منتديات مكاوي

منتديات مكاوي (https://forum.makkawi.com/index.php)
-   الرواق الأدبي (https://forum.makkawi.com/forumdisplay.php?f=13)
-   -   قصيدة من الشعر الحلمنتيشي (https://forum.makkawi.com/showthread.php?t=83416)

المحب المكي 28 Dec 2009 10:55 PM

قصيدة من الشعر الحلمنتيشي
 
قصيدة من الشعر الحلمنتيشي




هو في الأصل الشعر الفكاهي او المنولوجي , يقال انه سمي بهذه التسمية نسبة الى فرقة " حلمنتيش " التي كتبت به , وهذا النوع من الشعر اشتهر في منطقة حوض البحر المتوسط وتحديدا في السودان ومصروالحجاز , والشعر الحلمنتيشي هو شعر جامع بين الألفاظ العامية والفصيحة يهدف الى وصف حالة أو سلوك اجتماعي او حتى مشاعر خاصة بشكل هادف , ومن الشعر الحلمنتيشي مايتم الدمج فيه بين الكلمات العربية وكلمات من لغة أخرى , و(الحلمنتيشي) الشعر الساخر الذي يمزج فيه بين الفصحى والعامية بأسلوب يعتمد على المفارقة المفجرة للسخرية مما يجعله فكاهيا لفظا ومعنى. وأساس الشعر أن يأتي في بداية قصيدته الهزلية بمطلع لقصيدة قديمة من أجود الشعر ، ثم ينسج على منوال هذا المطلع شعرا فكاهيا، فكان عمله أشبه بمعارضة هزلية للقصائد القديمة الرصينة التي نظمها كبار الشعراء.
ويقول احد الشعراء معارضا قصيدة الفرزدق :

هذا الذي تعرف البطحاء وطأته............. والبيت يعرفه والحل والحرم
والمسفلة والنقا، والباب قاطبة........... والفرد والشون، والليسان والحزم
إذا رأته النشامى قال أجمعهم :............ هذا الذي رد أهل "الشِعب" كلهمو
في راحة الكف عود زقّرته له........... وما الرجال لدى الهوشات واللمم
وفي "الصباع" مخاوي له قبب............. الكف منه - إذا ما ذقته - عدم
وبالرجول "أبوخرزين" قد رفعت............... شراكه وتواطت تحته الرمم
إن صاح رددت الحارات زعقته............... وجوابته عيال ، طبعها الكرم
لايقبلون النقيصا ، ضد صاحبهم............ والولف عادتهم ، والعهد والشيم
أصحاب أصحابهم في كل نائبة................. فلا تعالم إذا ماجاء ذكرهمُ
ففي الحرائق والفزعات أجمعها............هم أهل صيحتها الكبرى متى علموا
فسائل الشيخ عن أيام عزتنا............... وابرم شواربه الملساء يابجم
واسمع حكايته عنا ، وكيف جرت............أو عن بزورة هذا الوقت ، كيف همُ
واجلس قبالته ، وانظر لقنجته............. فبين "فقشاتها" التاريخ منسجم
"كدا الرجال" ولو هانوا ولو نسيت...............أزمانهم ، وتمشي فوقها القدم

رائدنعمان 29 Dec 2009 04:17 AM

مشكور استاذنا الكريم على الشرح لمفهوم حلمنتيشي و على القصيدة( الاعتراضية) ..........

المحب المكي 29 Dec 2009 08:50 PM

أهلا وسهلا بك سيدي رائد نعمان وشكرا على المرور والتعليق الجميل وجزاك الله خيرا

علاء الاهدل 07 Jan 2010 06:48 AM

الف شكر لك سيدي المحب المكي
نوع رائع وفكاهي بعض الشي وهو الوحيد في اقسام الشعر
الذي مزج الفصحا و العامية
ودي وتحياتي لك سيدي

دوموازل 08 Jan 2010 10:59 AM

حقيقي معلومه جديده عليا ومسمى اول مره اعرفه ..
والاسم لوحده حكاية..
يعطيك العافية.

المحب المكي 09 Jan 2010 05:51 PM

السيد علأ الأهدل الأخت دوموازل شكرا لكما على المرور والتعليق الجميل

سمرة 31 Jan 2010 01:30 AM

رغم دمج الفصحى والعاميه لكنها راائعة وفكاهية ولكنها تحكي قصة ..


ذكّـرني بشعر د. ناصر الزهراني في قصيدته ...

أتاني بالنصائح بعض ناس ِ . . . وقالو أنت مقدام ٌ سياسي .... الخ

ص / 81

وأيضا قصيدة الرصافي :

يا قوم لا تتكلموا ... ... إن الكلام مُـحــرم
نامو ولا تستيقظو ... ... ما فــاز الإ النــوم ... الخ

ص / 247 بكتاب " ابتسم " د.القرني


والشعر الحلمنتيشي أول مره أسمع عنه فجوزيت خيرا على المعلومة

ليتك تزودنا بمقطع آخر من الحلمنتيشــيات الجميلة

يعطيك العافية المحب المكي ودمت بحفظ الرحمان .

