العودة     الجيش العثماني إبان الحرب العالمية الأوبى

عدد الضغطات : 13,209مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 6,592مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 8,622عدد الضغطات : 3,540
عدد الضغطات : 6,180مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 3,617

الجيش العثماني إبان الحرب العالمية الأوبى


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30 Jul 2010, 04:12 AM   #1
البخاري غير متواجد حالياً
مكاوي جديد

الصورة الرمزية البخاري

رقم العضويـــة: 4241
تاريخ التسجيل: 10 07 2005
العــــمـــــــــر: 33
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: مكاوي مغترب
المشاركــــات: 96
قوة التقييــــم: 15 نقطة
البخاري is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 07 May 2014 (06:34 PM)
المشاهدات: 1723 | التعليقات: 6

الجيش العثماني إبان الحرب العالمية الأولى





الموضوع الصراحه عجبتني فحبيت انقله عشان الكل يستفيد وانا اولكم



الجيش العثماني الحديث أمر السلطان محمود الثاني بعد الواقعة الخيرية سنة 1826 بحل قوات الإنكشارية ليحل محلها جيش عثماني حديث على النمط الأوروبي، فتأسس في 1826وأطلق على الجيش اسم العساكر المحمدية المنصورة ثم اسم أوردوي عثماني أي الجيش العثماني ثم أستقر على اسم أوردوي همايون أي الجيش الهمايوني



جنود عثمانيون يتدربون على مدفع رشاش

التاريخ

بدأت الإصلاحات العسكرية العثمانية في عهد السلطان سليم الثالث الذي تولى الحكم في سنة 1789 تركزت الإصلاحات على إعادة تنظيم الجيش العثماني لمواكبة الجيوش الأوروبية الحديثة، وقد تمثلت هذه الإصلاحات في إقرار النظام الجديد الذي كلفه عرشه وحياته في ما بعد.

إذ عارضت قوات الإنكشارية الإصلاحات الجديدة أدت لقيام الإنكشارية بالثورة ضد السلطان سليم الثالث وخلعه عام 1807 وتنصيب السلطان مصطفى الرابع وقتل السلطان سليم.

http://upload.wikimedia.org/wikipedi...MiddleEast.jpg

مشاة الجيش العثماني

الإصلاحات العسكرية

عهد محمود الثاني

شرع السلطان محمود الثاني في بداية عهده (1808 - 1839) بالقيام في الإصلاحات العسكرية في الجيش العثماني توجت هذه الإصلاحات بإلغاء قوات الإنكشارية رسميا في 15 يونيه 1826م، وتأسيس العسكرية العثمانية الحديثة التي أطلق عليها تسمية العساكر المحمدية المنصورة.

عهد عبد الحميد الثاني

في ولاية السلطان عبد الحميد الثاني (1876-1909) مر الجيش العثماني بالعديد من الإصلاحات العسكرية لاسيما في الفترة التي أعقبت العام 1880م ،إذ استهل هذه الفترة بالاستفادة من الضباط الألمان وذلك بتعيين كل من الكولونيل كولكر وكومر كمستشارين عسكريين. وقام بتطور مناهج الكلية العسكرية لتوائم النظام الأوروبي.وقد تم تغيير تسمية الكلية العسكرية إلى كلية العلوم الحربية.وتم في هذه الكلية العمل بنظام الدرجات والترقيات المهنية. اتسمت هذه الفترة بالتنظيم الشديد للجيش الا أن الأمر اختلف كثيرا في السنوات الأخيرة لحكم عبد الحميد خصوصا مع تقليل الميزانية المخصصة للجيش التي كانت تقدر بحوالي 7 ملايين ليرة سنويا من أصل 18.9 مليون ليرة للميزانية الكلية للدولة, الأمر الذي شكل عبئا كبيرا على الدولة.

كانت القوات البرية للجيش العثماني تتكون من عدة جيوش وتنقسم تلك الجيوش إلي مجموعة من الفيالق وكل فيلق يتكون من عدة فرق علي النحو التالي ، وفيما يلي بعض منها :

الجيش الثالث العثماني

جيش عثماني ميداني تم تشكيله في البلقان ومقره الرئيسي بمدينة سالونيكا ، تشكل من العسكريين الذين قاموا بالثورة عام 1908 ( من بينهم مصطفي كمال Mustafa Kemal و إسماعيل أنور ismail Enver) - إشتهروا فيما بعد ، وخلال الحرب العالمية الأولي حارب الجيش في الأجزاء الشمالية والشرقية للإمبراطورية العثمانية ، وخاض هذا الجيش خلال حملة القوقاز معركة سيراكماس التي عاني فيها هزيمـة ساحقة ! .

تشكيل القتال للجيش 3 العثماني :

كان التشكيل القتالي للجيش الثالث العثماني في شهر ديسمبر 1914 يتكون من 95000 جندي وينتظم في 3 فيالق علي النحو التالي :

1- الفيلق IX يتولي قيادته أحمد فوزي باشا Achmet Fevzi Pasha ويتشكل من 3 فرق هي (الفرقة 17 + الفرقة 19 + الفرقة 29 ) .

2- الفيلق X ويتولي قيادته حافظ حقي باشا Hafiz Hakki Pasha ويتشكل من فرقتين هما ( الفرقة 30 + الفرقة 31) .

3- الفيلق XI ويتولي قيادته عبد الكريم باشا .

وعاني هذا الجيش خلال معركة سيراكماس حيث نقص عديد جنوده بنحو 20 ألف مع خسارة كل الرشاشات والأسلحة الثقيلة .!

الجيش الخامس العثماني

تم تشكيله في 24 مارس عام 1915 لتولي مسئولية الدفاع عن الدردنيل بعد دخول الإمبراطورية العثمانية الحرب ، وكان يتولي قيادة ذلك الجيش في الأساس المستشار العسكري الألماني ( لدي الإمبراطورية العثمانية ) ويدعي أوتو ليمان فونساندرز الذي كان يقود الجيش الأول التركي خلال حملة كونستنتابلي ، وخلال الحملة ذاتها ، تولي القائد Vehip Pasha المسئولية الذي أصبح بذلك مسئولاً عن جبهة Helles .

