العودة     ๑ิ ๑ิ المدارس الفنية التشكيلية.๑ิ ๑ิ

عدد الضغطات : 12,714مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 6,195مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 8,198عدد الضغطات : 2,771
عدد الضغطات : 5,756مساحة شاغرة
عدد الضغطات : 3,218

๑ิ ๑ิ المدارس الفنية التشكيلية.๑ิ ๑ิ


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06 Feb 2013, 01:06 PM   #21
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 18 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (09:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صباوي مشاهدة المشاركة
شكرا زهرانيتنا العزيزة--------------------------رائع واكثر من رائع

انتي الاروع ياقمر
تسعدني المتابعة العطرة
________________________________________

  رد مع اقتباس
قديم 06 Feb 2013, 01:09 PM   #22
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 18 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (09:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 







نيكولا بوسان (بالفرنسية: Poussin Nicolas)
(عاش 1594-1665 م) هو رسّام فرنسي،
عاش أغلب فترات حياته في مدينة روما.
أظهر في أولى أعماله (إلهام الشاعر، وغيرها)
والتي أنجزها في إيطاليا،
تأثره بالرسَّام الإيطالي تيتيان.
تحول بعدها إلى المدرسة الكلاسيكية، صارت
أعماله أكثر دقة وتجلت فيها مدى سعة اطلاعه وعمق معارفه
(رُعاة أركاديا، 1650-1655 - إلْيِزر ورِبيكا،
1648). وَضَع في رسوماته المنظرية (نسبة للمناظر الطبيعية)
جوا من الشاعرية الساحرة (الفصول الأربعة، متحف اللوفر).
كان له تأثير كبير على فن الرسم
في القرنين السابع عشر والثامن عشر الميلاديين في أوروبا

وُلِدَ بوسان في أور بالقرب من ليزاندلي، قرب روان بفرنسا.
ورحل إلى باريس وهو في الثامنة عشرة من عمره ليصبح رسامًا.
إلا أنه لم يطور أسلوبه الخاص به،
ويحقق النجاح إلا عندما سافر إلى إيطاليا بعد 12 عامًا.
وأمضى في روما بقية حياته تقريبًا.
وكان ثمة طلب شديد على لوحات بوسان خلال فترة حياته وبعدها.
وشأن كل الرسامين الجيدين في عصره،
رعاه أرستقراطيون، وتبوأ منصب الرسام الأول لملك فرنسا.

استوحى نيكولا بُوسان لوحاته عن أركاديا
من الأدب الكلاسيكي. وأودع فيها صورا
لجمال مثالي وخالد يظهر فيه الشخوص بهيئات نبيلة
وبملامح تشبه شكل التماثيل القديمة.
وعندما تتأمّل صوره عن الطبيعة الرعوية،
سرعان ما تكتشف سحرها وقوّتها التعبيرية الكبيرة
والمزاج الشعري والحالم الذي تصوّره.

يُعزى الفضل لـ نيكولا بُوسان في إضفاء مسحة كلاسيكية
على الرسم في فرنسا. ومن اجل تلك الغاية،
ذهب إلى روما وأقام فيها سنوات طوالا.
هناك، وضع رسم الباروك في قلب العالم القديم.
لكنه اظهر الجانب المظلم من أركاديا عندما شكّك في التصوّرات القديمة
عن بساطة الحياة الرعوية والريفية في اليونان القديمة.
كان يرى العالم القديم عالما متخيّلا وكان ينظر
إلى أركاديا كمكان ساذج أكثر من كونه مكانا مثاليا.
وكان منافسه في رسم الطبيعة آنذاك هو مواطنه
كلود لوران الذي جعل ضوء الشمس نفسه فكرة كلاسيكية.
الطبيعة كانت وسيلة بُوسان المفضّلة للتعبير عن أفكاره وقناعاته.
وقد كان يرسمها كي يؤكّد على إحساسه بالمكان.
وتكثر في لوحاته مشاهد الرعاة والبحيرات والجبال والأشجار والأوراق
التي تطوّحها الريح. وبعض شخوصه يصوّرهم بعضلات كثيرة،
لكنهم يبدون كما لو أنهم يفتقرون إلى هياكل عظمية صلبة.
وفي لوحاته، كلّ عنصر له وظيفته. حتى الظلال لها شخصيّتها المستقلّة
داخل البناء العام للوحة. كما أن كلّ شيء يبدو في حالة حركة.
فالطبيعة عند الرسّام هي تعبير عن حركة الإنسان وعن عقله الواعي والنشط.
والغابات في بعض لوحاته تخلو من الطيور والحيوانات
ما لم يكن لها دور تلعبه في حياة الإنسان.