المحب المكي 01 Feb 2010 11:12 AM

أختي الفاضلة سمرة شكرا جزيلا على المرور والاضافة الجميلة
وإليك مجموعه من اجمل ما قرآت فى الشعر الحلمنتيشى

(1)

(الملط أفندى )


والملط افندي تعتبر(معارضة لقصيدة نزار قبانى التى مطلعها:
(إن كنت حبيبى ساعدنى كى أرحل عنك)

يقول فيها

إن كنت حبيبى سلفنى
فأنا ع الجنط
أمى ترفض أن تقرضنى
وكذلك طنط
إن كنت حبيبى ساعدني
فأنا مزنوق
والديانة قد وقفوا لى
مثل الخازوق
اشتقت إليك فسلفنى
سيجارة "كنت"
علمنى كيف بلعت الأكل
وكيف سمنت؟
إن كنت حبيبى ساعدنى
كى أرحل عنك
ولكى تخلص منى اكتب لى
شيكاً ع البنك
يا من صورت لى الدنيا
كالبنك الأهلى
ولهذا قد بعتُ عيالى
وجعلتك أهلى
اشتقت إليك فعلمنى
ألا أشتاق
وادفع لى ديونى
للبقال وللحلاق
إن كنت حبيبى سلفنى
لا ترفض قط
فأنا فلسان وكم أنشال
وكم أنحط
وقريباً أرهن قمصانى
وترانى ملط!!

(2)

(سلوا قلبى)




وهذه قصيدة للشاعر سيد حجاب وهى مستوحاة من قصيدة أمير الشعراء أحمد شوقى المعروفة سلوا قلبى





سلوا قلبى وقولوا لى الجوابا.
لماذا حالنا أضحى هبابا؟!

لقد زاد الفساد وساد فينا
فلم ينفع بوليسٌ أو نيابة

وشاع الجهل حتى ان بعضاً
من العلماء لم يفتح كتابا

وكنا خير خلق الله صرنا فى
ديل القايمة وف غاية الخيابة

قفلنا الباب..أحبطنا الشبابا
فأدمن أو تطرف أو تغابى

أرى أحلامنا طارت سرابا
أرى جناتنا أضحت خرابا

وصرنا نعبد الدولار حتى
نقول له(إنت ماما وانت بابا)

وملياراتنا هربت سويسرا
ونشحت م الخواجات الديابة

ونُهدى مصر حباً..بالأغانى
فتملؤنا أغانينا اغترابا

وسيما الهلس ِ تشبعنا عذابا
وتشبعنا جرائدنا اكتئابا


زمان يطحن الناس الغلابة
ويحيا اللص محترماً مهابا

فكن لصاً اذن أو عش حمارا
وكل مشّاً اذن أو كل كبابا

ودس ع الناس أو تنداس حتى
تصير لنعل جزمتهم ترابا

أمير الشعر عفواً واعتذارا
لشعركَ فيه أجريت انقلابا

وما نيل المطالبِ بالطيابة
دى مش دنيا ياشوقى بيه... دى غابة!!!

(3)

(وأنظر للياميش كالنسر من علِ)

وهى معارضه
لمعلقة امرؤ القيس

قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل
بسقط اللوى بين الدخول فحومل


***

قفا نبك من ذكر الغلاء المشعللِ
فلست اراه عن قريب سينجلي

بدكان (درويش ) أرى كل حاجتي
ولكن باسعار تفوق تخيلي

أمر عليه كل يوم .. وليلة
ولما يراني قادما كم ( يبص لي )

يقول : تعال الآن يا عم كي ترى
زبيبا وجوز الهند بيضاء ( فلّلي )

وعندي اللوز اللذيذ زكائب
وتين من دمشق وموصلِ

وعندي ( تحابيش ) وعندي بندق
تعالى إلى الدكان هيا لتدخلِ

وما زال يغريني بكل طريقة
فقلت له : رحماك يابن القرندلي

فإني بلا مال .. لأني موظف
ألست تراني بالحذاء المبهدلِ

وإني وإن كانت هدومي تهلهلت
فما كان شعري بالقديم المهلهلِ

وإني وإن كنت الفقير بماله
فشعري كما الخنساء أو كالمهلهلِ

فلم يفهم الأمي قولي .. وفاتني
لألعن حظي في زماني ( المنيلِ )

وايقن أني لست منه سأستشري
فأعرض عني وانسحبت لمنزلي

وعدت له يوما ولكن ( لفرجة )
فأقبل مثل الثور يسعى لمقتلي

واشبعني شتما ونادى صبيه
وقال له : ( هات المقشة يا علي )

فأطلقت ساقي للرياح مسابقا
لانجو من ضرب الرءوس وارجلِ

وكنت إذا اشتقت يوما لكي أرى
صنوفا من الياميش تغري بمأكلِ

أبص من الشباك وفي الخفا
وانظر للياميش كالنسر من علِ.