بداية عام 1915 عندما كان يتم التخطيط للإستيلاء علي الدردنيل من قبل الحلفاء .. كان الجيش الخامس يتكون من فيلقين ، الفيلق الثالث يتولي مهمة الدفاع عن شبه جزيرة غاليبولي ,, الفيلق الخامس عشر يتولي مهمة الدفاع عن الشواطئ الأسيوية للإمبراطورية ، ولمساعدة الفيلق 15 في القيام بمهامه تم وضع الفرقة الخامسة شمال شبه جزيرة غاليبولي .

الفيلق الثالث يتكون من 3 فرق وهم ( الفرقة 7 + الفرقة 9 + الفرقة 19) ويتولي قيادته إساد باشا Essad Pasha .

الفيلق الخامس عشر يتكون من فرقتين وهما ( الفرقة 3 + الفرقة 11) .

وإشتمل الجيش أيضا علي قيادة حصن Canakkale مع سرب واحد للدعم الجوي .

عندما أطلق الحلفاء ما يسمي ( هجوم أغسطس ) في محاولة مستميتة للإستيلاء علي الجزيرة ، عدد الفرق التركــية المشتركة في القتال في الدفاع عن الجزيرة زادت لتصبح 10 فرق ( 6 فرق في جبهة Helles و 4 فرق بجبهة Anzac) بالإضافة إلي كتائب مشاة إضافية + لواء فرسان ، ومن فرق جبهة Anzac تم تشكيـل الفيلق الثالث .

الجيش الثاني العثماني

كانت مهمة الجيش الثاني متمثلة في حماية الأجزاء الجنوبية الشرقية للإمبراطورية العثمانية ، وتم تنشيط الجيش الثاني مع بداية الحرب العالمية الاولي في أكتوبر 1914 تحت قيادة الجنرال Vehip Pasha ، وتم إستنفاره نحو منطقة الشرق الأوسط حيث سيواجه بريطانيا وحلفائها من دول الكومنولث ..

في ذلك الوقت كانت قوات الجيش الثاني متمركزة في حلب بسوريـا بالقرب من الخطوط الأمامية لميــدان المعارك في العراق وفلسطين ، ولم تكن المعركة ذات أهمية ، خاصة و
أن بريطانيا وجهت معظم قوتها لصالح حملة غاليبولي ..

وفي عام 1917 تولي مصطفي كمال أتاتورك قيادة الجيش الثاني إلا انه إستقال في أكتوبر 1917 للتعبير عن إحتجاجه علي تصرفات إسماعيل أنور ismail Enver .

جيش الإسلام العثماني

جيش ميداني تم تأسيسه في الفترة ما بين مارس 1918 حتي أغسطس 1918 ، وتم تشكيل ذلك الجيش بناء علي تعليمات وزير الحربية إسماعيل أنور ismail Enver ، وكان الغرض من إنشائها هو العمل علي إستعادة ما فقد في جنوب القوقاز ! ...

خلال عام 1917 ، وبعد قيام الثورة البلشفية بروسيا ، لم يعد للجيش الروسي وجود في منطقة القوقاز ، وإستغل حزب الإتحاد والترقي الفرصة لربح صداقة البلاشفة الجدد ، فقاموا بتوقيع معاهدة الصداقة العثمانية / الروسية في 1 يناير 1918 ..

وكان وزير الحرب إسماعيل أنور ، يتطلع لضم الأراضي التي تركها الروس بالقوقاز ، وعندما ناقش تلك الخطط مع حلفاءه من دول الوسط ، أخبره حلفاءه الألمان بالإبتعاد عن ذلك ، وعلي الرغم من ذلك , قام إسماعيل أنور بتشكيل قوة جديدة هي جيش الإسلام , يتراوح قوامها بين 14000 و 25000 جندي ، وتم إستثناء الضباط الألمان من العمل بالقوة الجديدة ( كان أمراً متعمداً ) ...

وتحرك جيش الإسلام وإستولي علي أرمينيا وأذربيجان وخاض خلالها مناوشات صغيرة ، فقام البريطانيون بإرسال قوة عسكـرية صغيرة تحت قيادة الجنرال Lionel Charles Dunsterville إلي مدنية باكو Baku في 4 أغسطس 1918 .

وبعد شهر من وصولهم ، قرر البريطانيون الإنسحاب بعد هزيمتهم في معركة باكو علي أيدي العثمانيين وحلفائهم الأذربيجانيين ، وبعد الهدنة التي أنهت الحرب في 30 أكتوبر 1918 ، تم حـــل جيش الإسلام .

يتبع

________________________________________



أكوردي يلعب يلعب

A list of my edits in my car

Air Cold intake K&N Short
Fan Trindw
Hedrz DC Sport
Exautes System Magna Flow
AEM Fuel / Ignition Controller
Sports Balls
4300K Hid Lights

Now
Twin Turbo




Do you want to play with me




التعديل الأخير تم بواسطة البخاري ; 30 Jul 2010 الساعة 04:26 AM
 
     
رد مع اقتباس
قديم 30 Jul 2010, 04:13 AM   #2
البخاري غير متواجد حالياً
مكاوي جديد

الصورة الرمزية البخاري

رقم العضويـــة: 4241
تاريخ التسجيل: 10 07 2005
العــــمـــــــــر: 33
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: مكاوي مغترب
المشاركــــات: 96
قوة التقييــــم: 15 نقطة
البخاري is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 07 May 2014 (06:34 PM)
الاسطول البحري العثماني



كان الهدف الرئيس للأسطول العثماني مطلع عام 1915 يتمثل في أن يبقي علي قدر المواجهة مع الأسطــول اليوناني نظراً للعلاقات السيئة التي ترجع إلي ما قبل بداية الحرب العالمية الأولي ، وغضب الأتراك أشد الغضب لعدم تنفيذ بريطانيا بإمداد الاسطول العثماني بعدد سفينيتن مدرعتين و 2 طراد للكشافه و 4 مدمرات ..

