المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المرحلة الرابعة و الأخيرة من مسابقة ( أفلا يتدبرون القرآن )


مهند القرني
11 Sep 2009, 07:42 AM
هذه هي المرحلة الأخيرة والفيصل بين المتسابقات الثلاثة ( بنت الحجاز - بنت الأجواد - ناهد )


هذه المرحلة نتطرقُ لآية من أهم الآيات في باب المعاملات وهي أطول آية في القرآن الكريم ( آية الدين ) هذه الآية تتضمن أحكام المداينة والمعاملات المالية بأسلوب سهل واضح ...

وفي هذه المرحلة سنطرحُ الآية والأسئلة فقط بدون شرح لها تعمداً مني بذلك وهي من أسهل المراحل ومن أقواها في نفس الوقت وتحتاجُ إلى ( التركيز القوي ) في انتقاء الإجابات الصحيحة ...

توكلوا على الله ثم أجيبوا ولكم مزيدُ الشكر والعرفان ... وأي سؤال إحنا حاضرين ..


يقول تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُب بَّيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلاَ يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ وَلاَ يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئاً فَإن كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهاً أَوْ ضَعِيفاً أَوْ لاَ يَسْتَطِيعُ أَن يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاء أَن تَضِلَّ إْحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى وَلاَ يَأْبَ الشُّهَدَاء إِذَا مَا دُعُواْ وَلاَ تَسْأَمُوْاْ أَن تَكْتُبُوْهُ صَغِيراً أَو كَبِيراً إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِندَ اللّهِ وَأَقْومُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلاَّ تَرْتَابُواْ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلاَّ تَكْتُبُوهَا وَأَشْهِدُوْاْ إِذَا تَبَايَعْتُمْ وَلاَ يُضَآرَّ كَاتِبٌ وَلاَ شَهِيدٌ وَإِن تَفْعَلُواْ فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ {282} وَإِن كُنتُمْ عَلَى سَفَرٍ وَلَمْ تَجِدُواْ كَاتِباً فَرِهَانٌ مَّقْبُوضَةٌ فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُم بَعْضاً فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ وَلاَ تَكْتُمُواْ الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ }البقرة282 - 283





















اقرأوا الآيات ثم أجيبوا بعون الله ومدده







السؤال الأول / اختر الإجابة الصحيحة مما يلي : ( 14 درجة )
1) الدين هو :
( أ ) عبارة عن كل معاملة كان أحد العِوضين فيها نقداً والآخر في الذّمّة نسيئَةً .
( ب) عبارة عن معاملة مالية العِوضين فيها نقداً .
( ج ) جميع ما ذُكر .
2) تأسيسُ معنى جديد أولى من التأكيد على المعنى السبق .
( أ ) (َلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ )
( ب ) (وَإِن كُنتُمْ عَلَى سَفَرٍ وَلَمْ تَجِدُواْ كَاتِباً فَرِهَانٌ مَّقْبُوضَةٌ )
( ج ) (وَلاَ يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ )
3) قال البعضُ أن الأمر بكتابة الديون للندب والدليلُ على ذلك وجود القرينة الصارفة لكون الأمر للوجوب وهي قوله تعالى :
( أ ) (فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُم بَعْضاً فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ )
( ب ) (ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِندَ اللّهِ وَأَقْومُ لِلشَّهَادَةِ )
( ج ) (وَلاَ يُضَآرَّ كَاتِبٌ وَلاَ شَهِيدٌ )
4) أمر الله بالتوثيق في الديون بـ :
( أ ) الشهادة والكتابة .
( ب ) الشهادة والكتابة والرهن .
( ج ) جميع ما ذُكر .
5) استثنى الله تعالى أمراً من الأمور التي أمر بالتوثيق عليها من الكتابة والتوثيق :
( أ ) (و لاَ تَسْأَمُوْاْ أَن تَكْتُبُوْهُ صَغِيراً أَو كَبِيراً إِلَى أَجَلِهِ )
( ب ) ( إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ )
( ج ) جميع ما ذُكر
6) يقول الحق سبحانه وتعالى (وَإِن تَفْعَلُواْ فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ ) الفعل المنهي عنه هنا هو :
( أ ) لا يكتب الكاتب ما لم يُملَ عليه , و لا يزيد الشاهد في شهادته ولا ينقص منها .
( ب ) لا يمتنع الكاتب عن الكتابة ولا الشاهد عن الشهادة .
( ج ) جميع ما ذُكر .
7) قال بعضهم / يلزمُ في الشهادة أن يكون الشهداءُ من المؤمنين الأحرار واستدلوا بقوله تعالى :
( أ ) (وَلاَ يَأْبَ الشُّهَدَاء إِذَا مَا دُعُوا )
( ب) (َلِكُمْ أَقْسَطُ عِندَ اللّهِ وَأَقْومُ لِلشَّهَادَةِ )
( ج ) ( وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ )
8) يقول تعالى (وَلاَ تَكْتُمُواْ الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ ) والمقصود بهذه الشهادة :
( أ ) شهادة الأداء .
( ب ) تحمل الشهادة .
( ج ) جميع ما ذُكر .




9) قال بعضهم / كتابة الدين واجبة وليست للندب سواءً كانت في البيع أو القرض
واستدلوا بقوله تعالى :
( أ ) (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ )
( ب ) (َلاَ تَسْأَمُوْاْ أَن تَكْتُبُوْهُ صَغِيراً أَو كَبِيراً )
( ج ) (وَلْيَكْتُب بَّيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلاَ يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ )
( د ) جميع ما ذُكر





السؤال الثاني / اختر واحداً من هذه النقاط وتكلم عنها بأسلوبك وبقناعتك الشخصية : ( 6 درجات )




• جعل الله تعالى الشاهد من الرجال رجلٌ واحد , و إن كان من النساء فامرأتان .
• توثيقُ الديون حاجة مُلحة وضرورة شرعية يتحرجُ منها البعض .
• حفظ الإسلام للأموال من التلف والضياع وصيانتها من التعدي والنهب .
السؤال الثالث / اذكر خمس فوائد استفدتها من هذه الآية الكريمة من خلال قراءتك بتدبر لها دون الرجوع إلى أي مصدر آخر مع ذكر الشاهد من الآية . ( 10 درجات )
السؤال الرابع / ماذا استفدت من هذه المسابقة ( بكل صراحة وصدق ) ( بدون درجة )

مهند القرني
11 Sep 2009, 08:01 AM
يالله يا شباب لما يكتمل العدد وتطرح جميع الإجابات ستعلن النتائج النهائية وستذكر المراكز ...


8
8
8
8
8
8
8
8
8
8
8
8
8
8
8
8
8
8
8


والجوائز طبعاً



يالله شدو حيلكم وبسم الله انتشروا

مهند القرني
12 Sep 2009, 04:45 AM
يالله يا شباب الهمة الهمة نبغى نعيد بدري ونشرب الشربات أسئلة سهلة وواااااااااااااضحة عشان العيدية يالله يا شباب ستعلن النتائج إن شاء الله بعد تسليم آخر متسابقة لإجاباتها ... وستعلن الجوائز لجميع المراكز بإذن الله تعالى ....

بنت الاجواد
12 Sep 2009, 04:57 AM
الاسئله صح واضحه

لكنها مو سهله ..يبغى لها تروي :a55:

بس الصراحه اسهل من اللي قبلها خخخخخ... هببت الدنيا في هديك المرحله :a28:

واكيد

لازم نكون زي هذا الولد>>>>>>> :a70: صح

مهند القرني
12 Sep 2009, 05:21 AM
واكيد

لازم نكون زي هذا الولد>>>>>>> صح


أكيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييد لازم تركيز وأنصحكم البسوا نظارات زي ما أنا لابس عشان تصيروا مركزين تمام مثلي طبعاً :248: ...

ولا أقول في ولد ثاني منتفخ ولابس نظارات ممكن يكون أذكى من الباشا إلي حطيتيه شوفي كيف الذكاء يخرخر من عيونه بسم الله عليه :203: وهذا أخوه من الرضاعة :216: بس للأسف غبي وفاغر ولا يفهم شئ

&&بنت الحجاز&&
12 Sep 2009, 10:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الفاضل / مهند

اجاباتي جاهزة ولكني لم افهم ما تعنيه الفقرة رقم 2 من السؤال الاول والتي تنص على :

تأسيسُ معنى جديد أولى من التأكيد على المعنى السابق .

ارجو ان تقربها لنا وجزاك الله عنا خيراً،،

مهند القرني
12 Sep 2009, 09:24 PM
تأسيسُ معنى جديد أولى من التأكيد على المعنى السابق .

هناك آية من الآيات الموجودة - في خيارات هذه الفقرة - فيها أمرٌ واحد هذا الأمر يحتمل أن يكون نفس الأمر ويحتمل أن يكون تأسيسٌ لمعنى جديد أو أمر آخر .... لعل الفكرة وضحت


بالتوفيق ..

