المكي is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 39
آخر تواجــــــد: 19 Nov 2012 (03:20 PM)
الأوسمة
وسام التميز عضو شرف 
الاربعـاء 10 ربيـع الثانـى 1424 هـ 11 يونيو 2003 العدد 8961 الصفحة الرئيسية
جريدة الشرق الاوسط كتب:مشاري الذايدي
الممانعة الفقهية سبقت قيام إسرائيل
يذكر عالم الاجتماع العراقي علي الوردي في موسوعته «لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث» ـ ملحق الجزء السادس ص 40، في سبب انتهاء حكم الشريف عبد المطلب بن غالب على مكة عام 1854 حادثة ذات دلالة عميقة. قال: «في 1854 حدث حادث أدى إلى عزله (الشريف عبد المطلب) وخلاصة الحادث أن الوالي التركي كامل باشا قد وصله أمر السلطان بمنع بيع الرقيق علنا في الأسواق تنفيذا لمعاهدة عقدت بين الدولة العثمانية وبريطانيا. وقد استدعى كامل باشا دلالي الرقيق وابلغهم الأمر، ولم يكد ينتشر الخبر في مكة حتى اهتاج الناس وتنادوا بالجهاد، واجتمع طلبة العلم في بيت رئيس العلماء، وطلبوا منه أن لا يرضخ لهذا الأمر الذي هو مخالف للشرع في نظرهم، كما طلبوا منه أن يذهب معهم الى دار القاضي ليمنع من صدور الأمر. فاستجاب رئيس العلماء لطلبهم وسار معهم متجها الى دار القاضي وانضم الجمهور إليهم في الطريق وهم ينادون بالثورة، واشتبكوا مع الحامية التركية في قتال عنيف امتد الى المسجد الحرام وسقط فيه عدة قتلى بين الفريقين».
شعرت وأنا اقرأ هذه الواقعة التاريخية أن هذا السيناريو قد تكرر وسيتكرر مع اختلاف بعض التفاصيل التي لا تؤثر في الجوهر.

لو تأملنا قليلا فيما ذكره الوردي عن سبب ثورة الفقهاء وطلبة العلم، نجد أنهم دافعوا عن أمر متحرك بحجة ثابتة، عن النسبي بالمطلق، فنظام الرق هو في النهاية نظام اجتماعي اقتصادي أفرزته ظروف عسكرية وسياسية، كما أنه ينتمي إلى منظومة فكرية فلسفية ماضية، ووضعية مرّ بها المجتمع البشري، وقد تم تجاوزها بتغير هذه الظروف والوضعيات. بيد ان فقهاء مكة وطلبة علمها آنذاك لم يقبلوا ذلك، بل اعتبروا ان مجرد ورود أحكام الرق في الفقه الإسلامي دليل على أنها جزء أصيل من الشريعة المطهرة، وأن أي تغيير أو تطوير أو تجاوز له، هو في الحقيقة اعتداء على الشريعة المطهرة يستوجب إعلان «الجهاد» و«الاحتساب» على الدولة والمجتمع.

هذه النفسية المتوترة، لم تكن وليدة ظرف سياسي تدخل فيه «الأمريكان» في بلاد المسلمين وساندوا الصهاينة، مما سبب ردة فعل ضدهم، فاستفزت الشرائح المحافظة، وإلا لو كان الوضع هادئا لتقبلوا هذا المتغير... فالحادثة تمت عام 1854، قبل قيام إسرائيل بقرابة قرن، ثم إن الحادثة حصلت في مكة المكرمة التي لم تذق يوما، بحمد الله، طعم الاستعمار الغربي.

ماذا نريد أن نقول؟ إن الممانعة الفقهية للتحديث والتغيير بدت نابعة من موقف أصيل يساوي بين رؤيته الفقهية النسبية وبين كلمة الله المطلقة.

