عرض مشاركة واحدة
قديم 25 Mar 2010, 09:04 PM   #4
زهرانية جياد غير متواجد حالياً
مشرفة منتديات الأسرة المكية

الصورة الرمزية زهرانية جياد

رقم العضويـــة: 10965
تاريخ التسجيل: 10 01 2007
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: مكة
المشاركــــات: 6,208
قوة التقييــــم: 20 نقطة
زهرانية جياد is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 31
آخر تواجــــــد: 31 Oct 2016 (08:23 AM)
الأوسمة
الوسام الذهبي فريق الاشراف 


اخر الحكام



أبو عبد الله محمد الثانى عشر بن الحسن بن الأحمر

أو المشهور بـ :


أبو عبد الله الصغير ... آخر حكام الأندلس


وسقطت غرناطة آخر معاقل المسلمين بالأندلس (2 يناير عام 1492م , 21 محرم 897هـ) على يد الملكين الكاثوليكين فردناندو وإيزابيلا الكافرين .. !!



اللوحة الشهيرة الموجودة بأسبانيا تصور تسليم مفاتيح غرناطة للملكين الكاثوليكين إيزابيلا وفريناندو بواسطة أبو عبد الله الصغير



ولم يستطع أبو عبد الله الصغير ان يحافظ على ملك آبائه وأجداده فى الأندلس , ولا حول ولا قوة الا بالله ...


ولا أدرى والله كيف يسلم آخر معاقل المسلمون بغرناطة بكل هذه البساطة ودون مقاومة تذكر !!


ورحم الله الأمير الأبىّ موسى بن أبى غَسّان الذى أبىَ الذُّلّ وأبىَ أن يرى دخول الصليبين غرناطة بكل هذه البساطة وخرج بنفسه مجاهدا الصليبين حتى مات شهيدا - ان شاء الله - فرحمة الله عليه






وفى تل قريب من قصر الحمراء بغرناطة وقف أبو عبد الله الصغير ينظر لآخر مرة على قصر الحمراء .... وسُمّى هذا التل بعد ذلك بـ "زفرة العربىّ الأخير" ...


وبكى أبو عبد الله الصغير على ضياع ملك المسلمين بالأندلس , فجاءته أمّه تقول له : ابكِ مثل النساء مُلكَاً لم تحافظ عليه كالرجال .. !!






تماثيل لابو عبدالله الصغير ووالدته



سيف أبو عبد الله الصغير













نظرة الفارس زفرة العربىّ الأخير وآخر نظرة لغرناطة !! :139:





تمثال لأبو عبد الله الصغير بالأندلس المحتلة وبيده مفاتيح قصر الحمراء بغرناطة






قصر الحمراء في ظلال الصليب
[

[/URL
]




يا أرضَ اندلس الحبيبة كلمي اني بكيتُ على فراقكِ فأعلمي
لم تُنسني الأيامُ صوتكِ عندما ناديتني فصمتُُّ لم أتكلم
ِ
وقعدتُ عن أرضٍِ ُتبادُ وعن رُبى سَعِدت قروناً في ظلال المسلمِ
يا ويحَ عُبّادِ الصليبِ بحقدهم هدموا منار حضارةٍ وتقدم
ِ
لم يشفِ غلهمُ مدائن حُرّقت ومساجدٌ دهنت وأنهار الدمِ
حتى مشوا للغيدِ بين ستورها ليدنسوا العرضَ الذي لم يثلمِ

أبكي على تلك الكواعبِ ويلها سيقت إلى أحضانِ نذلٍ مجرمِ
بالأمسِ كُن حرائرً لا يُرتقى ابداً لهن بعدنَ بعد الأنجمِ

واليومَ ذقن الأسرَ ذقن هوانه فبكين دمعاً قانياً كالعندمِ
بالله ان زرتَ الديارَ عشيةً عرج على أهلي هناك وسلمِ

كانوا الملوكَ على الزمانِ وقارنوا الجوزاءَ واصطفوا جوار الأنجم
ابعث لقرطبةَ السلامَ فإنها طلعت على الدنيا فلم تتلثم
ِ
واسكب على (جيّان) الف قصيدةٍ وامزج إذا ما شئت دمعك بالدم
أتُراك تُعذر إن (ُطليطلة) اشتكت ظلمَ النصارى أو قعودَ المسلم
ِ
أرايت (أشبيلية) انتحبت على ابطالها اذ كبلوا بالأدهم
وُجزوا عن النبلِ الذي عُرفوا به قتلاً وفتكاً فوق كل توهم
[/



يتبع



[/SIZE]
________________________________________


التعديل الأخير تم بواسطة زهرانية جياد ; 18 Apr 2010 الساعة 04:17 PM
  رد مع اقتباس