&&بنت الحجاز&&
13 Sep 2009, 07:28 AM
شكراً يا سيدي عالتوضيح واعذر جهلي وسوء فهمي ..

والاجابات كالتالي :



السؤال الأول / اختر الإجابة الصحيحة مما يلي : ( 14 درجة )

1) الدين هو :
( أ ) عبارة عن كل معاملة كان أحد العِوضين فيها نقداً والآخر في الذّمّة نسيئَةً .


.
.


2) تأسيسُ معنى جديد أولى من التأكيد على المعنى السابق: .


( ج ) (وَلاَ يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ )

.
.


3) قال البعضُ أن الأمر بكتابة الديون للندب والدليلُ على ذلك وجود القرينة الصارفة

لكون الأمر للوجوب وهي قوله تعالى :

( أ ) (فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُم بَعْضاً فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ ).


.

.



4) أمر الله بالتوثيق في الديون بـــ :

( أ ) الشهادة والكتابة .

فإن لم يجدو كاتبا فرهان مقبوضة لكن الاصل فيها الكتابة والشهادة..هذا والله اعلم


.
.


5) استثنى الله تعالى أمراً من الأمور التي أمر بالتوثيق عليها من الكتابة والتوثيق :


( ب ) ( إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ)


بمعنى أن تكون تجارة حاضرة بينكم تديرونها يداً بيد وليس فيها أجل فلا بأس

من عدم كتابتها وتوثيقها مع الاشهاد حتى تقر وتثبت ملكيتها

.
.


6) يقول الحق سبحانه وتعالى (وَإِن تَفْعَلُواْ فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ ) الفعل المنهي عنه هنا هو :



( ب ) لا يمتنع الكاتب عن الكتابة ولا الشاهد عن الشهادة .

لا يضار الكاتب فيأبى أن يكتب ولا الشهيد فيأبى أن يشهد

ولا يضار الكاتب فيزيد أو ينقص أو يحرف ما أملي عليه ولا الشهيد فيشهد بما لم يستشهد عليه

.
.


7) قال بعضهم / يلزمُ في الشهادة أن يكون الشهداءُ من المؤمنين الأحرار واستدلوا بقوله تعالى :

( ج ) ( وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ )


.
.


8) يقول تعالى (وَلاَ تَكْتُمُواْ الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ ) والمقصود بهذه الشهادة :.


( ج ) جميع ما ذُكر"الاداء و التحمل " والله اعلم.

.
.



9) قال بعضهم / كتابة الدين واجبة وليست للندب سواءً كانت في البيع أو القرض


واستدلوا بقوله تعالى :


( د ) جميع ما ذُكر




.
.


السؤال الثاني / اختر واحداً من هذه النقاط وتكلم عنها بأسلوبك وبقناعتك الشخصية : ( 6 درجات )

• جعل الله تعالى الشاهد من الرجال رجلٌ واحد , و إن كان من النساء فامرأتان .



من خلال رجوعنا لكتب التفسير ارتأينا أن شهادة المرأة تعدل نصف شهادة الرجل

وهي محصورة في الدين فقط اما في بقية الميادين فشهادتها تعدل شهادة الرجل

كما في قوله تعالى :" والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا (بأربعة شهداء) فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا أولئك هم الفاسقون"

وكذلك في قوله عز وجل " : واللاتي يؤتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن (أربعة منكم )"


وفي الايات السابقة حددت الشهادة باربعة شهود دون تحديد جنسهم فيفهم المجتهد

هذا الحصر في القرض والمدين لما لاستيفاء الدين من اسبقية .


ومن أهم الأسباب التي بينتها الايات في شهادة امراتين وليست واحدة

هي الخشية من النسيان وذلك لان المرأة بطبيعتها لا تشهد مجالس المدين والقروض

والتي قد تقتصر على الرجال فقط فهي بالتالي اقل ذاكرة من الرجل في تلك الامور

فكانت شهادة اثنتين لتذكر احداهما الاخرى أن ضلت أو نسيت.

.
.


