عرض مشاركة واحدة
قديم 29 Jan 2011, 03:12 PM   #1
الغزاله المكيه غير متواجد حالياً
مكاوي متميز

الصورة الرمزية الغزاله المكيه

رقم العضويـــة: 17540
تاريخ التسجيل: 09 05 2008
الجــنــــــــس:
انثى
مكان الإقــامة: أطهر بقاع الأرض
المشاركــــات: 1,656
قوة التقييــــم: 14 نقطة
الغزاله المكيه is on a distinguished road
نقاط التقييــم: 13
آخر تواجــــــد: 02 Feb 2013 (01:50 PM)
الأوسمة
وسام التميز 
المشاهدات: 1043 | التعليقات: 7

أشجان الشامية في ملتقى الأحبة


أشجان الشامية في ملتقى الأحبة

د. مسعد محمد الديب

الأستاذ عبدالحميد بن محمد أمين كاتب ابن مكة البار صاحب ملتقى الأحبة الذي يضرب بجذوره في الماضي البعيد حين أنشأ والده (مقعد الكاتب) له ولإخوته ومنهم الإداري الناجح المطوف عدنان بن محمد أمين كاتب رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج دول جنوب آسيا وإخوانه وكلهم مطوفون ، وقد استطاعوا تطوير هذا المقعد وجعله منتدى علمياً ومركزاً اجتماعياً يعالج بعض القضايا التي تهم أبناء حي المسفلة وغيرهم .. وقد استطاع الأستاذ عبدالحميد كاتب إحياء رسالة ذلك المقعد في عام 1424هـ وأطلق عليه مسمى (ملتقى الأحبة) وهو ذلك اللقاء الإنساني الذي يعقده في داره العامرة بجوار مهبط الوحي الأول أمام جبل النور بمكة المكرمة منذ عام 1424هـ ويحتضن بين جنباته الأهل والأقرباء والأرحام والأصدقاء والزملاء ، ويرمي إلى تحقيق أهداف ثقافية واجتماعية وتربوية وخيرية ذات ثوابت إسلامية سامية يعمل على المحافظة عليها ، ومن أبرزها ترسيخ أخوة المؤمنين وتأصيل الثقافة والعادات المكية من خلال استضافته العديد من أصحاب الرأي والفكر في المجتمع ، بالإضافة إلى القيام برحلات ثقافية هادفة لعدد من المواقع ذات القيمة التاريخية والأثرية داخل وخارج المملكة ، والعناية بالكتاب المطبوع والمقالة الصحفية ، والموقع الالكتروني ، والفيلم المصور ، والمطوية التعريفية ، والهدية الرمزية ، والملصقات الجدارية.
وما كاد عبدالحميد كاتب يقف على خواطر الأديب الأريب الأستاذ الدكتور عاصم حمدان في كتابه القيم (أشجان الشامية) حتى عادت به الذاكرة إلى الأيام الخوالي لمجتمع مكة المكرمة التي أثارها في خاطره هذا الكتاب بصوره الأدبية المعبرة وما أبرزته من تطواف المؤلف بين أحيائها منطلقا من حارة الشامية ، سالكا غيرها من الحارات ، متوقفا في استراحة كل حارة ليقدم لقرائه نماذج مشرفة من أبناء مكة في العصر الحديث.
وقد رأى صاحب ملتقى الأحبة بثاقب فكره وسداد رأيه أهمية إعادة طبع هذا الكتاب ضمن مطبوعات هذا الملتقى ليتيح لرواده فرصة الاستمتاع بقراءته ومصاحبة المؤلف في رحلته الممتعة في أحياء مكة المكرمة والتعرف على أبرز شخصياتها في العصر الحديث ، فبادر بالاتصال بمؤلفه فأذن له بذلك ، وسرعان ما فرغ من طباعته وإخراجه في ثوب قشيب وقدمه للقراء وإلى أسرة ملتقى الأحبة ليشاركوا المؤلف متعته وهو يطوف بهم في أحياء مكة المكرمة ويعرفهم برموزها.
ويعد كتاب (أشجان الشامية) الإصدار الثامن للملتقى ، حيث سبقه سبعة إصدارات قيمة حول مكة المكرمة هي:
1- أزجال مكية .. للأستاذ هاني ماجد فيروزي – رحمه الله -.
2- معالم وآثار مكية .. للأستاذ هاني ماجد فيروزي – رحمه الله -.
3- من عجائب القرآن اللغوية - الجزء الأول - للأستاذ الدكتور فؤاد محمود سندي.
4- المنتقى من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم - الجزء الأول - للأستاذ الدكتور فؤاد محمود سندي.
5- العناية ب بمكة المكرمة خلال القرن الرابع عشر للهجرة النبوية .. للدكتور أحمد مغربي .
6- المنتقى من مسيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم – الجزء الثاني - للأستاذ الدكتور فؤاد محمود سندي .
7- مشق القمر .. للأستاذ هاني ماجد فيروزي – رحمه الله -.
هنيئاً لعبدالحميد كاتب هذه الجهود والمساعي المشكورة التي جعلت القلوب تلتف من حوله ، وتكن له كل مشاعر الحب والوفاء ، وتضرع إلى الله تعالى أن يجازيه خير الجزاء عن أعمال الخير ونشر الحب والفضيلة والتفاني في حب مكة المكرمة في عهد يتسم بالحفاظ على الدعوة الإسلامية وتطبيق شرع الله بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – سلمه الله وعافاه -.


المصدر : جريدة الندوة ( السبت 25/02/1432هـ ) 29/ يناير /2011 العدد : 903
________________________________________

 
     
رد مع اقتباس