مع الوقت، كف الفقهاء عن معارضة إلغاء الرق، وصار فقه الرق والرقيق والإماء جزءا من الماضي، ولم يعد ممكنا الحديث عنه في ظل العالم الجديد ومبادئ حقوق الإنسان التي أصبحت مسطرة أخلاقية لقياس تحضر الأمم من همجيتها، وقد استوعب الفقهاء ذلك، فأصبحوا يتحدثون عن سعي الإسلام، من الأساس، لإلغاء الرق ومكافحته عبر ترتيب الثواب على إعتاق العبيد، والإكثار من عتق الرقاب في الكفارات الشرعية، مع أن هذا المعنى لم يكن حاضرا في لغة وعقل الفقهاء الأوائل، العقل الذي كان فقهاء مكة، في الأمس القريب، امتدادا أمينا وعضويا له!) أخي ابن الحرم المسألة قديمة وشكرا لك
.
  رد مع اقتباس
قديم 02 Jun 2009, 03:08 AM   #3
ابن الحرم غير متواجد حالياً
مكاوي فعال

الصورة الرمزية ابن الحرم

رقم العضويـــة: 23166
تاريخ التسجيل: 19 03 2009
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: البلد الحرام
المشاركــــات: 2,731
قوة التقييــــم: 8 نقطة
ابن الحرم is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 49
آخر تواجــــــد: 29 Jul 2014 (11:27 PM)
الأوسمة
فريق الاشراف وسام التميز وسام التميز 

اخي واستاذي المحب المكي
ان الغضب العارم من الفقهاء وطلاب العلم واعتراضهم على تحريم الرق والارقاء
لتعارض هذا الموضوع مع اصل ثابت من ثوابت الدين وهو الجهاد ذروة سنام
الاسلام وقد فطنوا للقرار الدولي وما احتواه من معنى مبطن يدعم هذا القرار
الغرب الساقط والصهيونية المقيتة
ولكن احقاقا للحق فقد تعدى موضوع الرق الى بيع الاحرار بخطفهم وسرقتهم في غفلة
من ذويهم فاختلط الحابل بالنابل وقد سمعنا قصص كثيرة ممن عاش في تلك الحقبة الزمنية
اشكرك اخي المحب على اضافاتك الرائعة ويعطيك العافية
  رد مع اقتباس
قديم 28 Jun 2009, 06:34 PM   #4
أبوأصيل غير متواجد حالياً
مشتاق للجوار

الصورة الرمزية أبوأصيل

رقم العضويـــة: 450
تاريخ التسجيل: 14 08 2003
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: الربع الخالي
المشاركــــات: 566
قوة التقييــــم: 12 نقطة
أبوأصيل is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 19
آخر تواجــــــد: 14 May 2014 (04:42 PM)
الأوسمة
عضو شرف 

مجـرّد مشـاركة ..


الســلام عليكـم ..

لازلت متابعـاً لمـا تكـتبون وتنقلون من فوائد الكـلـم مقرونـاً بغطـاء معـرفي يجـبر المتلقي على خوض غمـار الطـرح الغـزير ..

ويسـعدني أن أدرج بعضـاً من الصـور التي تتضمن مشاهـد عن الرقيق عبر التاريخ :





هـكـذا كانوا يقتادون العبيـد بعـد أسرهم في أفريقيـا



صور لأطفال تم اختطافهم عبر عصـابات متعاونة مع تجـار الرقيق



مجموعـة من العبيد مع تجـار الرقيق على ظهر سفينة تنقلهم إلى المينـاء لعرضهم في سوق النخاسـة



رسـم تصـويري للجـواري في سـوق النخـاســة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أبوأصيل
________________________________________

أســألُ اللّهَ حـســن الخـاتمــة

التعديل الأخير تم بواسطة أبوأصيل ; 29 Jun 2009 الساعة 07:01 AM
  رد مع اقتباس
قديم 29 Jun 2009, 09:13 AM   #5
ابن الحرم غير متواجد حالياً
مكاوي فعال

الصورة الرمزية ابن الحرم

رقم العضويـــة: 23166
تاريخ التسجيل: 19 03 2009
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: البلد الحرام
المشاركــــات: 2,731
قوة التقييــــم: 8 نقطة
ابن الحرم is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 49
آخر تواجــــــد: 29 Jul 2014 (11:27 PM)
الأوسمة
فريق الاشراف وسام التميز وسام التميز 
اخي الاستاذ ابو اصيل
لقد اتحفتنا بهذه الصور الموثقة للموضوع مما زاد الموضوع رونقا وبهاء وقد تميزت بإرشيف الصور
والمخزون لديكم مما يجعلكم مرجعا لكثير من المواضيع لتوثيقها
سوف نلتفي في كثير من المواضيع المكية لتوثيفها متمنيا لك التوفيق اخي ابو اصيل
  رد مع اقتباس
قديم 29 Jun 2009, 11:48 AM   #6
المحب المكي غير متواجد حالياً
مكاوي فعال


رقم العضويـــة: 10598
تاريخ التسجيل: 16 12 2006
الجــنــــــــس:
ذكر
المشاركــــات: 3,504
قوة التقييــــم: 11 نقطة
المحب المكي is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 39
آخر تواجــــــد: 19 Nov 2012 (03:20 PM)
الأوسمة
وسام التميز عضو شرف 
ابن الحرم ولما كان الشيء بالشيء يذكر,فقدتذكرت سيرة سيدنا خباب بن الارت رضي الله عنه

اختطف في طفولته من أهله وبيع في سوق الرقيق بمكة إلمكرمة فاشترته أم أنمار بنت سباع الخزانية

وقد تعلم مهنة الحدادة وكان ماهرًا في صناعة السهام والرماح والأقواس.

إذ كانت تلك حرفة رائجة تدر دخلاً وفيرًا باعتبارها صناعة تحتاج إلي كثير من القوة البدنية وأيضًا لمهارة فنية.. وكثيرًا ما كانت هذه الأسلحة باعتبارها تمثل ضرورة في مجتمع يقبل رجاله وشبابه علي شراء الأسلحة سواء لخروجهم إلي الصيد والقنص.. أو إذا ما دعاهم الداعي إلي القتال.


وعندما سمع بالدين الجديد رق قلبه واستبشر وأقبل علي الإسلام فكان سادس ستة في الإسلام، وكان له نشاطه وجهده في الدعوة إلي الدين الجديد ونبيه رسول الله -صلي الله عليه وسلم-، وأن مبايعته لسيدنا محمد ناتج إيمان قوي.. يستدعي أن يبذل دوره في الدعوة للدين.. وفعلاً ازدادات حركته قراءة للقرآن والدروس والعظات لمن لا تسمح لهم ظروفهم بالحضور إلي الجلسات التي يعقدها الرسول الكريم يقرئهم القرآن ويفقهم في الدين ويرشدهم إلي القيام بالعبادات وحسن أدائها حتي انكشف أمره وعرفت قريش بإسلامه فبدأت الاستفزازات والمضايقات وجولات الإهانة والتعذيب والتفنن في مضايقة الذين أسلموا.

ومن هذه الجلسات تلك التي كان فيها بمنزل أخت سيدنا عمر بن الخطاب وزوجها يتدارسان ..

وفاجئهما سيدنا عمر وتعدي بالضرب عي أخته وزوجها، ومصارحته أخته بأنها فعلاً قد أسلمت.. وأمسك عمر بالمصحف الكريم.. وقرأ البداية من سورة طه وأعجبه كلامها وما أن رأي خباب علامات الإعجاب وانفراج الأسارير علي وجه سيدنا عمر حتي أخبره بحديث سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعائه أن يعز الإسلام بسيدنا عمر بن الخطاب.. ودعوته إليه أن يذهب إلي النبي ويتعرف عن قرب لهذا الفكر والدين الجديد.

وكانت هذه خطوة وبادرة تبعها إسلام سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وإعلانه ذلك علي الملأ..

وأحس بعدها خباب بالأمان النسبي فزاد من نشاطه، لكن مولاته والذين علي شاكلتها من الكفار والمشركين مارسوا أعمال التعذيب الوحشية التي تركت أثرها علي جسد سيدنا خباب خاصة الظهر والكتفين.. حروق مؤلمة زادت سخونة الحديد والصخر عذابًا وإيلامًا..

وكانت الهجرة . وكان انضمام سيدنا خباب إلي جيش سيدنا محمد رسول الله -صلي الله عليه وسلم- وبذل أقصي الطاقة قد جعله في مكانة تستحق التقدير.

ورغم الهجرة وتوقف حملات التعذيب إلا أن جسده لم يبرأ من آلامه وظل يتألم وازدادت صحته سوءًا إلي أن توفاه الله والجيش في مؤتة.

وعندما علم سيدنا علي بن أبي طالب رضىالله عنه حين عودته أخبروه بما كان قبل وفاة سيدنا خباب من رفضه أن يدفن في صحن الدار أو أمامه كالمتبع وأنهم دفنوه بظاهر وخلف الدبار.. وبعدها أصبحت العادة الدفن خارج البلدة .

وقال سيدنا علي -رضي الله عنه - رحم الله خبابا فقد أسلم راغبًا، وهاجر طائعًا وعاش مجاهدًا وابتلي في جسمه أهوالاً ولن يضيع الله أجر من أحسن عملا.

ووقف علي قبره:

السلام عليكم أهل الديار الموحشة والمحال المفقرة من المؤمنين والمؤمنات.. والمسلمين والمسلمات أنتم السلف ونحن لكم تبع.. وبكم عما قليل لاحقون.. اللهم أغفر لنا ولهم وتجاوز بعفوك عنا وعنهم



التعديل الأخير تم بواسطة المحب المكي ; 29 Jun 2009 الساعة 11:54 AM
  رد مع اقتباس
قديم 29 Jun 2009, 03:03 PM   #7
ابن الحرم غير متواجد حالياً
مكاوي فعال

الصورة الرمزية ابن الحرم

رقم العضويـــة: 23166
تاريخ التسجيل: 19 03 2009
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: البلد الحرام
المشاركــــات: 2,731
قوة التقييــــم: 8 نقطة
ابن الحرم is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 49
آخر تواجــــــد: 29 Jul 2014 (11:27 PM)
الأوسمة
فريق الاشراف وسام التميز وسام التميز 
استاذي واخي المحب المكي
لقد ربط بين موضوع الرق وقصة سيدنا خباب بن الارت حين اختطف في طفولته وبيع في سوق العبيد
بمكة المكرمة وما تلى ذلك من احداث ونعيد ما قلناه سابقا ان الرق في السابق قد تعدى الى بيع
الاحرار وقد نهي الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام عن بيع الحر واكل ثمنه وتُوعد بالعذاب الشديد
من فعل ذلك وان كثيرا ممن اطلق صراحه من رق العبودية عند تحريم الرق في الماضي القريب ولا
يزال البعض منهم عايش بين اظهرنا وقد بلغوا من السن عتيا يحكون قصص تشيب منها الولدان
اخبرنا احد من انقذه الله من هذا الرق انه كان يسكن اطراف اليمن حين استدرجوهم بعض السراق
في ايام الجوع وقاموا بشي الشحم على الحطب فخرج الاطفال من القريه يتبعون رائحة الشوء وامسك
بهم ووضع في رؤوسهم ما يسمى في ذلك الوقت بالقلص وهو قفص من الخوص يوضع في الرأس
متصل بحبل ا ذا وضع وشد لا يمكن فكه لقوته
وعند الامساك بصاحب القصة لحقته امه تستجديهم اطلاق صغيرها فابوا ذلك فطلبت منهم ان يسمحوا لها
بمرافقت وليدها فسمحوا لها بذلك وبيعت هي ووليده بمكة واشترها احد الاشراف الحرث والذي اعتقهم
فيما بعد
شكرا استاذنا المحب المكي على الرد الضافي المنبثق من علم متجدد
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 04:12 AM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
(Valid XHTML 1.0 Transitional | Valid CSS! | SEO) .
For best browsing ever, use Firefox.
Copyright © 2012 makkawi.com. All rights reserved