من رسوماته





في اللوحة نرى ثلاث رجال وأمرأة يتأملون قبرا
مبنيا من الحجارة في بقعة نائية ويبدو الرعاة الاربعة
وهم يحاولون تهجئة جملة كتبت على القبر باللاتينية تقول :
حتى في أركاديا أنا موجود .
وتستمد هذه اللوحة المشهورة وهي اشهر للوحة للفنان بوسان
الى قصة أسطورية أو بالاحرى من مقطع
قصيدة للشاعر الروماني (فرجيل) الذي عاش قبل الميلاد ،

وأركاديا منطقة في اليونان عرفت في الازمنة السحيقة بسهولها
الخصبة وتلالها الخضراء وحدائقها الغناء ،
كانت الكارديا بمثابة الفردوس المفقود أو اليوتيبا
التي طالما تحدث عنها الشعراء والفلاسفة وكان الوصول اليها
أمرا في غاية الصعوبة أذ كانت تحيط بها الجبال الوعرة من مختلف الجهات .





















لوحة الوباء








اعتقد لوحة قرابين او قربان

  رد مع اقتباس
قديم 10 Feb 2013, 01:24 PM   #23
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 18 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (09:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 

(Jacques-Louis David


جاك لوي دافيد




(30 أغسطس 1748 - 29 ديسمبر 1825)
(Jacques-Louis David) كان رساماً فرنسياً،
وأحد أبرز فناني مدرسة الكلاسيكية الجديدة (Neoclassicism).
ولد لعائلة باريسية من الطبقة المتوسطة في عام 1748.
بعد أن اغتيل والده، عاش مع أعمامه. حين بلغ من العمر ستة عشر عاماً،
درس الفن في الأكاديمية الملكية (Académie Royale).
في عام 1774 ربح جائزة روما. بعد ذلك سافر إلى إيطاليا
حيث تأثر بالفن الكلاسيكي،
وبأعمال فنان القرن 17 نيكولا بوسان.
ومكث هناك لست أعوام. ابتكر دافيد أسلوب كلاسيكي جديد خاص به.
<< احب الاسلوب الكلاسيكي





كان دافيد من الذين دعموا الثورة الفرنسية بشكل كبير.
وكان أحد أقرباء الفنان بوشيه الذي ساعده في بداياته
حينما كان تلميذاً لديه. من أشهر أعماله: "قسم القتال"
(1784)، و "موت مارات" (1793)،
و "نساء سابين" (1799). توفي عام 1825 في بروكسل.









لم يكن دافيد مجرّد رسّام مشهور فحسب،
بل يمكن القول أنه كان أشهر وزير للدعاية والإعلام في زمانه.
فغالبية لوحاته مشحونة برسائل حماسية وشعاراتية
وبمضامين سياسية ووطنية.
وهذه اللوحة تندرج ضمن هذا التصنيف.
وقد رسم دافيد اللوحة بناءً على طلب
القصر في فترة كانت نذر الاضطراب
والفوضى تخيّم على فرنسا. وبعد أربع سنوات
من ذلك التاريخ اندلعت أولى شرارت الثورة الفرنسية.
والفكرة التي تدعو إليها اللوحة هي تغليب الولاء للدولة
على كل ما عداه من ولاءات
عائلية أو حزبية أو دينية.
في ذلك الوقت، كان من عادة الرسّامين النيوكلاسيكيين،
وعلى رأسهم دافيد، أن يستلهموا
أحداثا من التاريخ البعيد
ليعيدوا رسمها ويسقطوها على الواقع السياسي والاجتماعي
السائد آنذاك بعد أن يضيفوا إليها
حمولات سياسية وإيديولوجية معيّنة.
موضوع هذه اللوحة استمدّه دافيد من حادثة
ورد ذكرها في التاريخ الروماني القديم.
ففي حوالي نهاية القرن السابع قبل الميلاد،
قرّر أهالي كلّ من "روما" و "ألبا"
أن يحسموا بشكل نهائي
وبطريقة غير مألوفة الصراع الطويل
والمستمرّ بين الشعبين.
وقد استقرّ رأي الطرفين على أن ينظّموا مبارزة دامية
يختارون لكلّ طرف فيها أفضل ثلاثة مقاتلين لديه.
وكان أن اختارت روما لهذه الغاية ثلاثة أشقاء من عائلة هوراتي،
كبرى العائلات الارستقراطية فيها. بينما اختارت ألبا ثلاثة أشقاء
من عائلة كورياتي المعروفة بنبلها وعراقتها.
الجانب الميلودرامي في القصّة، ولعله أهمّ عنصر فيها،
هو أن إحدى شقيقات الإخوة كورياتي، واسمها سابينا،
كانت متزوجّة من أحد الإخوة هوراتي. وإحدى شقيقات الهوراتي،
واسمها كاميليا، كانت مخطوبة لأحد الإخوة كورياتي.
في اللوحة نرى والد الأشقاء هوراتي حاملا بيده حزمة من ثلاثة
سيوف ومحرّضا أبناءه على القتال بشجاعة واستبسال.
نظرات الإخوة الثلاثة تبدو مصمّمة
وأيديهم ممتدّة بصلابة بينما
يعلنون ولاءهم لروما ويقسمون على التضحية
بحياتهم من أجل الواجب الوطني.
جوّ المشهد يوحي بالرهبة. وما يعمّق هذا الشعور
طريقة الفنان البارعة في توزيع الضوء
وتمثيل الظلال على امتداد مساحات اللوحة.
هناك أيضا هذا التضادّ بين نوعين من الانفعالات المتباينة
كما يظهران على جانبي اللوحة.
فإلى اليسار لا يوحي المنظر سوى
بالقسوة والعنف والصرامة.
فالأب يقف بملامح جامدة ونظرات باردة.
انه متحمّس
جدّا للقتال لدرجة أن الدم يكاد ينبجس من عروق ساقه النافرة.
وواضح أنه غير مكترث كثيرا باعتبارات النسَب
والمصاهرة التي تربط بين العائلتين.
وعلى الجانب الأيمن صورة للضعف الإنساني في
أجلى صوره كما يمثله منظر
النساء الباكيات الحزينات.
واعتمادا على تفاصيل القصّة،
يمكن للمرء أن يتخيّل
أن المرأة التي ترتدي الملابس
البيضاء هي كاميليا شقيقة الإخوة،
وأن التي إلى جانبها هي زوجة أحدهم أي سابينا.
وفي الخلفية تظهر امرأة ثالثة بملابس سوداء وهي
تحتضن طفلين يبدو الأكبر منهما
وقد اكتسى وجهه بعلامات الخوف والتوتّر.
رسم أكثر من فنّان هذه القصّة وتناولوها باعتبارها لعبة
تنافُس على السلطة والنفوذ بين أسرتين ارستقراطيّتين
قرّرتا في النهاية التضحية بالمشتركات الإنسانية
وانتصرت فيها المصالح السياسية
على مقتضيات الحبّ والعاطفة.
غير أن الفنان دافيد اختار، كعادته،
أن يشحن القصّة بالتوتّر والفخامة وأن يخلع عليها
مضمونا وطنيا ويضمّنها أفكارا
عن الاتّحاد وقوّة الإرادة والإصرار والعزيمة.
تعتبر اللوحة أحد أعمال دافيد الأكثر أهميّة، بل وإحدى
اللوحات المهمّة في تاريخ الفنّ الفرنسي كله.
وقد أصبحت نموذجا للوحات التاريخية التي ظهرت
في ما بعد وأضحت ترمز للبطولة والنبل والتضحية.
وهناك من النقاد من يعزو سبب صعود
دافيد وشهرته إلى هذا العمل بالذات.
كان الفنان قبل رسمه للوحة قد ذهب إلى روما
وأقام فيها لبعض الوقت، حيث وقف على طريقة الرومان
في رسم الأعمدة والأقواس وعلى أساليب صناعة السيوف
والخوَذ. كما تدرّب على طريقة رسم الملابس المنسدلة
وزار بعض المتاحف لمعاينة طرُز اللباس
التي كان يستخدمها الرومان الأقدمون.
لكن كيف انتهت المبارزة؟
تقول الروايات إن المعركة أسفرت عن مصرع الإخوة
كورياتي الثلاثة. كما قتل اثنان من الهوراتي.
وعندما عاد الثالث إلى بيت عائلته، وجد شقيقته في حال
من الحزن والغضب وسمعها وهي تلعن روما التي
بسببها مات خطيبها وشقيقاها، فأقدم على قتلها.
وقد ُحكم عليه بالموت على جريمته. لكن تمّ العفو عنه
بعد ذلك على أساس أن بطولته وتضحيات
عائلته مبرّر كاف للصفح عنه والإبقاء على حياته.





من رسوماته

















مافي داعي للطمسسسسسس لانها رسمة





















صراحة رسمه في قمة الروعة
  رد مع اقتباس
قديم 10 Feb 2013, 08:07 PM   #24
صباوي غير متواجد حالياً
مكاوي متميز


رقم العضويـــة: 36346
تاريخ التسجيل: 10 07 2011
الجــنــــــــس:
انثى
المشاركــــات: 1,590
قوة التقييــــم: 8 نقطة
صباوي is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 08 Nov 2017 (11:12 PM)
رسومات رائعة من الواقعية التى يعيشونها--سواء كانت مناظر طبيعية--- او اشخاص

تسلملى زهرانيتنا
  رد مع اقتباس
قديم 03 Mar 2013, 12:17 PM   #25
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 18 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (09:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صباوي مشاهدة المشاركة
رسومات رائعة من الواقعية التى يعيشونها--سواء كانت مناظر طبيعية--- او اشخاص

تسلملى زهرانيتنا


الله يسلمك
عبورك اشراقة لمتصفحي
  رد مع اقتباس
قديم 03 Mar 2013, 12:19 PM   #26
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 18 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (09:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 








الفنان التشكيلي المستشرق يوجين دولاكروا





فرديناند فيكتور أوجين ديلاكروا

(فرنسي: Eugène Delacroix)
(ولد 26 أبريل 1798 - وفاه 13 أغسطس 1863)،
رسام فرنسي من رواد المدرسة الرومانسية الفرنسية.
له العديد من اللوحات الفنية المحفوظة في متحف اللوفر وغيره.
من أشهر لوحاته الحرية تقود الشعب التي رسمها عام 1834
ولوحة سلطان المغرب التي رسمها عام
1845 ولوحة الجزائريات التي رسمها عام 1834
ويبدو فيها تأثره بسفرته
إلى شمال أفريقيا.




وطأت أقدام دولاكروا أرض المغرب في 25 يناير 1832.
و لم تكد ثلاثة أشهر تمضي على وصوله حتى صار متيمًا بأرضها حتى أنه أرسل إلى شقيقه خطابًا قال له فيه:
"وداعًا، أخي الطيب، الإفريقي يرسل لك محبته…".
قضى دولاكروا ستة أشهر في المغرب كان إنتاجه فيها من اللوحات غزيرًا.
كانت تلك اللوحات تمثل الروح العربية والبيئة العربية الثائرة.
وفي تلك الأشهر الست غدت المغرب جزءًا
من حياة دولاكروا فنجده قد تسلح بفرشاته لجمع
وتسجيل كل ما وقعت عليه عيناه من ألوان وأزياء واحتفالات
ومناظر طبيعية بتفاصيلها الدقيقة.
وبرع دولاكروا في تصوير العلاقة الحميمة بين العربي وحصانه.






ولكن ككل الأشخاص المفرطين في الرومانسية
سرعان ما تحول موقف دولاكروا إلى النقيض فسلى الحياة في المغرب
وبدأ يفكر في العودة إلى فرنسا.
ظن دولاكروا أن بعودته إلى فرنسا تصبح لوحاته كجذور الأشجار
المنزوعة من تربتها فما أن يبتعد بها عن المغرب
حتى تفقد معناها وتغدو مجرد رسوم وألوان لا تحمل في طياتها روح إفريقيا.
ولكن مخاوف دولاكروا ذهبت أدراج الرياح،
فسرعان ما أصبحت مجموعة اللوحات التي سجلتها ريشة الفنان ،
والتي تعدت المائة لوحة، تعبيرًا عن الكيفية التي ينظر
بها العربي إلى الخيول وإلى حياته.





لم يكن دولاكروا مدربًا للخيول ولا فارسًا ولكنه كان ينظر
إلى الخيل من وجهة نظر العرب إليها، فهم يعتبرونها
فردًا من العائلة ولها بالنسبة لهم دلالات روحانية ودينية عديدة،
لذلك استطاع دولاكروا التعبير عن الأبعاد العميقة لمعنى
الخيول في حياة العرب وبذلك اختلف تصويره للبيئة العربية
عن من سبقه ممن حاول تصوير تلك العلاقة بين العربي وحصانه.















تمثل أشهر أعماله وأكثرها احتفاء "يتيمة في المقابر" ،
واللوحة تصور فتاة وحيدة تجلس وسط القبور،
وقد تحجرت الدموع في مآقيها،
وارتسمت في عينيها نظرة مشحونة تحمل
ما لا تستطيع الكلمات التعبير عنه من وحدة موحشة
ويأس وضياع وتساؤل لتلك السماء التي تصوّب نحوها نظراتها الخرساء.‏


  رد مع اقتباس
قديم 03 Mar 2013, 12:21 PM   #27
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 18 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (09:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 

لوحاته
























شمال افريقيا






نساء الجزائر











حفلة زفاف في المغرب












  رد مع اقتباس
قديم 09 Mar 2013, 01:02 PM   #28
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 18 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (09:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 

وليام باول فريث




الإنجليزي
وليام باول فريث
(9 نوفمبر 1909 19 يناير 1819)


هو الرسام المتخصص
في مواضيع النوع

ويعمل على سرد بانورامية للحياة

في العصر الفيكتوري .

انتخب في الأكاديمية الملكية

في عام 1852.

وقد وصف بأنه

"أعظم رسام بريطاني

للمشهد الاجتماعي

الكثير من الكتاب والفنانين ينعمون

بباقة طيبة
وشهرة واسعة عند الجمهور

في حين يكون حظهم متواضعًا

عند النقاد وھذه الحالة
تنطبق على الرسام

وليام باول فريت مثلما تنطبق

على الروائي تشارلز ديكنز.

كان فريت على درجة كبيرة

من الشهرة والشعبية

ومع ذلك

كان النقاد يقللون من شأنه

الواقع ان فريت كان

متواضعًا في نظرته

الى أعماله وتقييمه لموھبته،

اذ يقول
أعرف جيدًا أني
لم أكن في يوم من الايام
ولن أكون في اي
ظرف من الظروف،
فنانًا
عظيمًا«.
ومع ذلك كان فريت،
المولود عام

1819 في يوركشاير

واحدًا من اعلى

الفنانين أجرًا وأكثرھم شهـرة

في بريطانيا في القرن التاسع عشر.

وحين عرضت اعمــاله التي

تصور مشاھد من الحياة الحديثة آنذاك،

مثل »يوم ديربي« و»

حياة على شاطئ البحر
« و»محطة القطار
«، كان لابد من وضع

حواجز في أماكن عرضها

لابعاد االجمهور عنها

وكانت الاعمال المنقوشة كنسخ لهذه اللوحات


أكثر رواجًا حيث

بيع منها أعداد كبيرة

كانت مصدر ثروة له

وھو لم يكن فنانًا
محبوبًا شعبيا وحسب،
وإنما كان فنانًا يتمتع بقدرات مذھلة
في شموليتها وعمقها
وأن أعماله الفنية يمكن

أن تقارن بأعمال

ديكنز الروائية
من حيث قدراتها السردية

ورؤيتها الخيالية
والواقع أن الاثنين
كانا صديقين حميمين.
انطلقت شــــهرة فريت
من خلال مشاھد
استقاها من
أعمال كتاب كبار أمثال
شكسبير
وسكوت
وستيرن.
أما أول نجاح كبيرله
فكان العام 1854

حين عرض لوحتھ

»الحياة على الشاطئ
« التي تصور
أوقات الاستجمام
في العصر الفيكتوري
وقد أعجبت

الملكة آنذاك بتلك اللوحة

واشترتها من المعرض،

وهي الان موجودة ضمن

المجموعة الفنية الملكية.




لوحاته

























لوحة بائعة الورد
روووووووعة حبيتها :

























لوحة المحطة


http://www.youtube.com/watch?feature...&v=tdZtYaMG5zM







::
  رد مع اقتباس
قديم 12 Mar 2013, 01:58 AM   #29
صباوي غير متواجد حالياً
مكاوي متميز


رقم العضويـــة: 36346
تاريخ التسجيل: 10 07 2011
الجــنــــــــس:
انثى
المشاركــــات: 1,590
قوة التقييــــم: 8 نقطة
صباوي is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 08 Nov 2017 (11:12 PM)
بائعة الورد----المحطة------كلها---روعة----تحتارين فى الاختيار---

--شكرا لهذا الذوق الجميل فى الانتقاء------------------------------
  رد مع اقتباس
قديم 16 Mar 2013, 12:27 AM   #30
راسلني غير متواجد حالياً
مكاوي نشيط


رقم العضويـــة: 6216
تاريخ التسجيل: 22 12 2005
الجــنــــــــس:
ذكر
المشاركــــات: 107
قوة التقييــــم: 13 نقطة
راسلني is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 10
آخر تواجــــــد: 27 Sep 2014 (11:21 AM)
كتير حلوةةةةة
________________________________________




موقع راسلنى خدمة إرسال الرسائل القصيرة "SMS" عبرالإنترنت

من اليوم ستصل رسالتك لاكبر عدد واكثر سهولة وبأقل التكاليف


تسعدنا زيارتك

موقع راسلنى
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 08:26 PM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
(Valid XHTML 1.0 Transitional | Valid CSS! | SEO) .
For best browsing ever, use Firefox.
Copyright © 2012 makkawi.com. All rights reserved