ولكن بالنظر إلي واقع الاحداث نجد أن عدم تسلم السفينتين البحريتين المدرعتين ، ساهم في دعم إنضمام تركــيا إلي جانب ألمانيا والنمسا وهنغاريا خلال الحرب ..

وعلي الرغم من العوائق السابقة ، قامت البحرية التركــية بأعمال كثيرة ضد الأساطيل البريطانية والفرنسية والروسية في بجر إيجه وبحر مرمرة ، والعملية الكــبري للأسطول التركــي تمثل في المعركة البحرية خلال حملة غاليبولي ..

المدرعات البحــرية Dreadnoughts

كان من المقرر أن يكون لدي البحرية التركية مدرعتين بحريتين وهم Residaye ريزي دايا و Sultan Osman I سلطان عثمان 1 ، طلبتهم تركيا من بريطانيا ، ولم يتم بنائهم في الأساس لهم ، حيث تم بناء سلطان عثمان 1 من قبل مؤسسة Armstrong Whitworth لصالح البحرية البرازيلية عام 1911 تحت إسم ريودي جانيرو Rio de Jineiro ( لصراعها هي الأخري مع الأرجنتين) ولكن الصراع تم حله عام 1913، وبالتالي لم يعد للمدرعة البحرية حاجه عند البرازيل ، إلا أن مؤسسة ويتورث لم تلغي مشروع بناء المدرعة لوجود إحتمال بيعها إلي زبائن محتملة كتركيا ، ولكن في 1 أغسطس 1915 تم تحويلهم لصالح البحرية الملكية البريطانية تحت أسماء HMS Erin و HMS Agincourt .

الطرادات البحرية Battle cruisers

كان لدي البحرية طراد صناعة المانية إسمه SMS Goeben ( إسمه التركي TCG Yavuz Sultan Selim) ، حصلت عليه البحرية التركية في نوفمبر 1914 ..

وخلال الفترة من 29 اكتوبر 1914 كان الطراد يقوم بقصف الموانئ الروسية علي البحر الأسود خلال الحرب العالمية الأولي ، وبعد الحرب رجعت إلي ألمانيا وتم تغيير إسم الطراد Yavuz عام 1936 ، وتم عمل تجهيزات إضافية عليه في عامي 1938 و 1941 ..

السفن الحربية قبل المدرعات البحرية Pre-dreadnought battleships

كان هناك سفينتين حربيتين كان يعول عليهما الكثير في القيام بالمهام البحرية وهما Hayreddin Barbarossa و Turgut Reis ، حيث لعب كل منهما دوراً في الدفاع عن الدردنيل خلال حملة غاليبولي ، السفينة البحرية Hayreddin Barbarossa - خيرالدين باربروسا - تم إغراقها بواسطة الغواصة البريطانية HMS E11 عندما كانت تقوم بمهام الدورية مع مدمرتين آخرتين .

سفن الدفاع الساحلية Coastal defense ships

كان لدي الأتراك سفينة دفاع ساحلية وحيدة وهي Mesudiye وتم إغراقها بواسطة الغواصة البريطانية HMS B11 التي يقودها Lt Norman Holbrook بمضيق الدردنيل يوم 13 ديسمبر 1914 ، ومنح لذلك صليب فيكتوريا Victoria Cross .

طرادات الحماية Protected cruisers

كان لدي الاتراك طرادان للحماية وهما Medjidiye و Hamadiye ويعتبران من أقدم السفن بالأسطول العثماني ..

غرق الطراد Medjidiye في أوديسا بالبحر الأسود بينما كان برفقة الطراد Hamadiye و 4 زوارق طوربيد تركيــة .

الطرادات الخفيفة Light cruisers

وحصلت البحرية التركية علي الطراد Midilli ( الالماني سابقا SMS Breslau) وإشترك مع الطراد SMS Goeben في القيام بإغارات ضد الموانئ الروسية اواخر شهر اكتوبر 1914 .

غرق الطراد Midilli بخمس ألغام للحلفاء في بحر إيجه Aegean Sea في 20 يناير 1918 عندما كان برفقة الطراد SMS Goeben .

المدمرات التركـــية Destroyers

كان لدي تركيا خلال فترة الحرب قرابة الـ8 مدمرات وأسمائها علي النحو التالي :

Basra ، Samsun ، Tasoz, Yarhisar، Gairet-I-Watanije،Jadhigar-I-Millet ، Muavenet-i Milliye، Numene-I-Hamije....

الغواصات وزارعات الألغام

كــان لدي تركيا غواصة وحيدة صناعة فرنسية تدعي Müstecip Onbasi جنحت في مضيق الدردنيل يوم 30 أكتوبر 1915 وتم اسرها من قبل الحلفاء Allies .

وأغرقت البحرية التركية سفينة فرنسية تسمي Bouvet ، كان مجال عملها بمضيق الدردنيل التركــي بوسائل زرع الألغام ..

وهناك سفينة شهيرة تدعي Nusret ، قامت في 18 مارس 1915 بإغراق 3 سفن للحلفاء في حقل ألغام صغير ( 20 لغما فقط) وسفن الحلفاء هم المدرعة البحرية البريطانية HMS Irresistible و HMS Ocean بالإضافة إلي السفينة الفرنسية Bouvet ، وتعرض طراد بريطاني اخر HMS Inflexible إلي التعرض لإصابات جسيمة .

يتبع
  رد مع اقتباس
قديم 30 Jul 2010, 04:15 AM   #3
البخاري غير متواجد حالياً
مكاوي جديد

الصورة الرمزية البخاري

رقم العضويـــة: 4241
تاريخ التسجيل: 10 07 2005
العــــمـــــــــر: 33
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: مكاوي مغترب
المشاركــــات: 96
قوة التقييــــم: 15 نقطة
البخاري is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 07 May 2014 (06:34 PM)
سلاح الجو العثماني



تأسس سلاح الجو العثماني في يونيو 1909 ، وبداية ذلك ، أن أرسلت الأمبراطورية العثمانية إثنين من الضباط الأتراك إلي معرض الطيران الدولي بباريس ، ليكون بذلك نواة سلاح الجو العثماني سلف سلاح الجو التــركي الحالي

بعد تزايد أهمية وجود دعم جوي للقوات البرية ، رأت الحكومة العثمانية ضرورة إنشاء فرع الطيران العسكري ، ولذلك تم إرسال ضباط إلي باريس نهاية عام 1910 لدراسة فنون الطيران ، وبسبب ظروف المعيشة السيئة ، لم ينجح برنامج التدريب وعاد الضباط إلي تركيا ربيع عام 1911 ..