السؤال الثالث / اذكر خمس فوائد استفدتها من هذه الكريمة من خلال قراءتك بتدبر لها دون الرجوع إلى أي مصدر آخر مع ذكر الشاهد من . ( 10 درجات )



1-الامر الالهي بتوثيق الدين وذلك حفظاً للاموال وقطعاً لاي نزاع قد يحصل
والشاهد قوله تعالى :

" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ"


2-استثناء التجارة الحاضرة- يداً بيد -من الكتابة والتوثيق والشاهد قوله تعالى :


" إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلَّا تَكْتُبُوهَا"


3-إجازة الرهن في حال انعدام الكاتب أو سبل الكتابة

قال تعالى :" وَإِنْ كُنْتُمْ عَلَى سَفَرٍ وَلَمْ تَجِدُوا كَاتِبًا فَرِهَانٌ مَقْبُوضَةٌ "


4-نهى سبحانه وتعالى عن كتمان الشهادة واوعد عليه.

قال تعالى " وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَنْ يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آَثِمٌ قَلْبُهُ"



5- أن نصاب الشهادة في الأموال ونحوها رجلان أو رجل وامرأتان قال تعالى:

" وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ"


.
.



السؤال الرابع / ماذا استفدت من هذه المسابقة ( بكل صراحة وصدق ) ( بدون درجة )


اكبر استفادة هي -كما سبق وان ذكرت- اجتماعنا على الخير والذكر العظيم

ذنوب تتساقط وحسنات تربو وتتزايد

عدا عن ذلك أنها بينت لنا الكثير من الاحكام الفقهية التي طالما جهلناها

فجزاكم الله عنا خير الجزاء... وبالله التوفيق والسداد،،

مهند القرني
13 Sep 2009, 08:09 AM
ممتاز ... يالله باقي ( بنت الأجواد - ناهد ) بسرررررررررررررررررررررعة خلونا نعيد
باقي أيام عن العيد

بنت الاجواد
14 Sep 2009, 04:44 AM
السؤال الأول / اختر الإجابة الصحيحة مما يلي :

الدين هو :
( أ) عبارة عن كل معاملة كان أحد العِوضين فيها نقداً والآخر في الذّمّة نسيئَةً

/
/
/

2/ تأسيسُ معنى جديد أولى من التأكيد على المعنى السبق .
(ب) (وَإِن كُنتُمْ عَلَى سَفَرٍ وَلَمْ تَجِدُواْ كَاتِباً فَرِهَانٌ مَّقْبُوضَةٌ)

/
/
/

3/ قال البعضُ أن الأمر بكتابة الديون للندب والدليلُ على ذلك وجود القرينة الصارفة لكون الأمر للوجوب وهي قوله تعالى :
( أ) (فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُم بَعْضاً فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ


/
/
/

4/ أمر الله بالتوثيق في الديون بـ
(ج ) جميع ما ذُكر

/
/
/

5/ استثنى الله تعالى أمراً من الأمور التي أمر بالتوثيق عليها من الكتابة والتوثيق:
(ب) ( إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ)

/
/
/


6/ يقول الحق سبحانه وتعالى (وَإِن تَفْعَلُواْ فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ ) الفعل المنهي عنه هنا هو:
(ج) جميع ما ذُكر

/
/
/

7/ قال بعضهم / يلزمُ في الشهادة أن يكون الشهداءُ من المؤمنين الأحرار واستدلوا بقوله تعالى:
( ج) وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ

/
/
/

8/ يقول تعالى (وَلاَ تَكْتُمُواْ الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ ) والمقصود بهذه الشهادة::
(ج) جميع ما ذُكر .

/
/
/

9/ قال بعضهم / كتابة الدين واجبة وليست للندب سواءً كانت في البيع أو القرض
واستدلوا بقوله تعالى:
(د) جميع ما ذُكر

/
/
/
___________________________

السؤال الثاني /
اختر واحداً من هذه النقاط وتكلم عنها بأسلوبك وبقناعتك الشخصية :

.:: جعل الله تعالى الشاهد من الرجال رجلٌ واحد , و إن كان من النساء فامرأتان::.

اجاز الله تعالى شهادة الرجل.. وكذلك المرأه وذلك تيسيرا على الناس في معاملاتهم والإشهاد اما أن يكون من رجلين أو رجل وامرأتين.. وأن يكون الشهود ممن ترضى عنهم الجماعة.. وحكمة الله سبحانه وتعالى في جعله الشهادة للرجل تعادل شهادة امراتان لاسباب حكيمة منها ان المراة تكوينها النفسي والعقلي اقل من الرجل وهذا ليس نقص للمراة ولا تقليل من شانها ولكن لحكمة رب العباد فلو لم تكن المراة اقل واضعف من الرجل في النواحي النفسية كيف ستكون طبيعتها قد نجدها تتصف بالقوة والقسوة بينما المراة التي فطرها الله هي حنونة ورقيقة ومشاعرها مرهفة حتى تحتوي ابناءها بالحنان والعطف منذ الصغر الى الكبر وحتى تغمرهم بالحنان في ظل قسوة الحياة فتكون لهم تخفيفا من الامهم، كما ان المراءة بسبب ضغوط الحياة اليومية وانشغالها في حياتها مع اسرتها حيث انها دائمة التفكير مما يؤثر عليها ويجعلها اكثر نسيان بينما الرجل يختلف عن المراءة في التفكير حيث يعطي نفسه التفكير في الشيء المهم والاولى فيكون اكثر تذكر للامور وبالتالي اوثق وافضل في الشهادة _________________________________

