العودة     الام العزيزة

عدد الضغطات : 12,379مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 5,876مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 7,883عدد الضغطات : 2,450
عدد الضغطات : 5,456مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 2,911

الام العزيزة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21 Dec 2013, 11:28 AM   #1
ناصر الجودي غير متواجد حالياً
مكاوي جديد


رقم العضويـــة: 40289
تاريخ التسجيل: 13 10 2013
الجــنــــــــس:
ذكر
المشاركــــات: 30
قوة التقييــــم: 0 نقطة
ناصر الجودي is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 13 Oct 2015 (08:29 PM)
المشاهدات: 1122 | التعليقات: 4

الام العزيزة


إنها الأم



بريق في سماء الكون , إعجاز من الله , أقدس معاني الإنسانية وأعظم هبات الحياة ..
قيثارة الدنيا وإلياذة السماء , وملحمة الأرض , إنها الأم .
لي أم .. فجلست على عرش الدنيا , لي أم .. فكنت بها اثنين , , لي أم .. فلا أبالي أقبلت الدنيا أو أدبرت , أينعت أم نعت , , لي أم .. فدللني الزمان , , لي أم .. فكل مصيبة تهون , وكل هم يزول , , لي أم .. فأنا قوي جريء , إذا ضاقت الدنيا وسعني صدر أمي , وإن أتعبتنني الحياة فعند أمي الروح والريحان , , لي أم .. فعندي مفتاح الجنة , , لي أم .. فتوسدت الحب وتلحفت الحنان , لي أم .. جمعت شتاتي ولمت شعثي , هي الأمان .. هي الحكمة ,هي القرطاس والقلم , هي الكتاب الذي أقرأ فيه أوراقي وأرى فيه تاريخي .
تقرأ أسراري وتعرف باطني وتدرك أبعاد نفسي , آه ما أطول السنين التي جهلت فيها أمي , والله ما أشد صبرها على عقوقي .
إن الوطن إذا لبس أقدس معانيه , وتعطر بأجمل أسباب روعته , وتزين بأبهى زينته , لا يضاهي أبسط معنى من معاني الأم , ذلك لأن المرء يقضي حياته من الطفولة إلى الكهولة في وطنه ثم يدفن في ترابه , ولكنه صار في بطن أمه من العدم إلى الوجود ومن الغيب إلى الحقيقة , إن بطن الأم هو أقدس الأوطان , وأروع أزمنة التاريخ , إنه الزمان والمكان الذي يبعث فيه الوجود وتنطلق منه الحياة , فإذا ماتت الأم مات الزمان والمكان , ومات التاريخ والجغرافيا , ونزعت من الأشياء المعاني فصارت كلها سواء , و نزعت من الدنيا الرحمة فصارت كلها بلاء .
إن معنى الأم الذي يجهله الناس , جمعه القرآن في أمر ونهي , فأمر بالإحسان إلى الوالدين , ونهى عن أبسط أنواع العقوق وإن كان بلفظ من حرفين ( أف ) .
وما أمرُ الله للإنسان بخفض جناح الذل للوالدين من الرحمة إلا بيانا من الله بأن عطاء الأم والأب الذي يجهله الأبناء لا ينبغي أمام عظمته إلا الإقبال عليهما بأعلى مراتب الرحمة وهي الذل, ليكون الولد في أوج قوته أمام الوالدين في كبرهما وضعفهما متواضعا ذليلا, وهذا أفضل حالات الاعتراف بالفضل , وأعظم ترجمة للبر , هذه حالة لا يدرك أبعادها إلا الله سبحانه .
