عرض مشاركة واحدة
قديم 29 Jan 2009, 11:22 AM   #1
cool-33 غير متواجد حالياً
اصدقاء المنتدى

الصورة الرمزية cool-33

رقم العضويـــة: 9372
تاريخ التسجيل: 20 09 2006
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: اخر لفة شمين
المشاركــــات: 5,462
قوة التقييــــم: 20 نقطة
cool-33 will become famous soon enoughcool-33 will become famous soon enough
نقاط التقييــم: 137
آخر تواجــــــد: 08 May 2016 (11:54 AM)
الأوسمة
وسام التميز الوسام الفضي 
المشاهدات: 3046 | التعليقات: 3

لبنان.. إكتشاف سلسلة من المقابر الآثرية ترجع للعهد الروماني





أسفرت علميات حفر لإقامة مجمع سياحي بمدينة جبيل اللبنانية عن إكتشاف سلسلة من المقابر الآثرية يرجح أنها تعود للعهد الروماني وملامح من أحد النواويس وبعض العظام البشرية.

وباشر العلماء بطلب من مديرية الآثار الإشراف على التنقيب في الموقع التي كشف عن وجود ثلاث مقابر حتى الآن والتي يرجح إعادة استخدامها في عصور لاحقة إذ لا توجد مقابر فخارية فوق المقابر الرومانية.

وتشكل هذه المقابر الأثرية, وفقاً لعلماء آثار, إمتداداً لحجارة المقابر التي عُثر عليها قبل خمس سنوات بجانب المكان الحالي.



أوانى عمرها 2900 عام


كانت أيضاً قد أسفرت أعمال تنقيب آثرية أجراها علماء آثار لبنانيون وأسبان عن إكتشاف أواني عمرها نحو 2900 عام كان يستخدمها الفينيقيون والذين كانوا موجودين في المنطقة الساحلية التابعة حاليا لسوريا, في تخزين عظام موتاهم بعد إحراق جثثهم.

ومن جانبه وصف عالم الآثار علي بدوي والمسؤول عن الموقع الأثري في صور الجرار بأنها كبيرة تشبه المقابر وأن الجرار الصغيرة تركت فارغة، ولكنها ترمز إلى أن الروح مخزنة فيها.




حمامات تعود للفترة الفاطمية

أيضاً كانت قد كشفت الأعمال الجارية فى مدينة صور اللبنانية في المنطقة البحرية منها، وفى الموقع الصليبى عند تخوم الحارة القديمة، آثاراً تعود إلى الفترة الفاطمية قبل عهد (الفرنجة) وتحديداً فى القرنين الحادى عشر والثانى عشر, فنجح الفريق في إكتشاف بقايا حمامات عامة تعود إلى الحقبة الفاطمية.



وقد أكد مسئول المواقع الأثرية فى الجنوب اللبنانى على بدوى أن أعمال الحفر التى يجريها الفريق الفرنسى، أكدت وجود منشآت تعود إلى الحقبة الفاطمية، وهى عبارة عن أجزاء لحمامات عامة، إلى جانب بقايا فخارية فى موقع الكاتدرائية الصليبية ومسرح قديم أسفل المسرح الصورى البحرى الحالى.

وكان قد سبق للألمان وأن أجروا خلال القرن التاسع عشر حفريات فى الموقع الأول بهدف البحث عن رفات قائد أحدى الحملات الصليبية فى الشرق، الإمبراطور فريدريك برباروسيا، لكنهم لم يعثروا على شىء، وتلى ذلك حفريات للموقع ذاته تحت إشراف المديرية اللبنانية العامة فى الستينيات من القرن الماضى.
________________________________________

 
     
رد مع اقتباس