(4)



مراتى ..حبيبتى..معكننتى


وهى معارضه لقصيدة
(ابن زيدون )

اضحى التنائى بديلا عن تدانينا
وناب عن طيب لقيانا تجافينا



أضحى (الزعيق) بديلاً عن أغانينا
وناب عن فرحة اللقيا تباكينا

فكيف يا زوجتي تبغين عكننتي؟
وكنت يا حلوتي بالشعر ترضينا

وقلت في غلظة: أين المرتب؟ إن
لم تعطني نصفه أضربك سكيناً

أين الحوافز يا كذاب قد ذهبت؟
أين العلاوة؟ قلت: الحب يكفينا

فقلت: يا دهوتي السوداء يا رجلي
هل يُطعم الحب أطفالي ويسقينا؟!

هل يدفع الحب إيجاراً لشقتنا؟
أو يشتري عنباً أو يشتري (تينا)؟!

من ذا سيدفع (للبقال) أجرته؟
أراه لم يعطنا (زيتاً) و(تموينا)

إياك أن تكتب الأشعار ثانية
أصبحت من أجلها للغير مديونا

إن كنت لم تستطع شيئاً لتصنعه
فاسرح بقرد إذن وادعوه (ميمونا)

وقل بلا خجل للناس إن سألوا قد
أصبح الشعر فوق الرف مركونا

(5)

ومن الفصيح
وجدت هذه القصيدة
على وزن معلقة
عمرو بن كلثوم
التي مطلعها :

الا هبي بصحنك فاصبحينا
ولا تبقي خمور الاندرينا


القصيدة :

الا هبـى بصحنـك فاصبحينـا
وإن أولمـت يومـا فأعزمينـا

وإن خصصت بالدعوى أناسـا
فلا تنسـي حقـوق الآخرينـا

فشيمتنـا الإجابـة كـل وقـت
ولو كان المكان بطـور سينـا

قفي قبل الوليمـة يـا حسينـا
نخبـرك اليقيـن وتخبريـنـا

بأنـا نـورد الشوكـات بيضـا
نجول بهـا صحـون الآكلينـا

ونخرجهـن حمـرا مثـقـلات
وباللحـم السميـن ملفلفيـنـا

أقمنا بالملاعق سـوق حـرب
فنجلنـا الزبـادي والصحونـا

بيـوم وليمـة مضغـا وزلطـا
ولهطـا فـوق بلـع البالعينـا

ورثنا الأكل عن أسـلاف مجـد
بـداء البشـم ماتـوا أجمعينـا

ونشرب إن أردنا الببسي كـولا
ويشرب غيرنـا الجرجنجفينـا

بربك عجلى الدعـوى فإنالنـا
يــوم ونـصـف جائعيـنـا

وهاتـي كـل أكـل مستطـاب
وخليهـا فديـتـك بحبحيـنـا

ولا تأتي بشـيء مـن كبـاب
فلسنـا مـن بنـي المتكبكبينـا

ولكنـا نريـد اللحـم مضبيـي
سيـل لـه لـعـاب الآكليـنـا

ونطمع منك بالكـوزي ولكـن
إذا رمـت التفنجـخ كرضلينـا

وبعد الأكـل فاكهـة وحلـوى
ترانـا عنـدهـا متكرفسيـنـا

فمنـا البالعـون المـوز بلعـا
ومنـا الماضغـون السالكيـنـا

ولا تدعي الحونش ولا الجواري
ولا البهـوات المتجنعصيـنـا

فبعض الناس إخص على قفاهم
تراهـم دائـمـا متخنزريـنـا

وبعض الناس بنجـور عليهـم
تراهـم دائـمـا متفرفشيـنـا

ففرفش ما استطعت ولا تكشـر
وهجص واملاء الدنيـا طنينـا

فهذا اليـوم أبـرك كـل يـوم
سنذكـره علـى مـر السنينـا

فـلا بدعـا إذا الأيـام جـادت
فإن القـول شـأن المفلسينـا

سمرة 01 Feb 2010 02:36 PM

وااااو ما شاءالله عليك ياالمحب يعطيـك ألف عافيــة

أضحكتني بالقصائد الجميلة والعكننة والفرفشـة هههههه أضحك الله ســنك

وجزاك الله خير وسلمت وما قصّرت ياوجه الخير الله يعافيك .

المحب المكي 01 Feb 2010 03:50 PM

الشكروالتقدير لك أستاذة :سمرة ...دمت مسرورة


الساعة الآن 03:45 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi