العودة     قمــة القـــمم

عدد الضغطات : 12,724مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 6,205مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 8,209عدد الضغطات : 2,782
عدد الضغطات : 5,768مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 3,229

قمــة القـــمم


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23 Apr 2011, 08:00 AM   #1
الغزاله المكيه غير متواجد حالياً
مكاوي متميز

الصورة الرمزية الغزاله المكيه

رقم العضويـــة: 17540
تاريخ التسجيل: 09 05 2008
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: أطهر بقاع الأرض
المشاركــــات: 1,656
قوة التقييــــم: 11 نقطة
الغزاله المكيه is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 13
آخر تواجــــــد: 02 Feb 2013 (01:50 PM)
الأوسمة
وسام التميز 
المشاهدات: 1210 | التعليقات: 0

قمــة القـــمم


المطوفة: د. عفت جميل خوقير
ليس مستغرباً على مؤسسة حجاج جنوب آسيا أن يتم ترشيح مجلس إدارتها لثلاث دورات متتالية بدون منافس، فهذه المؤسسة تخدم حوالي نصف مليون حاج سنوياً، وسخرت لذلك الهدف الكثير من انجازاتها سواء ما اكتمل منها أم ما لم يكتمل ، أذكر على سبيل المثال لا الحصر المجلة الالكترونية ، ومشروع الأهلة، ومتحف الحج لتثقيف الحجاج وتعريفهم بمناسكهم ، ومعرض الرواد من المطوفين القدامى لهدف احياء ذكراهم وتعريف المطوفين الشباب بالرعيل الأول، كما أنها أتاحت المجال للمطوفات لاستعادة دورهن السابق بالمساهمة في خدمة حجاج بيت الله الحرام ، والجدير بالذكر أن مبنى المؤسسة لم تقتصر خدماته على خدمة الحجيج فحسب، بل كان مركزاً لخدمة المجتمع ومنار اشعاع لتثقيف وتوعية المرأة بالمحاضرات والندوات التي تعقد من جهات متنوعة ومنها رواق بكة النسائي الذي يتم من خلاله اكتشاف وتشجيع المواهب الشابة، والنهوض بالمرأة، وغيره كثير.
تحقق كل ذلك بفضل من الله وعونه وتوفيقه ثم بفضل مجلس الإدارة وفي مقدمتهم سعادة الأستاذ عدنان محمد أمين كاتب وسعادة نائبه الدكتور رشاد محمد حسين وحصلت مؤسسة حجاج جنوب آسيا على جائزة مكة للتميز عن موسم حج عام 1430هـ ، كما حصلت على جائزة امارة منطقة المدينة المنورة عن موسم حج عام 1431هـ وتربعت على عرش القمة بين شقيقاتها المؤسسات الأخرى وذلك بشهادة الجميع ، ولا أدل على ذلك إلا حرص الجميع على بقاء مجلس الادارة لفترة أخرى ، وتجديد العهد للارتقاء بالمؤسسة إلى أفضل المراكز ، وتحضرني الآن مقولة ذكرتها أمام الأستاذ عدنان عندما أراد التنحي عن هذا المنصب ليترك (القيادة للجيل الصاعد) ومما قلت: لكي نحافظ على القمة، ليس دائما يكون التغيير في صالح المؤسسات، وليس صحيحاً أن الدماء الشابة وحدها التي تضخ في دماء المؤسسات تعطيها دفعة قوية نحو النجاح ، فهذه النظرية صحيحة ولكنها ليست في كل الأحوال ، فما لمسناه وعرفناه وعاصرناه في قيادة المؤسسة من قبل الأستاذ عدنان ونائبه في السير بهذه المؤسسة نحو التميز يجعلنا نؤمن ايمانا تاماً بقدرة هؤلاء الرجال على الاستمرار في صناعة التميز.
وجاء إصرار الحضور بشكل جماعي وبقوة على بقاء المجلس كما هو للوصول إلى قمة القمم ، فكل قمة لابد من وجود قمة أعلى منها، ونتمنى الاستمرار في الصعود والتقدم إلى ما هو أعلى حيث إنه في كل عام يتقدم العالم خطوات جريئة وتتغير الأحداث والمعطيات ، وهذا بلا شك يرفع من القمة ويسمح بوجود ارتقاء فوق ارتقاء ، ولن يتأتي ذلك إلا بوجود مثل تلك الإدارة الناجحة.
ما نتمناه على شبابنا أبناء المطوفين هو ملازمة هذه النماذج النادرة والتعلم منهم واكتساب الخبرات الجيدة التي تنفعهم مستقبلاً في إدارة المؤسسة وغيرها من مشاريعهم الخاصة وفي حياتهم العملية، فأنا أهيب بهم بعدم تفويت الفرصة والاستفادة من تجارب الأوائل قدر الامكان لتكمل مسيرتهم.


جريدة الندوة ,( السبت 19/05/1432هـ ) 23/ أبريل/2011 العدد : 975
________________________________________

 
     
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 08:11 AM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
(Valid XHTML 1.0 Transitional | Valid CSS! | SEO) .
For best browsing ever, use Firefox.
Copyright © 2012 makkawi.com. All rights reserved