وفي خطوة إرتجالية ، كان اليسار التركي يؤيد الجهود الرامية إلي إنشاء ذراع جوية لتركيا دون أي ضغوط حكومية عليه ، وكان وزير الحرب وقتها محمد سيفكات Mahmut Sevket من المشجعين للفكرة ، وتم إرسال الضابطين Fesa و Yusuf Kenan الذين حققا أعلي النقاط في المناورة خلال إختبارات التدريب عام 1911 ، مما دعا فرنسا إلي قبول بعثات اخري.

وفي 21 فبراير 1912 ، قام كل من النقيب Fesa والملازم أول Yusuf Kenan بإكمال تدريبهم علي الطيران بمدرسة بليريوت Bleriot ، ورجعوا إلي اوطانهم وبحوزتهم دبلومة فرنسية في الطيران وتحمل أرقام 780 و 797 ، وفي نفس العام تم إرسال 8 ضباط أتراك إلي فرنسا لتعلم الطيــران ....

بدأت الأمبراطورية العثمانية بتهيئة أولي طياريها وطائراتها بتأسيس Hava Okulu ( الأكاديمية الجوية) في مدينة إسطنبول في 3 يوليو 1912 وإبتدأت بالتدريس والتأهيل لضباط طيرانها ...

وقد أدي تأسيس الأكاديمية الجوية إلي تسريع عملية إنشاء الذراع الجوية لتركيا ، حيث زاد عديد المتقدمين إلي الأكاديمية ، وفي نفس العام 1912 ، تم شراء 3 طائرات فرنسية نوع Deperdussin ( إثنان منها بمقعدين وواحدة ذات مقعد واحد) ، ووصلت إسطنبول في مارس 1912 ، وقد تم الحصول علي عدد طائرتين من Bleriot XI-b ذات المقعدين ، وتم تقديم الطائرة الأولي من قبل القائد الأعلي رضا باشا Riza Pasha ، و3 طائرات بمقعدين بموديلات مختلفة وتم تسميتهم XI-2 ، و3 من النسخة ذات المقعد الوحيد وتم تسميتهم Penqouin والتي تم نشرها أيضا علي فروع القوات المسلحة التركية ...

وبموجب إتفاقية بين الدولة العثمانية والمنتج تم شراء 7 طائرات من نوع Robert Esnault-Pelterie ، وتم التخطيط لكي تدخل أولي تلك الطائرات الخدمة في 15 مارس 1912 في ذكري تتويج السلطان العثماني Mehmet V ، وبنهاية عام 1912 ، أمكن لسلاح الجو العثماني الوليد الحصول علي عدد 15 طائرة ، معظمها تم عن طريق التبرع ! ، وفي مايو 1913 تم تنشيط برنامج الإستطلاع التدريبي المتخصص ( الأول في العالم) بالاكاديمية الجوية ، وتم إنشاء فرع الإستطلاع بالقوات الجوية التركية ...

في عام 1911 ، قامت إيطاليا بغزو ليبيا إحدي ولايات الدولة العثمانية ، وإستعملت إيطاليا خلال غزوها ، الطائرات للقيام بعملية القصف ، ولأول مرة في التاريخ ، كان العثمانيين اول الذين يسقطون طائرة حربية ويأسرون طيارها ، وفي عام 1912 ، عمل قسم من القوات الجوية العثمانية علي الجبهة الاخري بالبلقان ضد دول بلغاريا والجبل الاسود واليـونان ، وتم إستخدام 17 طائرة عثمانية للقيام بمهام الإستطلاع في الفترة من سبتمبر 1912 إلي أكتوبر 1913 ، وفقد العثمانيين عدة طائرات نتيجة قلــة الخبرة ، ولكن مع الوقت قاموا بأداء أفضل ..

وبالرغم من ذلك ، ربحت الدول البلقانية الحرب ضد الدولة العثمانية ، وبعد فترة وجيزة ، قامت بلغاريا بمهاجمة صربيا لتبدأ بذلك حرب البلقان الثانية ، وإشتركت الدولة العثمانية خلال تلك الحرب إلي جانب الصرب !

طيارين أتراك خلال الحرب البلقانية



وبنهاية الحرب البلقانية ، خاض سلاح الجو العثماني عدة معارك بها وإكتسب خبرة منها ، وبدأت عملية إقتناء الطائرات الحديثة تتزايد ، ولكن ذلك توقف ببداية الحرب العالمية الأولي والسبب معروف !! ..



وبدأت الحرب وسلاح الجو العثماني تحت السيطرة المباشرة للقيادة العسكرية العليا وذلك لعوامل تكلفة الطائرة ، ولتعقد أمور السيطرة والقيادة ، تم تأسيس أكاديمية مستقلة لطيران البحرية Deniz Hava Okulu في إسطنبول عام 1914 ..

وفي عام 1915 قدم بعض الطيارين الألمان إلي تركيا وتم إرسال الضباط الأتراك للتدريب علي الطيران ، وبنهاية عام 1915 ، تم تأسيس مكتبين للسيطرة علي الطيران ، الفرع الثالث عشر ويتبع الأركان العامة التركية ، الفرع التاسع ويتبع وزير الحربية .

بحلول عام 1916 ، كانت قوة سلاح الجو العثماني تتزايد ، فكان لديها 81 طيار وملاحظ و90 طائرة ، وفي النهاية تقوم ألمانيا بتحويل قرابة الـ 460 طائرة إلي تركيا ، وبالفعل ذهبت 260 طائرة إلي سلاح الجو العثماني والباقي بالوحدات الألمانية ، وخدم حوالي 400 موظف طيران ألماني خلال فترة الحرب بتركيا .