السؤال الثالث /
اذكر خمس فوائد استفدتها من هذه الكريمة من خلال قراءتك بتدبر لها دون الرجوع إلى أي مصدر آخر مع ذكر الشاهد

1_ عدم الملل في كتابة الدين سواء كان كثيرا ام قليلا..قوله تعالى (وَلاَ تَسْأَمُوْاْ أَن تَكْتُبُوْهُ صَغِيراً أَو كَبِيراً)
2- يجب ان يكون كاتب الدين محسنا للكتابه وموصوف بالعدل ..قوله تعالى(وَلْيَكْتُب بَّيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ)
3_الأمر بكتابة جميع عقود المداينات إما وجوبا وإما استحبابا لشدة الحاجة إلى كتابتها، لأنها بدون الكتابة يدخلها من الغلط والنسيان ،
قال تعالى(اذا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً فَاكْتُبُوهُ)
4_ إذا كان الذي سيكتب الدين شخصاً آخر غير المدين ، فالمدين هو الذي يملي عليه صيغة الكتابة.
قوله تعالى (فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ وَلاَ يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئاً)
5_ الاشهاد على الدين فيشهد عليه رجلين او رجلا وامرأتان.قوله تعالى (وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ)

______________________________________

السؤال الرابع /
ماذا استفدت من هذه المسابقة

استفدت من هذه المسابقة :
1-صرفت جزء من وقتي في البحث عن تفسير ايات الله مما افادني في التعلم والمعرفة والاجر باذن الله.. خاصة في هذه الايام المباركة .
2-القراءة والتمعن اكثر من مرة مما زادني من حفظ الايات القرانية التي لم اكن احفظها من قبل.
3- كنت احرص على آداء حل الاسئلة مما ولَد في داخلي الشعور والاحساس بالعمل والواجب والمسؤولية وهذه الامور التي يحتاجها المرء لاحساسه بانه موجود ويعمل اذاً هو مهم.

فجزاك الله خير الجزاء وجعله في ميزان حسناتك ..

مهند القرني
14 Sep 2009, 05:03 AM
ممتاز يا ( بنت الأجواد ) بقي متسابقة واحدة وهي الأخت ( ناهد ) ونغلق الموضوع ونعلن النتائج النهائية ..

naahed
14 Sep 2009, 05:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتوكل على الله وأجيب وعلى الله التوفيق ..

إجابات فقرات السؤال الأول
ـــــــــــ ** ـــــــــــ
1 ـ ( أ )

2 ـ ( ج )

3 ـ ( أ )

4 ـ ( ج ) حيرتنا بهذه الفقرة ( ب ) شامل وصح و ( أ ) صح لذا إن شاء الله ( ج ):a63:

5 ـ ( ب )

6ـ ( ج )

7ـ ( ج )

8ـ ( ج )

9ـ ( أ )

* * *
إجابة السؤال الثاني
1) حفظاً للحقوق مقداراً وميقاتاً ولئلاّ يذهب مال المسلم بعوارض النّسيان، والموت والجحود أمر سبحانه وتعالى. بكتابة الدين و توثيق المواثيق وذلك باختيار الموثق الأمين الذي يكتب بالحق .
قال تعالى : ( يا اَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اِذا تَدايَنْتُمْ بِدَيْن اِلى اَجَل مُسَمّىً فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُبْ بَيْنَكُمْ كاتِبٌ بِالْعَدْلِ ) .
2) حماية الدائن وحفظاً للحقوق من المدين المبذر أو ناقص عقل او من لا يستطيع الإملاء بنفسه لخرس أو غيره أمر سبحانه وتعالي ان يملي مقامه وكيله .
قال تعالى : ( فَاِنْ كانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفيها أَوْ ضَعيفاً أَوْ لا يَستَطِيعُ أَنْ يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ ) .
3) ضبطاً للالتزامات وتوثيقاً للديون أمر سبحانه وتعالى باستشهاد أولى العدلة : رجلين أو رجل و امرأتين تذكر إحداهما الأخرى إذا نسيت .
قال تعالى ( وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجالِكُمْ فَاِنْ لَمْ يَكُونا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَاَتانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَداءِ اَنْ تَضِلَّ اِحداهُما فَتُذَكِّرَ اِحداهُما الاُْخرى )
4) النهي عن كتمان الشهادة لأن في الكتمان إثم وتضييع للحقوق، وتعطيل لمبدأ التعاون بين الناس، والله مطلع على كل شيء.
قال تعالى : ( لاَ تَكْتُمُواْ الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ )
5) إنَّ المملي يجب عليه تقوى الله فيما يملله، ولا ينقص من الحقّ الّذي عليه شيئاً، و ذلك لجواز أن يكون صاحب الحقِّ أُمّيّاً، مغفّلاً، لا خبرة له بالأُمور، فلو لم يستعمل المديون الورع في إملائه لزم إضرار الدائن، وهو حرام.
قال تعالى : ( وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللهَ ربَّهُ وَلا يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئاً )

* * *
إجابة السؤال الثالث
حفظ الإسلام للأموال من التلف والضياع وصيانتها من التعدي والنهب
إن مقاصد الشريعة الإسلامية حرصت على حفظ المال كواحد من الأصول الخمسة باعتباره أداه لتحقيق الأمن والاستقرار ومحاربة الفقر والجوع والمرض، ثم من بعد ذلك الانتقال إلى مراحل الرفاهية عبر وسيلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وتعظيماً لحرمة المال، فقد وردت مجموعة من التوجيهات الشرعية التنظيمية التي تحافظ عليه من الضياع وتنهى عن اكتسابه بطرق غير مشروعة، وذلك للوصول إلى الحياة الطيبة الكريمة، ولتحقيق هدف آخر هو التعاون على البر والتقوى وحصول المودة والرحمة والترابط والتآلف بين المسلمين، فأباح الله عزوجل تناقل الأموال بين المسلمين بسبب البيع أو المنفعة أو الهبة أو الصدقة أو الدين.
وقد جاءت آية الدين، وهي أطول آية في كتاب الله عز وجل، لتتناول قضية الدين بالتنظيم الدقيق حفظاً لحقوق الإنسان وحمايتها من الضياع وأطماع القلوب المريضة، فأمر الله تعالى بتوثيق الدين وتحديده بأجل مسمى وإحضار شاهدين وكاتب بالعدل، وأمر الناس بألاَّ يسأموا من كتابة الدين مهما كان صغيراًً لئلا يقع النزاع بين الناس ومن ثم تقع الخصومة والعداوة والبغضاء، وكلها صفات ذميمة نهى الله عز وجل عنها في أكثر من موضع من كتابه الكريم
وفي الوقت نفسه، حرص الإسلام حرصاً بالغاً على تأدية الحقوق لأصحابها عند القدرة وبلوغ الأجل وعدم المماطلة في تأديتها لأن ذلك مدعاة للظلم والطمع وأكل أموال الناس بالباطل.

* * *
إجابة السؤال الرابع
اخـــي الفااضل.., مهند القرني
الشكـــر بعد الله لكـ ...
لقد عشت اجمل اللحظات مع هذه المسابقه في البحث والانتظار والاجمل ماتعلمته واستفده منها فلقد استفدت من هذه المسابقة الشيء الكثير من أمور ديني لم القي لها بال نظراً لعدم وجود لها مكان بحياتي من ربا واكل مال يتيم او اخذ دين .. نعم اشغلت وقتي لكن اشغلته بخير بارك الله فيك ولعلني لا املكـ الاّ ان ارفع اكف الضـــرااعة وادعوا لكـ ..
:127:
اللهم يا ولي النعمه وسامع الدعوه ورافع الكربه... أجزل له الأجور العظام
واغفر له عدد الشجر والغمام...وفرج عنه ما ضاق به صدره ما تعاقب الليل والنهار ..واجعله ياااربي من عتقااائكـ من النااار....

تحيــــااتي

مهند القرني
14 Sep 2009, 09:35 PM
ممتاز يا أخت ( ناهد ) لقاءنا إن شاء الله مع اللحظات الحاسمة يوم الجمعة في تمام الساعة 11 مساءاً ...

انتظرونا إلى ذلك الحين ونعلن المراكز والجوائز بإذن المولى جل في علاه ...

مهند القرني
14 Sep 2009, 09:45 PM
الصراحة يا شباب والله منافسة قوية من جد وممكن ما تصدقوا إيش إلي حصل !!!!!!!!!


