العودة     (( أزمة رمي الجمرات تهدد بوقوع حوادث في الحج -- موضحا بالصور ))

عدد الضغطات : 13,119مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 6,523مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 8,543عدد الضغطات : 3,485
عدد الضغطات : 6,127مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 3,547

(( أزمة رمي الجمرات تهدد بوقوع حوادث في الحج -- موضحا بالصور ))


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18 Jan 2005, 09:00 AM   #1
ولد الشاميه غير متواجد حالياً
مكاوي مخضرم

الصورة الرمزية ولد الشاميه

رقم العضويـــة: 1577
تاريخ التسجيل: 20 05 2004
المشاركــــات: 10,329
قوة التقييــــم: 25 نقطة
ولد الشاميه is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 25 Oct 2006 (12:21 AM)
الأوسمة
وسام التميز 
المشاهدات: 564 | التعليقات: 0

(( أزمة رمي الجمرات تهدد بوقوع حوادث في الحج -- موضحا بالصور ))










«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»موضحا بالصور«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»





يتجدد في كل عام الحديث عن انقسام الفقهاء حول اباحة الرمي طال اليوم للحجاج دون حسم الموضوع من مجامع فقهية كبرى تضم غالبية علماء المسلمين. وعلى الرغم من فتوى الكثير من العلماء بجواز الرمي قبل الزوال حفاظاً على أرواح المسلمين من الزحام والحوادث التي تحدث من آن لآخر الا ان بعض العلماء لا يرون ارتكاب الحجاج للأخطاء مبرراً (للتغيير في الدين) على حد قولهم ويدعون في المقابل ضيوف الرحمن الى تجنب ذلك عملاً بالقاعدة الشرعية ( دع ما يريبك الى ما لا يريبك). وانطلاقاً من التيسير على الحجاج جاء القرار بإجازة الرمي من منتصف ليلة العاشر من ذي الحجة ولمدة 24 ساعة لرمي جمرة العقبة الكبرى حيث يبدأ اكثر من نصف الحجاج من مؤسسات الطوافة الرمي قبل الزوال للحد من الزحام الذي يؤدي الى حوادث. أما على الصعيد الرسمي وكما قال الامير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية ورئيس لجنة الحج العليا فإنه لا يمكن منع الحجاج من رمي الجمرات في أي وقت يريدونه ويبقى على المسؤولين اتخاذ الترتيبات الكاملة لضمان ان يتم ذلك بانسيابية وبدون حوادث او تدافع. ارتكاب الأخطاء لا يغير الأحكام من جهته قال فضيلة الشيخ الدكتور يحيى بن إبراهيم اليحيى الأستاذ المساعد بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة بأن رمي الجمرات لا يجوز قبل الزوال. وقال في تصريح لـ''المدينة'' بأن ارتكاب الحجيج للأخطاء لا يغير من الدين في شيء داعياً ضيوف الرحمن إلى تجنب ذلك عملاً بالقاعدة الشرعية ''دع ما يريبك إلا مالا يريبك''. وأضاف بأن ''الدين كله يسر'' مشيراً إلى أن الدعوة إلى التيسير على الحجاج قد تفضي إلى ارتكاب محظور لا قدر الله. ورفض تطويع تعاليم الدين لتخفيف الزحام مؤكداً بأن ''الحجاج هم من يتحملون الخطأ من التزاحم الحاصل''. الضرورة توجب ترجيح الإباحة أما الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي فيرى بضرورة التوسيع في زمن رمي الجمرات مما يعطي إجازة بالرمي من الصباح إلى ما شاء الله من الليل. واستند القرضاوي إلى رسالة ''يسر الإسلام'' التي ألّفها العلامة الشيخ عبدالله بن زيد آل محمود والتي أجاز فيها الرمي قبل الزوال قائلا: ''إنه دلل على ذلك باعتبارات وأدلة قوية وإن كان مشايخ وعلماء المملكة العربية السعودية عارضوه وردوا عليه قديماً فإن الدليل مع بن محمود والضرورة توجب ترجيح فتواه''. وساق القرضاوي الأدلة الشرعية التي استند عليها بن محمود في جواز الرمي قبل الزوال وهي أدلة مستمدة من نصوص الشريعة السمحاء وقواعدها الضابطة ومقاصدها الحاكمة. قائلاً: ''هل فقد العلماء الجرأة في طرح الرأي المستند إلى الدليل الشرعي أم الخوف من الاتهام الذي يطارد كل من قال رأياً ييسر على الناس!''. الرمي طوال اليوم واجب شرعي من جهته دعا مفتي مصر الدكتور علي جمعة حجاج بيت الله الحرام إلى الالتزام بعدم التزاحم في أداء المناسك خاصة أثناء رمي الجمرات. وقال في فتوى له: ''إن المزاحمة التي تؤدي لوقوع الأذى حرام شرعاً'' مضيفاً بأن ''الأخذ بفتوى إجازة رمي الجمرات في ساعات اليوم كله وليس الرمي في وقت محدد واجب شرعي على الحجاج جميعاً تفادياً لحدوث أي مكروه''. وقال جمعة: إنه ''يمكن للحاج أن يرمي في آخر الليل حيث يبقى لساعات رمي الجمرة التالية في اليوم الجديد'' مطالباً النساء بتوكيل من يتطوع بالرمي عنهن تيسيراً على الحجاج. لا للاجتهاد الفردي من جهته بيّن فضيلة الشيخ أحمد بن محمد البوعلي إمام وخطيب جامع آل ثاني بالأحساء ومدير هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية بأن فتوى أهل العلم حول مسألة الرمي أن يكون بعد الزوال. وقال البوعلي لـ''المدينة'' بأن ''هذه مسألة فقهية معقدة يجب أن تبحث بحثاً جيداً وينبغي أن يجتمع المجلس الفقهي وأن يكون له في مثل هذا الموضوع دوراً كبيراً لأنها فتوى عصرية ولا ينبغي أن يكون فيها الاجتهاد اجتهاداً فرديا بل يجب أن ينبغي أن يكون الاجتهاد فيها اجتهاداً جماعياً حتى تسهل المهمة على جميع العلماء''. وأضاف ''أنا أعرف أن بعض العلماء يرى الجواز في ذلك ويسهل على الحجاج ولكن ينبغي أن يجتمع حول هذه المسألة على مستوى عالياً بين هيئة كبار العلماء والمجمع الفقهي ورابطة العالم الإسلامي وعلماء المسلمين للبت في هذه القضية وتبيين هذه المسألة للمسلمين'' مؤكداً بأنه ''ليست مشكلتنا في الوقت فنحن متعبدون في الأوقات المشكلة هي أن الناس يحتاجون إلى توعية ويجب بالفعل أن يوعّى كل حاج في بلده حتى لا تحدث مثل هذه المشاكل'' رافضاً ''أن يكون هناك اجتهاداً فردياً في مثل هذه القضايا''. يذكر أن هناك فتوى لمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف تشير إلى إباحة مد زمن الرمي في جميع أيام التشريق وفي جميع ساعات الليل والنهار نظراً للزحام الشديد الذي يحدث كل عام خلال أداء مناسك الحج وخلال أداء الجميع لهذه الشعيرة. وتأتي هذه الفتوى كمساهمة فعالة في حلّ مشكلات تزاحم الحجاج وما يترتب عليها من عنت شديد يلمّ بهم وضرر عظيم يقع بالضعفاء منهم مما يؤدي إلى موت البعض، وتأتي هذه الفتوى استناداً على مذهب الإمام أبي حنيفة رحمه الله. كما أصدر مجلس الفتوى الأعلى في فلسطين فتوى تجيز رمي الجمرات بعد غروب الشمس إلى طلوع فجر اليوم التالي معتبراً أن الليل يعد من اليوم. واستندت الفتوى إلى عدد من النصوص الشرعية حملت أفعال الحج على رفع الحرج بناءً على ما نصت عليه الشريعة في المحافظة على الأرواح. عدم مقاومة السلبيات وانتقد الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة عدم مقاومة السلبيات والاكتفاء باعتبارها قدراً. وأبان فضيلته: ''إن الحج مدرسة عريقة للعناية بحقوق الإنسان فردًا أو جماعة'' مشيراً إلى ما تضمنته خطبة الوداع النبوية من التأكيد على أصول الحقوق الإنسانية من الدماء والأموال والأعراض وغيرها متسائلاً ''هل نقبل أن تتحول هذه الشعيرة الربانية إلى فرصة لإهدار هذه الحقوق بسبب الجهل، أو فقدان الوعي أو سوء التنظيم أو الانهماك في مخاوف متوقعة بدلاً من مخاوف واقعة أو ضيق النظرة الفقهية التي قد تحتاط للواجب أو السنة وتهدر الركن؟'', وطالب ببذل المزيد من التسهيل على الحجيج قائلاً: ''لقد دافعنا فوضى السكن بمنى والحرائق ببناء الخيام؛ فأصبحت منى أكبر مدينة خيام في العالم. فلنبتكر مبكرًا وسائل تسهيل الدفع والرمي والنـزول إلى مكة والطواف وصناعة الوعي وتقسيم المسؤوليات ما يضاعف من يسر هذا النُّسك وروحانيته، ويُقدم الصورة الجميلة التي نحب أن ترانا الشعوب عليها وهي تتابع مظاهر اجتماعنا في الحج على الشاشات الفضائية'' داعياً لأن تكون مناسكنا وشعائرنا ومشاعرنا كلها بنظام فذ تحبب هذا الدين إلى الناس.

«®°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°®»انتهى«®°•.¸.•°°•.¸¸.•°°• .¸.•°®»

«®°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°®»«®°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•° ®»

*•~-.¸¸,.-~*ولكم مني التحية والشكر*•~-.¸¸,.-~*
اخوكم \ ولد الشاميه ( اهل الدهب بالوقيه )

________________________________________

 
     
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 09:23 PM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
(Valid XHTML 1.0 Transitional | Valid CSS! | SEO) .
For best browsing ever, use Firefox.
Copyright © 2018 makkawi.com. All rights reserved