بنهاية الحرب ، كان لدي سلاح الجو العثماني حوالي 200 طائرة مجهزة تم شرائها ، وأسرت عدة طائرات من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا ، وهم كالتالي :
7 طائرات طراز Fokkers و 4 طائرات طراز Albatros و 3 قاذفات طراز Gotha بالإضافة إلي طرازات Rumpler and Caudron; plus LVGBs, Halberstadts, Pfalzes, Voisins, DeHavillands, Nieuports, a Bristol Bullet, a Farman, a Morane-Saunier Parasol, and a Gregorivitch G.5.

يتبع
  رد مع اقتباس
قديم 30 Jul 2010, 04:18 AM   #4
البخاري غير متواجد حالياً
مكاوي جديد

الصورة الرمزية البخاري

رقم العضويـــة: 4241
تاريخ التسجيل: 10 07 2005
العــــمـــــــــر: 33
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: مكاوي مغترب
المشاركــــات: 96
قوة التقييــــم: 15 نقطة
البخاري is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 07 May 2014 (06:34 PM)
أزياء الجيش العثماني خلال الحرب العالمية الأولي

1- كبار الضباط الأتراك



يسار الصورة : زي مصطفي كمال بك " أتاتورك" عام 1915 .
منتصف الصورة : الزي الرسمي لإسماعيل باشا أنور ، وزير الحربية العثماني ، عام 1917 .
يمين الصورة : زي حاملي رايات الكتائب " كتيبة البندقية " .

2- جنود المشـــاه :



يسار الصورة : جندي مشاه عربي تابع للجيش العثماني بالحجاز ، عام 1915 .
منتصف الصورة : جندي مشاه تركي في مدينة Galicia ، عام 1917 .
يمين الصورة : جندي مشاه تركي في الصفوف الأولي للقتال 1914 .

3- جنود الخيالــه :



يسار الصورة : ضابط خياله تركي .
منتصف الصورة : ضابط خياله كردي من القوات الغير نظامية .
يمين الصورة : جندي في لواء خياله تركي ، عام 1917 .

4- قوات النخبــه :



يسار الصورة : ضابط قوات من المشاه المزودين برشاشات آلية .
منتصف الصورة : جندي من فرق الهجوم .
يمين الصورة : جندي من القوات الخاصة التركية المدربين جيداً للعمل في ظروف الشتاء القارس .

5- قوات المدفعيـــه :



يسار الصورة : مدفعي تركي برتبة عريف .
منتصف الصورة : ضابـــط مدفعي في مدينة Galicia .
يمين الصورة : ضابط مدفعي في مدينة غاليبولي ، عام 1915 .

6- سلاح الجو :



يسار الصورة : الزي الرسمي لملازم تركي تابع لسلاح طيران البحرية .
منتصف الصورة : ملازم تركي تابع لطيران الجيش بالسرب الرابع المتمركز بجنوب الاناضول عام 1917 .
يمين الصورة : طيار ألماني متطوع بالسرب العاشر المتمركز بجنوب الأناضول عام 1917 .

7- سلاح البحرية :



يسار الصورة : بحار تركي شارك في مهمات بحرية بفلسطين .
منتصف الصورة : ملاح متميز .
يمين الصورة : قبطان بحري ، بملابس الشتاء ، 1915 .
  رد مع اقتباس
قديم 30 Jul 2010, 04:19 AM   #5
البخاري غير متواجد حالياً
مكاوي جديد

الصورة الرمزية البخاري

رقم العضويـــة: 4241
تاريخ التسجيل: 10 07 2005
العــــمـــــــــر: 33
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: مكاوي مغترب
المشاركــــات: 96
قوة التقييــــم: 15 نقطة
البخاري is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 07 May 2014 (06:34 PM)
تشكيلات الجيش العثماني في الحرب العالمية الأولي .

كان الجيش العثماني يتألف من سبعة جيوش يضم كل جيش عثماني وقت الصلح قوة بحجم فيلق مؤلف من أربع فرق يضاف إليه وقت الحرب فيلقان من الرديف وفرقة من المستحفظة كذلك يتضمن الجيش قواته الخاصة به من المدفعية والخيالة.

القيادة العسكرية بيد السرعسكر، وهو رئيس الجيش وكذلك وزير الدفاع ورئيس أركان القوة البرية، فقط القوة البحرية والأسطول ليست ضمن صلاحياته. يحمل السرعسكر رتبة مشير، في عام 1908 تغير هذا المسمى إلى اسم ناظر الحربية.

التجنيد إجباري للمسلمين، مدة الخدمة العسكرية ثلاث سنوات للمشاة والبحرية وأربع سنوات للخيالة والمدفعية، ست سنوات احتياط وتسع سنوات رديف وسنتان مستحفظة.

مجموع القوات وقت الصلح 405,000 جندي (1908) يصل العدد وقت الحرب إلى 1,683,000 جندي دون احتساب أفراد الجندرمة (الدرك) والضبطية (الشرطة)، الميزانية السنوية للجيش تبلغ سبعة ملايين ليرة عثمانية (1908).

1- الجيش الأول العثماني

تم تشكيله في 5 أغسطس 1914 ، وكان يتمركز عند بدايه تكوينه في إقليم تراقيا Thrace العثماني ، ثم أعيد تمركزه في الشواطئ الغربية للمضايق الهامة العثمانية عام 1915 بعد إعتزام الحلفاء شن هجوم للإستيلاء علي شبه جزيرة غاليبولي ، وبعد إنتهاء هجوم الحلفاء بالفشـل ، أعيد إلي مكانه السابق بإقليم تراقيا حتي نهاية الحرب العالمية الأولي .

وكان لدي الجيش دعم جوي تمثل في وحدة جوية ألمانية ، ودعم بحري تمثل في السرب البحري الثاني العثماني ، ولدعم عمليات الجيوش العثمانية بشمال سوريا دفعت القيادة العليا ، فيلقين من الجيش الأول للمساعدة في الوقوف بوجه هجمات البريطانيين علي ولاياتهم ببلاد الشـــام .