إن كانت الأم حبا فهي أجمله , وإن كانت عطاءا فهي أفضله , وإن كانت احتواءا فهي أكمله, الأم هي الثوب الذي تلبسه فيمنحك الحياة بكل معانيها .
إنها الكائن الضعيف الرقيق الذي يتحول إلى بركان ثائر ووحش كاسر إذا مس أولادها مكروه أو أرادهم أحد بسوء , عطاؤها لا يعرف قانونا , ولا يرتكز على نظام , ولا يركن إلى منطق , عطاء يوقف إعمال العقل وأسبابه , فهي معك دائما .
عند الأم أنت دائما على صواب , لا تفهم إلا أن تكون معك ولك , تحب من يحبك وتبغض من يبغضك . هي صفوة الحب والعطاء والأمن والأمان والرحمة والاحتواء , ولا ترجو مقابل ذلك إلا أن تسعد أنت وترضى .
لو فقدت المرأة أسباب الجمال وقال الناس عنها دميمة , لكفي بها عزا وشرفا وفخرا وجمالا أن تكون أم , وكم يساوي جمال الدنيا إذا قيس بلحظة يلعب فيها صغارها من تحت خصرها ؟ أو حالما تفتح ذراعيها لصغير يركض نحوها ويقول .. ماما ؟ حتى إذا جاءت أجمل النساء لتجلب هذا الصغير إليها ما استطاعت وما تحول إليها طرفة عين , ذلك لأن الأم هي قُبلة السماء على جبين الأرض , وقِبلة الصغار التي إذا أرادوا أن يتحولوا عنها تحولوا لها , إذ يجدون فيها الروح والأمن والصلة .. والصلاة .
إنها المخلوق الوحيد الذي لك فيه حق الرحمة , فإن رَوَّحت لن يكون لك حق في أحد , إنها مذيب الهم الذي يحيل حياتك إلى لطف خالص , ومزيل الغم الذي يبعث فيك نسائم الأمل وينفث فيك البهجة الحياة , إنها الترياق الذي يعالج سموم الدنيا ويطبب علتك .
إن اليد التي طالما مدت بكل أسباب الرحمة والعطاء , آن لك أيها الابن اليوم أن تنحني وتقبلها , وتلك الهامة التي طالما طاولت عنان السماء لتسمو بك وترقى آن لك أن تتوجها بكل أسباب البر .
أماه .. دعيني أنظر في وجهك لأرى عقوقي وصبرك , وأنظر في عينيك لأرى جحودي ونكراني وعظيم حلمك , دعيني ألمس يدك لأرى دفْ عطائك وروعة وصالك , ماذا أقدم لك اليوم لأقر بتقصيري وعقوقي ؟ وماذا اقرأ في كتابي غير جهلي ورحمتك ؟ وماذا أرى فيه إلا أسبابا من عطائك وأسبابا من جحودي ؟ أمي .. كلمة تعطر أنفاسي وتملأ خاطري نورا وأمنا , أمي .. كلمة جمعت من كل شيء جماله , ومن كل معنى جلاله , ومن كل وصل وصاله , إنها الرحمة والرَّحِم .
دعيني أنظر إليك لأرى النور الباسم بإشراق نفسك , ودعيني أحلق في السماء بروعة إقبالك واستقبالك , دعيني أقبل يديك وراسك , يا رائحة الشمس وعفو الظل وبر النور , يا باقة الحب يا رواء الروح , يا أبهى عطاء الرب .
أسأل الله أن يبارك في عمرك على الصحة والعافية والطاعة, وأن أكون لك نعم الولد كما أنت لي نعم الأم .
 
     
رد مع اقتباس
قديم 05 Jan 2014, 11:23 AM   #2
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 17 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (08:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 
نـسْـيـمٌ مـنْ جـنانِ الأم هبّا
فـألـقـى في الربوْع شذاً وحبّا
فـصـفـقـت الضلوعُ لهُ بشوقٍ
وضـمّـتـهُ كـضـمّ المرء حبّا
فـنـاجـاهَـا الـنّسيمُ بهمس أمّ
فـأجرى في العروقِ السّحْرَ ذوْبا
وأهـدى الروحَ منْ دعواتِ أميّ
فـكـانَ دُعـاؤهـا لـلروْحِ طبّا
رعـاهـا الـلّـه مـن أمٍّ رؤؤمٍ
ولـقّـاهـا السرورَ وخيرَ عقبى
فـمـن يـنسى الأمانَ بحجر أمٍّ
وقـدْ أرخـى على الأنغام هدباً؟
ومـنْ يـنسىَ التي سهرتْ عليهِ
لـيـالـي شـدةٍ تـقتاتُ رعبا؟
فـلـن أنـساكِ يا أمي - حياتي
وهـل تنسى عروق الحيّ قلباً ؟

صالح محمّد




في الركن يبدو وجه أمي

لا أراه لأنه

سكن الجوانح من سنين

فالعين إن غفلت قليلا لا تري

لكن من سكن الجوانح لا يغيب

وإن تواري‏..‏ مثل كل الغائبين

يبدو أمامي وجه أمي كلما

اشتدت رياح الحزن‏..‏ وارتعد الجبين

الناس ترحل في العيون وتختفي

وتصير حزنـا في الضلوع

ورجفة في القلب تخفق‏..‏ كل حين

لكنها أمي

يمر العمر أسكنـها‏..‏ وتسكنني

وتبدو كالظلال تطوف خافتة

علي القلب الحزين

منذ انشطرنا والمدي حولي يضيق

وكل شيء بعدها‏..‏ عمر ضنين

صارت مع الأيام طيفـا

لا يغيب‏..‏ ولا يبين

طيفـا نسميه الحنين‏..


فاروق جويدة






على شفَتي

وأنفاسي تَهُبُّ كمثلِ نيرانٍ على رئتي

أنا قلتُ : مساءُ الخيرِ يا أمي

وما ردَّتْ

تُراها قد نسَتْ لغتي ؟

فتحتُ البابْ ،

وأغلقتُ .. ورائي البابْ

ونادتْني ليالي الأمسِ والأحبابْ

وحييتُ الذي يجلسْ ..

جواري دائمًا أبدًا :

مساءُ الخير يا حزني

فردَّ الحزنُ بالترحابْ

****
تذكرتُ ..

هنا وجهَكْ

ووجهُكِ طلَّةٌ من نورْ

وقلبًا يُشبهُ البلُّورْ

وتسبيحًا وتكبيرًا

وعطرَ بخورْ

تذكرتُ ..


عبد العزيز جويدة


اكتفي بما اضفت من قصائد عن الام
شكرا لك
  رد مع اقتباس
قديم 12 Jan 2014, 01:41 AM   #3
زيزينيا غير متواجد حالياً
شيطونة المنتدى

الصورة الرمزية زيزينيا

رقم العضويـــة: 2578
تاريخ التسجيل: 21 11 2004
العــــمـــــــــر: 35
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: جدة
المشاركــــات: 10,234
قوة التقييــــم: 23 نقطة
زيزينيا is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 23
آخر تواجــــــد: 13 Nov 2016 (09:11 PM)
الأوسمة
الوسام الفضي 
تستاهل الأم كل الحب وكل التضحية والبر


الهم ارزقنا برهم يارب



تحياتي


زيزو
  رد مع اقتباس
قديم 12 Jan 2014, 02:09 AM   #4
صباوي غير متواجد حالياً
مكاوي متميز


رقم العضويـــة: 36346
تاريخ التسجيل: 09 07 2011
الجــنــــــــس:
انثى
المشاركــــات: 1,589
قوة التقييــــم: 8 نقطة
صباوي is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 14 Mar 2017 (10:56 PM)
جميل---جميل----------------احلى الكلام فى احلى الناس
  رد مع اقتباس
قديم 16 Feb 2014, 07:42 PM   #5
ناصر الجودي غير متواجد حالياً
مكاوي جديد


رقم العضويـــة: 40289
تاريخ التسجيل: 13 10 2013
الجــنــــــــس:
ذكر
المشاركــــات: 30
قوة التقييــــم: 0 نقطة
ناصر الجودي is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 13 Oct 2015 (08:29 PM)

شكرا جزيلا للجميع احسنتم وبارك الله فيكم رحم الله من مات والصحة وطول العمر لمن هنا على قيد الحياه تحية واحترام للجميع
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 04:26 PM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
(Valid XHTML 1.0 Transitional | Valid CSS! | SEO) .
For best browsing ever, use Firefox.
Copyright © 2012 makkawi.com. All rights reserved