العودة     (( تحجيم كوارث الجمرات بمنع حج المخالفين !!!!! ))

عدد الضغطات : 13,120مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 6,525مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 8,544عدد الضغطات : 3,486
عدد الضغطات : 6,129مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 3,549

(( تحجيم كوارث الجمرات بمنع حج المخالفين !!!!! ))


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17 Jan 2005, 07:42 AM   #1
ولد الشاميه غير متواجد حالياً
مكاوي مخضرم

الصورة الرمزية ولد الشاميه

رقم العضويـــة: 1577
تاريخ التسجيل: 20 05 2004
المشاركــــات: 10,329
قوة التقييــــم: 25 نقطة
ولد الشاميه is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 25 Oct 2006 (12:21 AM)
الأوسمة
وسام التميز 
المشاهدات: 458 | التعليقات: 0

(( تحجيم كوارث الجمرات بمنع حج المخالفين !!!!! ))












عندما يستضيف شخص في منزله صديقاً او قريباً دون ترتيب موعد سابق يكون منزعجاً في الغالب لانه لم يكن مستعداً لهذا اللقاء. في المقابل فإن قرابة 600 ألف حاج غير نظامي نجحوا في العام الماضي وفقاً لتقديرات وزارة الحج في التسلل إلى المشاعر المقدسة لاداء الحج دون ان تكون هناك ترتيبات معينة لاستقبالهم وتوفير الخدمات لهم. هؤلاء الحجاج هم من المعتمرين المخالفين والمقيمين الذين لا يحرصون على القدوم إلى الحج عبر الحملات المخصصة لذلك بدعوى ارتفاع اسعارها.. وانما يتسللون إلى المشاعر المقدسة في اللحظات الأخيرة او قبل الحج بعدة ايام. ويؤدي هؤلاء الحجاج إلى زيادة ملحوظة للزحام خاصة على جسر الجمرات عند رمي جمرة العقبة الكبرى صباح عيد الاضحى خاصة وان هؤلاء يقدمون على رمي الجمرة وهم يحملون عفشهم واحتياجاتهم لدى نفرتهم من مزدلفة. المثير في الأمر انه في حين ينبغي ان يلتزم المخالفون بالنظام يطالبون بمخيمات خاصة لهم. اكد الدكتور اسامة فضل البار عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لابحاث الحج بجامعة ام القرى ان الاحصاءات تشير إلى تخلف اكثر من ثلاثمائه الف معتمر العام الماضي كانوا ينتظرون اداء فريضة الحج بالاضافة إلى بعض المقيمين والمتخلفين في مكة المكرمة والمتسللين من بعض المناطق بطريقة غير نظامية مما ضاعف عدد الحجاج وأدى إلى كثرة المفترشين. وقال البار ان الحجاج غير النظاميين يشكلون عبئاً على الجهات المسؤولة على تقديم الخدمات لأن جميع الحجاج النظاميين سواء القادمين من خارج المملكة او من الداخل لديهم مؤسسات تتكفل بتقديم الخدمات لهم لذلك لا يشكلون عبئاً على الجهات المسؤولة. وطالب البار ان يكون للدعاة وخطباء المساجد دورهم الفاعل في الحد من ظاهرة الحج غير النظامي لأن المسلم ليس ملزماً بالحج سنوياً فلماذا لا يفسح المجال امام اخوانه القادمين من الداخل والخارج الذين لم يسبق لهم الحج بأن يؤدوا هذه الفريضة في يسر وسهولة.. وقال البار ان الظاهرة لم تعد جديدة بل اصبح لدى البعض اعتقاد انه لم يحج سنوياً فهو مفرط وهذا ليس صحيحاً والبعض يقول اغتنم فرصة تواجدي في مكة او المملكة للحج سنوياً وقد لا تتاح لي الفرصة في المستقبل فنقول لهؤلاء تذكروا قول النبي صلى الله عليه وسلم من يسر عن مسلم يسر الله عليه فعدم تكرار الحج من التيسير على المسلمين.. يقول الدكتور احمد صالح خلف مدير ادارة حجاج الداخل بوزارة الحج ان الآلية التي يتم عن طريقها استخراج التصاريح لا تأخذ وقتاً طويلاً بل تتم خلال دقائق معدودة. مشيراً إلى ان الربط الآلي ما بين وزارة الحج ومؤسسات حجاج الداخل وبين مركز المعلومات الوطني بوزارة الداخلية وادارات الاحوال المدنية وادارات الجوازات مكّن المواطنين والمقيمين من استخراج التصاريح بكل يسر وسهولة. ويقول المشرف على مراكز الجوازات الموسمية خلال حج هذا العام المقدم عبدالله النفيعي. تم هذا العام اقامة ثمانية مراكز عند كافة مداخل ومنافذ والطرق المؤدية إلى مكة المرمة للتأكيد من نظامية تصاريح الحج بالنسبة للمواطنين والمقيمين مشيراً إلى اهمية التعاون من قبل للحصول على هذه التصاريح قبل وقت كاف من الحج وعدم الدخول إلى مكة المكرمة او المشاعر بطرق غير مشروعة. تحايل مرفوض ويشير المواطن محسن السفري إلى ان تصاريح الحج تهدف إلى تنظيم هذه الشعيرة الاسلامية ومحاولة التيسير على حجاج بيت الله الحرام لكي يؤدوا نسكهم بكل يسر وسهولة وهو جهد مشكور من قبل الدولة تجاه حجاج بيت الله الحرام. ويضيف لا يزال البعض من المواطنين وللأسف الشديد يتحايلون على هذا التنظيم وتجد البعض منهم من خارج مكة وفي حالة قدومه إلى الحج يوم الثامن يرتدي ثوبا فوق احرامه لكي يتجاوز نقاط التفتيش ومن ثم يذبح فدية بسبب لبسه المخيط بعد احرامه مشيراً إلى ان هذه التصاريح ما وجدت الاّ من اجل المصلحة العامة. ويقول نزار عبدالله البركاتي للأسف الشديد لا يزال البعض من المواطنين والمقيمين وخاصة سكان مكة المكرمة والقرى المحيطة بها يصرون على الحج في كل عام حيث نجد العائلة كلها تحج صغاراً وكباراً عجزة وقادرين وهذا الشيء يترتب عليه بعض المشاكل والضرر للآخرين مثل ظاهرة الافتراش ومضايقة حركة المشاه اثناء ذهابهم للرمي واثناء وجودهم في منى اضافة إلى ان الامتعة التي يحملونها قد تكون سبباً في وقوع حوادث او اشتعال حرائق عند اعداد وجبات الطعام وأشار إلى ان هؤلاء الذين يحجون بدون تصاريح يستغلون موسم الحج كذلك للبيع والشراء والكسب المادي في ظل غياب الرقابة من قبل الجهات المختصة. أماكن للمخالفين وطالب محمد الحجيلي وزارة الحج والقطاعات الحكومية ذات العلاقة بأمور الحج إلى ضرورة ايجاد أماكن للطوارئ في المشاعر لاسكان هؤلاء الذين يقدمون بدون تصاريح نظامية وبدون حملات للحج او مؤسسات لكي يؤدوا حجهم دون مضايقة لبقية الحجاج وللقضاء على ظاهرة الافتراش التي تعد أحد المعوقات في موسم الحج باعتبارها تعيق حركة المشاه. ويضيف اننا لا نشجع على القدوم للحج بدون تصريح ولكنه حل مؤقت للقضاء على ظاهرة الافتراش وهذا الشيء عملت به وزارة الحج في موسم العمرة خلال العام حيث يتم استئجارها عمائر سكنية لاسكان المعتمرين الذين كانوا يفترشون حول المنطقة المركزية وتحت الكباري في منظر غير حضاري بسبب تهاون بعض مؤسسات العمرة واشار إلى ان هؤلاء الذين يقدمون بدون تصاريح للحج لا يتمكنون من الالتحاق بمؤسسات حجاج الداخل نظراً الاشتراط هذه المؤسسات التصريح شرطاً للتسجيل في الحملة مما يجعل هذا الشرط عائقاً امام الحاج فيضطر إلى الافتراش والحج بصورة غير نظامية. تفاقم الافتراش ويقول يوسف محمد بلحمران ان تصاريح الحج اوجدت بعضاً من التنظيم لموسم الحج وحدت بشكل بارز من ظاهرة الافتراش مشيراً إلى ان نجاح الحج يكمن في الالتزام الكامل بالتنظيمات التي تقدمها القطاعات الحكومية العاملة في موسم الحج ومنها ضرورة الحصول على تصريح حج لمن لم يسبق له الحج خلال السنوات الخمس الماضية. ويضيف ان الحج فريضة في العمر مرة واحدة ولكن للأسف نرى الكثيرين يحجون في كل عام دون ادنى مراعاة لحقوق اخوانه المسلمين الذين يقدمون من آخر اقطار الدنيا لكي يؤدوا هذه الفريضة وبعضهم طاعن في السن لا يقوى على السير مشيراً إلى اهمية نشر التوعية بين المواطنين والمقيمين في كافة مناطق المملكة بهذا التنظيم الهام. ويشير المواطن صالح عتيق الحربي إلى ان ارتفاع اسعار مؤسسات حجاج الداخل يقف امام تأدية هذه الفريضة بصورة نظامية وخاصة بالنسبة لأهالي مكة والقرى القريبة منها. ويضيف يضطر الكثيرون إلى الحج غير النظامي ودون الحصول على تصريح ودون التسجيل في حملات او مؤسسات مما يجعلهم يشكلون ظاهرة الافتراش نظراً لاعتقادهم ان الحج بالنسبة لاهالي مكة هو ايام قليلة قد تبدأ في اغلب الاحيان بالذهاب يوم التاسع وهو يوم عرفة والعودة صباح اليوم العاشر إلى منازلهم ومن ثم المبيت في منى ايام التشريق دون حاجتهم إلى دفع مبالغ قد تكون طائلة خاصة بالنسبة للعوائل الكبيرة إلى مؤسسات حجاج الداخل او الشركات المختصة بتنظيم حملات الحج مشيراً إلى ان التوعية هي اساس الحد من ظاهرة الحج غير النظامي وخاصة من قبل الجاليات التي تسكن في مكة المكرمة. ويضيف ان برامج التوعية يجب ان تتم طوال العام وقبل موسم الحج بوقت كاف وبكافة اللغات لهذه الجاليات ليكونوا على دراية ومعرفة بأهمية الحصول على تصريح للحج.

«®°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°®»انتهى«®°•.¸.•°°•.¸¸.•°°• .¸.•°®»

«®°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°®»«®°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•° ®»

*•~-.¸¸,.-~*ولكم مني التحية والشكر*•~-.¸¸,.-~*
اخوكم \ ولد الشاميه ( اهل الدهب بالوقيه )

________________________________________

 
     
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:14 PM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
(Valid XHTML 1.0 Transitional | Valid CSS! | SEO) .
For best browsing ever, use Firefox.
Copyright © 2018 makkawi.com. All rights reserved