خلوها مفاجأة بس إحتمال نعمل تصفيات نهائية

&&بنت الحجاز&&
15 Sep 2009, 01:22 AM
لاااااااااااااا تكفى


نبغاها دحين او بكرة بالكتير حمستنا وتقولنا يوم الجمعة >> وجه محبط

مهند القرني
15 Sep 2009, 03:53 AM
طيب طيب طيب ....


دقائق والنتائج والجوائز تكون مُعلنة إن شاء الله ...

انتظرونا ..

مهند القرني
15 Sep 2009, 04:09 AM
يا جماعة الخير في عندي مشكلة بصراحة !!!!!!

ما أدري أنا ما عرفت أجمع الدرجات ولا إيش ؟؟؟

في حماس شديد ومنافسة قوية متسابقتين أخذوا نفس الدرجة ماشاء الله تبارك الله إيش رأيكم نسوي تصفيات ؟؟

بنت الاجواد
15 Sep 2009, 04:11 AM
لالا الله يخليك مانبغى تصفيات ..

والله على بالي نزلت النتايج ....

&&بنت الحجاز&&
15 Sep 2009, 04:12 AM
مهند والله حرااااااام اعصابنا شاااطت:a02:


دوبك قلت نعلن الفائزين ودحين تقول جولة ترجيحية ؟؟


خلاص اوكي موافقين بس دحين دحين دحييييييين

والاجابة تكون في الخاص وبدووون اولوية اوكي << مدري مين راعي المسابقة:a11:

مهند القرني
15 Sep 2009, 04:18 AM
إجابات السؤال الأول كالتالي وكل واحد يحسب درجته كل فقرة من درجة ونص وإذا فيه نص زايد خذوه حلالاً بلالاً بس ( اجبروا الدرجة ) خلوها بدون كسور ...


1) الدين هو :
( أ ) عبارة عن كل معاملة كان أحد العِوضين فيها نقداً والآخر في الذّمّة نسيئَةً .



2) تأسيسُ معنى جديد أولى من التأكيد على المعنى السبق .
( ج ) (وَلاَ يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ )


3) قال البعضُ أن الأمر بكتابة الديون للندب والدليلُ على ذلك وجود القرينة الصارفة لكون الأمر للوجوب وهي قوله تعالى :
( أ ) (فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُم بَعْضاً فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ )


4) أمر الله بالتوثيق في الديون بـ :
( ج ) جميع ما ذُكر .


5) استثنى الله تعالى أمراً من الأمور التي أمر بالتوثيق عليها من الكتابة والتوثيق :
( ب ) ( إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ )


6) يقول الحق سبحانه وتعالى (وَإِن تَفْعَلُواْ فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ ) الفعل المنهي عنه هنا هو :
( ج ) جميع ما ذُكر .


7) قال بعضهم / يلزمُ في الشهادة أن يكون الشهداءُ من المؤمنين الأحرار واستدلوا بقوله تعالى :
( ج ) ( وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ )


8) يقول تعالى (وَلاَ تَكْتُمُواْ الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ ) والمقصود بهذه الشهادة :
( أ ) شهادة الأداء .

لأن الله طلب عدم كتمانها ؛ لأنه تحملها من قبل فشهد بيعة مثلاً وطُلب إلى أداء شهادته


9) قال بعضهم / كتابة الدين واجبة وليست للندب سواءً كانت في البيع أو القرض واستدلوا بقوله تعالى :
( د ) جميع ما ذُكر




يالله كل واحد يجمع درجته بنفسه وبالنسبة للأسئلة الباقية كلكم حصلتم على درجتها الكاملة ؛ لأنها أسئلة هدية ...

مهند القرني
15 Sep 2009, 04:20 AM
يالله بسرعة عشان أتأكد من جمعي طلع مزبوط ولا لا ؟؟؟


يالله بسم الله عجلوا ..

بنت الاجواد
15 Sep 2009, 04:26 AM
انا 11 على ما اعتقد موقادره احسب خخخخخ

مهند القرني
15 Sep 2009, 04:27 AM
طلع حسابي صح مع بنت الأجواد .....

