عرض مشاركة واحدة
قديم 30 Dec 2011, 08:57 PM   #11
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 20 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (08:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 
للمفكر التربوي إبراهيم رشيد خبير صعوبات التعلم



تأخر الكلام والنطق عند الأطفال والرز






السؤال:-




عندي بنت عمرها سنتين ونصف لا تتكلم إلا بكلمات قليله مثل
بابا ماما تاتا ليث دب باب فقط

وهي ذكية جدا وتفهم علينا بسرعة.
ولكن عندما تريد أن تخبرنا شيء يكون بكلمة دا بالإضافة للإشارات راجعت فيها عند دكتور انف وأذن فحوصاتها

طبيعيه...لا يوجد شيء فكان التشخيص مجرد وقت ليس إلا فأرجو منكم الإفادة وجزآك الله الجنة

رد استاذ ابراهيم
شكرًا لثقتكم الغالية


مع إنني قلت لك أريد كل التفاصيل الدقيقة ومع هذا سأرد بدون التفاصيل لأنني تأخرت عليك


الاجابة :-

أنا مع رأي الدكتور مجرد وقت وأختلف معه من حيث يجب إعطاء بعض التوجيهات

السؤال الأول :- هل عندك خادمة أجنية ؟ فازدواج اللغة يؤثر على الكلام .
سؤال الثاني :-هل يحدث شجار وصراخ أمامها ؟ فهذا يؤدي إلى حالة نفسية سيئة من حيث الخوف والخجل والانطواء مما يؤثر على كلامها .


السؤال الثالث :- كيف تقضي وقتها وهل تجلس مع شخص مسن باستمرار؟
السؤال الرابع :- هل لها توأم ؟


السؤال الخامس :- ما ترتيبها في الأسرة ؟

العمر سنتين ونصف شيء طبيعي ويكمن الخطر بعد الخمس سنوات وليس دائمًا

مع العلم إن الطفل الأول في الأسرة ،غالبا ما يتكلم أسرع من إخوانه وأخواته
الذين يأتون بعده في أغلب الأحيان بسبب اهتمام الجميع به.

أما في حالة ترتيبها الأول في الأسرة ففي بعض الأحيان يتأخر الكلام لعدم وجود أخ أو أخت اكبر منها لتزيد

القاموس اللغوي عندها من المفردات ومن هنا يأتي دور الأسرة المهم في التعجيل والتسريع لمرحلة الفطام

الاجتماعي وأرسالها للحضانة من اجل التواصل مع الأقران لزيادة الثروة اللغوية والتواصل والتخاطب الاجتماعي وتنمية

مهارة السمع عندها مما يؤدي إلى بدء الكلام وذلك من خلال بعض الأنشطة الاثرائية مثل تعليمها الأسماء المحيطة

من الأسرة والأصدقاء وأركان البيت كأدوات المطبخ والأشياء الموجودة في غرفة النوم ..... والبدء بالكلمات ذات

المخرج الشفوي وهي أربعة أحرف " م ف و ب " مع زيادة بعض الأحرف السهلة كالألف والتاء فهي كما تقولين تلفظ الكلمات الآتية " بابا ماما تاتا ليث دب باب"

ولنبدأ العمل مع هذه الحروف الثمانية التي تلفظها من تلك الكلمات التي ذكرتيها

" ب ا م ت ل ي ث د " ومع إضافة الأحرف الشفوية الأربعة "

م ف و ب " يصبح عندك عشرة حروف .


أين أنت من هذه القوة الموجودة عند ابنتك التي تمتلك كل هذه الحروف ؟

حسنًا فأنا أعذرك وأعذر الدكتور فهو خبير ومختص في التشخيص للسمع وعلاج التشوهات الخلقية كربط

اللسان ومعالجة الأسنان الخ ...... وأعذر المختصين في النطق والتي تكمن قوتهم في تنمية المخارج والتدريبات

النطقية ومهارات التواصل والتخاطب الخ ............ وهم الأساس للكلام

وبما انك بدأت بالتسلسل الطبيعي في العلاج من حيث مراجعة المختصين وهذا هو الأصل

هنا تبدأ المرحلة الثالثة وهي المرحلة الأكاديمية والإدراكية والعلاج الوظيفي والبيئي ومهارات التواصل والتخاطب

سأوضح لك الناحية الأولى من المرحة الثالثة " الأكاديمية"

فأنا دائمًا أبدأ من نقاط القوة للانطلاق إلى نقاط الحاجة ولا أبدأ من نقاط الضعف والتي تؤدي في اغلب الأحيان

إلى الفشل
وبما أن ابنتك التي تمتلك عشرة حروف وهذه الحروف العشرة من حسن حظك إنها تحتوي أساس اللغة للقراءة

والكتابة وهي حروف العلة " ا و ي "

هنا يبدأ العمل ويكون من خلال تكوين أكبر عدد ممكن من الكلمات وحتى وان لم يكن لها معنى "وسأشرح ذلك

