عرض مشاركة واحدة
قديم 21 Feb 2008, 12:50 PM   #33
خالد غير متواجد حالياً
أصدقاء المنتدى

الصورة الرمزية خالد

رقم العضويـــة: 168
تاريخ التسجيل: 07 03 2003
الجــنــــــــس:
ذكر
مكان الإقــامة: مكة المكرمة
المشاركــــات: 5,688
قوة التقييــــم: 24 نقطة
خالد will become famous soon enoughخالد will become famous soon enough
نقاط التقييــم: 133
آخر تواجــــــد: 27 Mar 2020 (10:22 PM)
الأوسمة
وسام التميز وسام التميز 

مصطفى زقزوق


الشاعر : مصطفى زقزوق ( شاعر من مكة)
حرمة البيت العتيق


قف بالطوافِ على الخطيئة نادما = واخضع لربك خاشعاً مستسلما
وأمام هذا البيتِ كنْ متأدبا = تجد العنايةَ والسلامـةَ مغنمـا
واشرب دواء الداءِ ماءً شافيـاً = ما زالَ زمزمُ للمواجعِ بلسما
من جاءَ مكةَ خشيـةً ومهابـةً = ويلحُّ في طلبِ الرضا مسترحما
فالله ذو فضلٍ وصاحبُ مِنَّةٍ = سبحانهُ يُعطي ويَعفو دائمـا
فمن اتقاهُ وخـاضَ في آلائِـه = عاشَ الحياة مُكرّماً ومُنعّمـا
ولكلِّ معتصمٍ به فـي رحمـةٍ = ويفوزُ بالحُسنى لهُ من أسلمـا
ثم الصلاةُ علـى النبـي وآلـهِ = تِعدادِ من صلى عليه وسلمـا

أمُ القرَى

هو الحبُّ من "أمِّ القرى" = تطوف به الأنسام حيناً وتنشدُ
وتَشْهد أن اللّه لا ربَّ غيره = على منكريه. والرسولُ محمّدُ
أقام بأمر الله نهجاً وشرعةً = محجَّته البيضاءً تصفو وترشدُ
لكَمْ دكَّ أنفَ الكبرياءِ بسيفِه = فلا الشركُ منصوباً ولا اللاتُ تُعبدُ
وحين ارتقى السبعَ الطباقَ تحفُّهُ = ملائكُ من نور. وقلبٌ موحِّدُ
رأى ما رأى من آيةٍ قدسيةٍ = فما زاغ منه الطرف والله يشهدُ
فأرسله فينا نذيراً وهادياً = بلى أنه فينا رسولٌ وسيِّدُ
وأحمد فينا طيبٌ من سلالَةٍ = لها في قديمِ المجْد فضلٌ وسؤددُ
شهدنا وما زلنا بنفس قريرةٍ = نرى الدِين حقاً والظلام يُبَدَّدُ
يطوف على أرجائنا كل وافدٍ = وكل الذي يرجو النِجادة يُنْجَدُ
أقمنا بهذا البيت ما بين عابدٍ = وآخر بالذكر المجيدِ يُردِّدُ
وللقربِ أسبابٌ نعبُّ معينها = كؤوساً من التقوى وشهداً يُبرَّدُ
تسبِّح للّه القلوبُ وإنَّها = لها عند باب اللّه حظٌّ وموعدُ
نفوز من البيت الحرام برحمةٍ = فَمنْ غيرنا يحظى بهذا ويَسعدُ
هنيئاً وهذا الحب نبعُ صفائنا = فطوبى لأهل الأرض شِربٌ وموردُ
وأيامنا خيرٌ وأمنٌ لخائفٍ = فلا الجوع يلقانا ولا الشر يُحشدُ
فلا ظلمَ بعد اليوم ما دامَ بيننا = وفينا كتاب اللّه بالعدل يُقصدُ
محاذرةً فالموت ومضةُ بارقٍ = إذا هان بين الناس والموت يَحصدُ
هنالك تُجزى كل نفس حسابَها = فإمَّا نعيمٌ أو عذابٌ مُؤكَّدُ
لكل مسيءٍ بيننا من نهايةٍ = يوسِّدُه العفو الجميل المؤبدُ
فيارب لا تهتكْ لنا ستَر عورةٍ = فإنا لهذا الكشف لا نَتجَلَّدُ
وهيِّءْ لنا بالعفو منكَ عنايةً = فحاشا لأبواب العناية تُوصدُ
ويا رب فاغفر ما يكون وحسبنا = رضاك. فإنا لا نُرد ونُطرَدُ
وأهلاً بأهل الفقه ما طاف وافدٌ = وما لاذ بالبيت المحرم سُجّدُ
فيجمعنا ربي بأفياء جنةٍ = ونفرح بالحسنى ومجدٍ يُخَلَّدُ
فتنشر فينا الحورُ إحسان منعمٍ = كأني به درٌّ ومسكٌ وعَسْجدُ
يذود الكرى هذا المقام وإنَّها = نسائمُ تسعى للأنام وتُوفدُ
وأول ما نهدي صلاةً ودعوةً = مباركةً مدرارها يتجددُ
وآخر دعوانا أن الحمد، ربنا = تقبَّلَ مِنَّا ما يليقُ ويُحمدُ
________________________________________

لا تلتفت ••
واصنع لرحلتكَ الأليمةِ مركباً •• من حسنِ ظنّكَ بالسماء

حسابي الوحيد في تويتر
  رد مع اقتباس