2- الجيش الرابع العثماني

تم تشكيله في 7 سبتمبر 1914 للمشاركة في حملة سيناء للإستيلاء علي قنــاة السويس المصرية ، وكان تمركزه في فلسطين وسوريا والحجاز واليمن ، وكان لدي الجيش الرابع دعم جوي تمثل في الأسراب ، 4 و 3 و 300 ، و كلها أسراب ألمانيــة ، وبعد إنتهاء مهامه ، تم حله في 26 سبتمبر 1917 ، عدا الفيلق السابع المتواجد بعسير بالحجاز وعدن باليمن الذي إعتبر مستقلاً عن الجيش الرابع .

3- الجيش السادس العثماني

تم تكوينه في 5 سبتمبر 1915 للمشاركة في حملة الرافدين من الوحدات الموجودة فعلاً بالعراق ، وكان لدي الجيش دعم جوي تمثل في الأسراب ، 2 و 12 وقوة بغداد للطائرات التي تم تحريكها إلي سامراء ولاحقاً إلي الموصل بعد توالي الهزائم العثمانية .

4- الجيش السابع العثماني

تم تكوينه في 4 أغسطس 1917 للمساهمه في حملة العراق ، ولكن بعد التأكد من عدم جدوي دفع ذلك الجيش لهناك ، تم دفعه غلي فلسطين للعمل تحت قيادة مجموعة جيوش الصاعقة ، وتم حل الجيش في 13 نوفمبر 1918 .

5- الجيش الثامن العثماني

تم تكوينه في 2 أكتوبر 1916 ، وكان يدخل في تكوينه الفيلق الألماني الأسيوي ، وكسابقه يعمل تحت قيادة مجوعة جيوش الصاعقة ، وتم حل الجيش في 14 نوفمبر 1918 .

6- الجيش العثماني التاسع

تم تكوينه في 9 يونيو 1918 ، للعمل علي جبهة البلقان .

7- مجموعة جيوش الصاعقه

تشكلت أساساً من الجيش الرابع والسابع و الثامن إضافة إلي الفيلق الألماني الأسيوي ، وكان لدي مجموعه الجيوش تلك عدة أسراب للدعم الجــوي .

الفرق المستقلة

1-فرقة مستقلة في مكة المكرمة
2-فرقة مستقلة في طرابلس
  رد مع اقتباس
قديم 30 Jul 2010, 04:23 AM   #6
البخاري غير متواجد حالياً
مكاوي جديد

الصورة الرمزية البخاري

رقم العضويـــة: 4241
تاريخ التسجيل: 10 07 2005
العــــمـــــــــر: 33
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: مكاوي مغترب
المشاركــــات: 96
قوة التقييــــم: 15 نقطة
البخاري is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 07 May 2014 (06:34 PM)
بداية تكوين الجيش



طائفة عسكرية من المشاة العثمانيين شكلوا تنظيماً خاصاً لهم ثكناتهم العسكرية وشاراتهم ورتبهم وامتيازاتهم، وكانوا أقوى فرق الجيش العثماني وأكثرها نفوذاً.

لا يعرف على وجه الدقة واليقين وقت ظهور هذه الفرقة، فقد أرجعها بعض المؤرخين إلى عهد "أورخان الثاني" سنة 1324 على أن هذه الفرقة اكتسبت صفة الدوام والاستمرار في عهد السلطان مراد الأول سنة 1360، وكانت قبل ذلك تسرّح بمجرد الانتهاء من عملها. جرى حلّ هذه الفرقة بشكل نهائي بعد "الواقعة الخيرية" على يد السلطان محمود الثاني عام 1826 بعد ثورتهم على السلطان وانتهوا بحادثة مذبحة الإنكشارية.

من المعروف أن الإنكشارية كانوا عزاباً في عهد السلطان أورخان، ثم سمح لهم السلطان سليم بالزواج بشرط كبر السن، ثم أطلق حق الزواج. وارتبط الإنكشارية بالطريقة الصوفية البكتاشية. امتاز الجنود الإنكشاريون بالشجاعة، والصبر في القتال، والولاء للسلطان العثماني. وكان هؤلاء الجنود يُختارون في سن صغيرة من أبناءالمسلمين الذين تربوا تربية صوفية جهادية، أو من أولاد الذين أسروا في الحروب أو اشتروا بالمال، وقد كانوا يربون تربيةً عسكرية خاصة. كان هؤلاء الصغار يربون في معسكرات خاصة بهم، يتعلمون اللغة والعادات والتقاليد التركية، ومبادئ الدين الإسلامي (أي يربوا تربيةً إسلامية)، وفي أثناء تعليمهم يقسمون إلى ثلاث مجموعات: الأولى تعد للعمل في القصور السلطانية، والثانية تُعد لشغل الوظائف المدنية الكبرى في الدولة، والثالثة تعد لتشكيل فرق المشاة في الجيش العثماني، ويطلق على أفرادها الإنكشارية، أي الجنود الجدد، وكانت هذه المجموعة هي أكبر المجموعات الثلاث وأكثرها عددًا.

شعار الأنكشارية



معيشة الإنكشارية

كانت الدولة تحرص على منع اتصال الإنكشارية بأقربائهم، وتفرض عليهم في وقت السلم أن يعيشوا في الثكنات، التي لم تكن تحوي فقط أماكن النوم لضباطهم وجنودهم، بل كانت تضم المطابخ ومخازن الأسلحة والذخائر وكافة حاجاتهم المدنية.

خصصت الدولة لكل "أورطة" من الإنكشارية شارة توضع على أبواب ثكنتها، وعلى أعلامها وخيامها التي تقام في ساحة القتال، وجرت عادة الجنود أن ينقشوا شاراتهم المميزة على أذرعهم وسيقانهم بالوشم، وكانت ترقياتهم تتم طبقًا لقواعد الأقدمية، ويحالون إلى التقاعد إذا تقدمت بهم السن، أو أصابتهم عاهة تقعدهم عن العمل، ويصرف لهم معاش من قبل الدولة. وكانت الدولة تحرّم عليهم الاشتغال بالتجارة أو الصناعة حتى لا تخبوا عسكريتهم الصارمة، وينطفئ حماسهم المشبوب.

ويطلق على رئيس هذه الفئة "أغا الإنكشارية"، وهو يعد من أبرز الشخصيات في الدولة العثمانية، لأنه يقود أقوى فرقة عسكرية في سلاح المشاة، وكان بحكم منصبه يشغل وظيفتين أخرىين، فهو رئيس قوات الشرطة في إستانبول، المسئول عن حفظ النظام واستتباب الأمن، وهو في الوقت نفسه عضو في مجلس الدولة.

وكان لرئيس الإنكشارية مقر خاص في إستانبول، ومكاتب في الجهات التي تعمل الفرقة بها، ويختاره السلطان من بين ضباط هذا السلاح، وظل هذا التقليد متبعًا حتى عهد السلطان سليمان القانوني، الذي جعل اختيار رئيس الإنكشارية من بين كبار ضباط القصر السلطاني، وذلك للحد من طغيان هذه الفرقة.

أهمية الإنكشارية

عرف الإنكشاريون بكفايتهم القتالية ووفرتهم العددية، وضراوتهم في الحرب والقتال، وكانوا أداة رهيبة في يد الدولة العثمانية في حروبها التي خاضتها الدولة في أوروبا وآسيا وإفريقيا، وكان لنشأتهم العسكرية الخالصة وتربيتهم الجهادية على حب الشهادة واسترخاص الحياة أثر في اندفاعهم الشجاع في الحروب واستماتتهم في النزال، وتقدمهم الصفوف في طليعة الجيش، وكانوا يأخذون مكانهم في القلب، ويقف السلطان بأركان جيشه خلفهم. وقد استطاعت الدولة العثمانية بفضل هذه الفرقة الشجاعة أن تمد رقعتها، وتوسع حدودها بسرعة، ففتحت بلادًا في أوروبا كانت حتى ذلك الوقت خارج حوزة الإسلام.

وقد أشاد المؤرخون الغربيون بهذه الفرقة باعتبارها من أهم القوات الرئيسية التي اعتمدت عليها الدولة في فتوحاتها، فيقول "بروكلمان" المستشرق الألماني: "إن الإنكشارية كانوا قوام الجيش العثماني وعماده". ويضيف المؤرخ الإنجليزي "جرانت" بأن المشاة الإنكشارية كانوا أكثر أهمية من سلاح الفرسان، وكان مصير أو مستقبل الدولة العثمانية يعتمد إلى حد كبير على الإنكشارية.

طغيان الإنكشارية

غير أن هذه الأهمية الكبيرة لفرقة الإنكشارية تحولت إلى مركز قوة نغص حياة الدولة العثمانية، وعرضها لكثير من الفتن والقلاقل، وبدلاً من أن ينصرف زعماء الإنكشارية إلى حياة الجندية التي طُبعوا عليها –راحوا يتدخلون في شؤون الدولة، ويزجون بأنفسهم في السياسة العليا للدولة وفيما لا يعنيهم من أمور الحكم والسلطان؛ فكانوا يطالبون بخلع السلطان القائم بحكمه ويولون غيره، ويأخذون العطايا عند تولي كل سلطان جديد، وصار هذا حقًا مكتسبًا لا يمكن لأي سلطان مهما أوتي من قوة أن يتجاهله، وإلا تعرض للمهانة على أيديهم.

وقد بدأت ظاهرة تدخل الإنكشارية في سياسة الدولة منذ عهد مبكر في تاريخ الدولة، غير أن هذا التدخل لم يكن له تأثير في عهد سلاطين الدولة العظام؛ لأن هيبتهم وقوتهم كانت تكبح جماح هؤلاء الإنكشاريين، حتى إذا بدأت الدولة في الضعف والانكماش بدأ نفوذ الإنكشاريين في الظهور، فكانوا يعزلون السلاطين ويقتلون بعضهم، مثلما فعلوا بالسلطان عثمان الثاني حيث عزلوه عن منصبه، وأقدموا على قتله سنة 1622 دون وازع من دين أو ضمير، وفعلوا مثل ذلك مع السلطان إبراهيم الأول، فقاموا بخنقه سنة 1648، محتجين بأنه يعاديهم ويتناولهم بالنقد والتجريح، وامتدت شرورهم إلى الصدور العظام بالقتل أو العزل.

ولم يكن سلاطين الدولة في فترة ضعفها يملكون دفع هذه الشرور أو الوقوف في وجهها، فقام الإنكشاريون بقتل حسن باشا الصدر الأعظم على عهد السلطان مراد الرابع سنة (1042هـ=1632م)، وبلغ من استهتارهم واستهانتهم بالسلطان سليم الثاني أن طالبوه بقتل شيخ الإسلام والصدر الأعظم وقائد السلاح البحري، فلم يجرؤ على مخالفتهم، فسمح لهم بقتل اثنين منهم، واستثنى شيخ الإسلام من القتل؛ خوفًا من إثارة الرأي العام عليه.

محاولة إصلاح الفيالق الإنكشارية

لما ضعفت الدولة العثمانية وحلت بها الهزائم، وفقدت كثيرًا من الأراضي التابعة لها، لجأت إلى إدخال النظم الحديثة في قواتها العسكرية حتى تساير جيوش الدول الأوروبية في التسليح والتدريب والنظام، وتسترجع ما كان لها من هيبة وقوة في أوروبا، وتسترد مكانتها التي بنتها على قوتها العسكرية. لكن الإنكشارية عارضت إدخال النظام الجديد في فيالقهم، وفشلت محاولات السلاطين العثمانيين في إقناعهم بضرورة التطوير والتحديث، ولم تنجح محاولات الدولة في إغرائهم للانضمام إلى الفرق العسكرية الجديدة، وقبول المعاش الذي تقرره الدولة لمن يرفض هذا النظام.