لاحقا" البدء بالحروف ثم المقاطع ثم الكلمات والاعتماد على الطريقة الصوتية مع إمكانية

استخدام نظرية الجشتالت " الكلية "



الحروف التي تلفظها مع المد الطبيعي

مثلا

مات فات بات

موت فوت بوت

ميت فيت بتت

لزيادة القاموس والثروة اللغوية عندها يجب دخولها الحضانة ثم الروضة مما يساعدها في التواصل والتفاعل

الاجتماعي مع محيطها من الأقران والاختلاط بهم وبع ذلك أركز على وضع برنامج للأنشطة الاثرائية كتعليمها الأركان

المحيطة "مثلا : أدوات المدرسة قلم دفتر .......... وهكذا مع بقية الأركان

وتعليمها الألوان والإحجام والأرقام وبعض الآيات القرآنية والأناشيد وسرد القصص وتقليد الأصوات واستخدام

استراتيجيات تعددية الحواس واللعب " مثلا لعبة أعضاء الجسم عين انف أذن ..... مع الحركة المناسبة لليد في

البداية ثم حركة معاكسة " واستخدام الخلوي لتسجيل صوتها وسماع ما ترونه مناسبا لها لتمنية مهارة الاستماع مع

الاحتفاظ بالتسجيلات ت كسجل تراكمي لمعرفة كيف كانت وكيف أصبحت

هذا البرنامج الأكاديمي الذي أعطيتك فكرة بسيطة عنه للبدء بحاجة إلى أخصائي نطق بالتوافق مع خبير صعوبات

تعلم مع العلم أن كل شخص يحتاج لبرنامج علاجي فردي خاص به.

ويفضل استخدام العلاج الوظيفي والإدراكي والبيئي ومهارات التواصل والتخاطب

ولا تنس التعزيز المادي والمعنوي المباشر والرحلات وزيارة الأماكن العامة ومشاهدة برامج الأطفال الهادفة وعمل

جدول لتعزيز السلوك والكلام

بعض النصائح لتأخر الكلام والنطق عند الأطفال



عدم السخرية منها ولا تفتتحي مجال لأي شخص أن يسخر منها ممكن هنا أن تطرحي سؤال

أنت قلت ابعثها للحضانة ثم الروضة من اجل التواصل مع الأقران هنا يأتي دور الإرشاد والتوجيه والمربية في تجنبها

مثل هذه الأمور
الرجاء كل الرجاء عدم مقارنتها بالآخرين لعدم إحراجها

تحدثي معها مباشرة ونظرك إليها مع ملاحظة الشفتين لبيان مخرج الحرف حيث يصبح أكثر مهارة في الكلام

الابتعاد عن الشجار و الصراخ

التركيز على تنمية مهارة الاستماع

التركيز على تنمية مهارة البصر عندها لتتبع حركات الشفاه عندك وعند الآخرين

التركيز على نغمة صوت المتكلم وحركاته والانتباه والإصغاء إلى الكلمات

خلق جو من الأسئلة والإجابات والتعليقات المتنوعة غير المتكررة للأركان المختلفة كموجودات البيت مثلا المطبخ "

كاس في البداية ومرحلة لاحقة كأس" سكين ‘ ملعقة الخ....... وهكذا مع بقية الأركان الداخلية ثم الخارجية .

الابتعاد عن المترادفات " أستاذ معلم مس معلمة مدرس " كلمة واحدة تكفي للتعبير عن الشيء وتبعد الملل
ويزهق منا ويهرب

التعبير عن الصور مع أسئلة عليها مع إمكانية تقليد الأصوات مثلا صورة نحلة وتقليد صوت النحلة يعطينا حرف

الزاي " ز" وهكذا دواليك .

الإصرار على محاولة فهم كلامها مع عدم التصحيح المستمر فالأصل أن تصحح نفسها بنفسها حتى لا يتطور عندها الانسحاب والانطواء وتأخر النطق التأتأة فعندما تسمع الكلمة من أكثر من شخص يمكن تحفظها وعندما تنطقها جيدا سجليها على الخلوي فإن أخطأت اسمعيها من الخلوي كنوع من اللعب فهي تحب اللعب والكمبيوتر اعرضي عليها إشارة المرور وعلميها الألوان والرسم والتلوين ثم تسمية هذه الأشياء مع ابتكار أشياء جديدة لتسميتها كالقصص المصورة التي تنمي عندها الثروة اللغوية وبعض القيم والاتجاهات


العلاقة بين الأهل واختصاصي النطق وصعوبات التعلم يجب أن تكون قائمة على الاحترام والثقة المتبادلة وعدم

الاستعجال مع إعطاء الوقت الكافي لهما



معذرة فالطفل في هذه الحالة يجب أن يطبخ على نار هادئة خوفًا من أن يحترق
آسف الرز

حفظكم الله
________________________________________


التعديل الأخير تم بواسطة زهرانية جياد ; 30 Dec 2011 الساعة 09:07 PM
  رد مع اقتباس