ولم يكتف الإنكشاريون بمعارضة النظام الجديد، بل لجئوا إلى إعلان العصيان والقيام بالتمرد في وجوه السلاطين والصدور العظام، ونجحوا في إكراه عدد من السلاطين على إلغاء هذا النظام الجديد.

محمود الثاني يلغي الفيالق الإنكشارية

بعد تولي السلطان محمود الثاني سلطنة الدولة العثمانية سنة 1808 أيد تطوير الجيش العثماني وضرورة تحديثه بجميع فرقه وأسلحته بما فيها الفيالق العسكرية، فحاول بالسياسة واللين إقناع الإنكشارية بضرورة التطوير وإدخال النظم الحديثة في فرقهم، حتى تساير باقي فرق الجيش العثماني، لكنهم رفضوا عرضه وأصروا واستكبروا استكبارًا.

وكان محمود الثاني ذا عزيمة شديدة، ودهاء عظيم، فحاول أن يلزم الإنكشارية بالنظام والانضباط العسكري، وملازمة ثكناتهم في أوقات السلم، وضرورة المواظبة على حضور التدريبات العسكرية، وتسليحهم بالأسلحة الحديثة، وعهد إلى صدره الأعظم مصطفى باشا البيرقدار بتنفيذ هذه الأوامر. غير أن هذه المحاولة لم تنجح وقاوموا رغبة السلطان وتحدوا أوامر الصدر الأعظم، وقاموا بحركة تمرد واسعة وثورة جامحة كان من نتيجتها أن فقد الصدر الأعظم حياته في حادث مأسوي.

لم تنجح محاولة السلطان الأولى في فرض النظام الجديد على الإنكشارية، وصبر على عنادهم، وإن كانت فكرة الإصلاح لم تزل تراوده، وازداد اقتناعًا بها بعد أن رأى انتصارات محمد علي المتتابعة، وما أحدثته النظم الجديدة والتسليح الحديث والتدريب المنظم في جيشه، وطال صبر السلطان ثمانية عشر عامًا حتى عزم مرة أخرى على ضرورة إصلاح نظام الإنكشارية؛ فعقد اجتماعًا في (19 من شوال 1241هـ=27 أيار/مايو 1826) في دار شيخ الإسلام، حضره قادة أسلحة الجيش بما فيهم كبار ضباط فيالق الإنكشارية، ورجال الهيئة الدينية وكبار الموظفين، ونوقش في هذا الاجتماع ضرورة الأخذ بالنظم العسكرية الحديثة في الفيالق الإنكشارية، ووافق المجتمعون على ذلك، وتلي مشروع بإعادة تنظيم القوات الإنكشارية، وأصدر شيخ الإسلام فتوى بوجوب تنفيذ التعديلات الجديدة، ومعاقبة كل شخص تسول له نفسه الاعتراض عليها.

نهاية فيالق الإنكشارية

غير أن الإنكشارية لم يلتزموا بما وافق عليه الحاضرون في هذا الاجتماع؛ فأعلنوا تمردهم وانطلقوا في شوارع إستانبول يشعلون النار في مبانيها، ويهاجمون المنازل ويحطمون المحلات التجارية، وحين سمع السلطان بخبر هذا التمرد عزم على وأده بأي ثمن والقضاء على فيالق الإنكشارية، فاستدعى السلطان عدة فرق عسكرية من بينها سلاح المدفعية الذي كان قد أعيد تنظيمه وتدريبه، ودعا السلطان الشعب إلى قتال الإنكشارية.

وفي صباح يوم 9 من ذي القعدة 1241هـ=15 حزيران/يونيو 1826 خرجت قوات السلطان إلى ميدان الخيل بإستانبول وكانت تطل عليه ثكنات الإنكشارية، وتحتشد فيه الفيالق الإنكشارية المتمردة، ولم يمض وقت طويل حتى أحاط رجال المدفعية الميدان، وسلطوا مدافعهم على الإنكشارية من كل الجهات، فحصدتهم حصدًا، بعد أن عجزوا عن المقاومة، وسقط منهم ستة آلاف جندي إنكشاري.

وفي اليوم الثاني من هذه المعركة التي سميت بـ"الواقعة الخيرية" أصدر السلطان محمود الثاني قرارًا بإلغاء الفيالق الإنكشارية إلغاءً تامًا، شمل تنظيماتهم العسكرية وأسماء فيالقهم وشاراتهم، وانتهى بذلك تاريخ هذه الفرقة التي كانت في بدء أمرها شوكة في حلوق أعداء الدولة العثمانية.
  رد مع اقتباس
قديم 30 Jul 2010, 04:24 AM   #7
البخاري غير متواجد حالياً
مكاوي جديد

الصورة الرمزية البخاري

رقم العضويـــة: 4241
تاريخ التسجيل: 10 07 2005
العــــمـــــــــر: 33
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: مكاوي مغترب
المشاركــــات: 96
قوة التقييــــم: 15 نقطة
البخاري is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 07 May 2014 (06:34 PM)
النشيد الوطني العثماني ابان الحرب العالمية الاولى

Oh iyi ... En iyi Ordusu Aşkar
Sen denize cesur ... "seç
Kalkan el ... el hançer
Gizli stratagems Hakkında ... Oh well Aşkar
Eğer her şey denizde muzaffer oldu ...
Biz çağrı ... God is great
Allahu Ekber ... Allahu Akbar
Askeri Hadi ... her zaman Muzafferabad

بعد الترجمة

يا خير جيش … يا خير عسكر
أنت الشجاع … في البحر فاظفر
في اليد درع … في اليد خنجر
سر نحو الأعادي … يا خير عسكر
لو كان كل شيء … في البحر يُنصَر
فنحن ننادي … الله أكبر
الله أكبر … الله أكبر
وليكن جيشنا … دوماً مُظَفَّر

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:28 AM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
(Valid XHTML 1.0 Transitional | Valid CSS! | SEO) .
For best browsing ever, use Firefox.
Copyright © 2018 makkawi.com. All rights reserved