يالله باقي ( بنت الحجاز ) و ( ناهد )

&&بنت الحجاز&&
15 Sep 2009, 04:34 AM
انا 9 صح ؟؟

بنت الاجواد
15 Sep 2009, 04:37 AM
اعتقد ناهد نفس درجتي

مهند القرني
15 Sep 2009, 04:39 AM
تأكدي يا بنت الحجاز مزبوووووووووووووووووووط .... إلي عندي غير

بنت الاجواد
15 Sep 2009, 04:40 AM
اخي مهند ....تيب انت احسب درجه ناهد لانها مهي متواجده ..:(

بنت الاجواد
15 Sep 2009, 04:43 AM
انا حسبت عن نفسي وعن الباقين ..

انا 11

وناهد 11

بنت الحجاز 9

صح كدا ولالا

مهند القرني
15 Sep 2009, 04:45 AM
بنت الحجاز ( 10 ) عندها ثلاث أخطاء فقرة رقم : 4 - 6 -8

درجة السؤال من 14 كويس وعندها على كل فقرة درجة ونص , وفيه نص زايد نشيله تصير كم ؟؟؟

يصير الدرجة ناقص منها 4 ...



صح ولا لا ما أبغى أظلم أحد ركزوا جيداً


يالله بدون لخبطة .. حتى أنا متلخبط شوي

&&بنت الحجاز&&
15 Sep 2009, 04:48 AM
هادي اجاباتي الصحيحة



1) الدين هو :
( أ ) عبارة عن كل معاملة كان أحد العِوضين فيها نقداً والآخر في الذّمّة نسيئَةً .



2) تأسيسُ معنى جديد أولى من التأكيد على المعنى السبق .
( ج ) (وَلاَ يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ )


3) قال البعضُ أن الأمر بكتابة الديون للندب والدليلُ على ذلك وجود القرينة الصارفة لكون الأمر للوجوب وهي قوله تعالى :
( أ ) (فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُم بَعْضاً فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ )


5) استثنى الله تعالى أمراً من الأمور التي أمر بالتوثيق عليها من الكتابة والتوثيق :
( ب ) ( إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ )



7) قال بعضهم / يلزمُ في الشهادة أن يكون الشهداءُ من المؤمنين الأحرار واستدلوا بقوله تعالى :
( ج ) ( وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ )
.


9) قال بعضهم / كتابة الدين واجبة وليست للندب سواءً كانت في البيع أو القرض واستدلوا بقوله تعالى :
( د ) جميع ما ذُكر




واخطأت في رقم :


4 و 6 و 8




انا متأكدة انها 9 بسسس

مهند القرني
15 Sep 2009, 04:49 AM
بروح أتسحر بسرعة وأجي ...

بنت الاجواد
15 Sep 2009, 05:00 AM
ناهد احسبي درجاتك

العذر منك انا حسبت عنك بس اتأكدي :)

naahed
15 Sep 2009, 05:09 AM
الله يعطيك العافية اخي مهند حسدناك ولا إيش .. سلامات
الجمع كل الآتي : بنت الحجاز 6 من 9 .. وأنا وبنت الأجواد 7 من 9
بنت الحجاز : خطأ 4 و 6 و 8 .. وبنت الأجواد خطأ 2 و 8 .. وأنا خطأ 8 و 9

مهند القرني
15 Sep 2009, 05:20 AM
طبعاً هناك ثلاث مراكز يا شباب الأول والثاني والثالث والجوائز تختلف


وطبعاً المركز الأول مكرر ...

إيش العمل يا شباب افتونا ...

بنت الاجواد
15 Sep 2009, 05:22 AM
واللهي ما اعرف

القرار راجع لك


مشكله خخخخخخخخ

مهند القرني
15 Sep 2009, 05:26 AM
والله يا شباب ما أدري ؛ لأنه في جوائز نقدية وعينية مع بعض يعني فما أدري كيف الوضع ؟؟؟


افتونا بالله شاركوني في الرأي عشان آخذ جميع الآراء وأخلطها مع بعض وأطلع خلطة حلوة تناسب الجميع ...

naahed
15 Sep 2009, 05:29 AM
طيب زي ما قالت بنت الحجاز حط سؤال بالخاص واعطينا فرصة يوم واحد فقط والي كاتبوا ربنا بيصير .. شو رأيك

بنت الاجواد
15 Sep 2009, 05:30 AM
ياربييييييي لسه سؤال تاني ويوم تاني

احنا ماصدقنا انك تعلن اليوم النتايج

:(

بنت الاجواد
15 Sep 2009, 05:32 AM
تيب مين اللي جابو المركز الاول

عشان لااجلس اقول مانبغا سؤال ترجيحي ... وانا المركز التالت خخخخخ

مهند القرني
15 Sep 2009, 05:35 AM
ياربييييييي لسه سؤال تاني ويوم تاني

احنا ماصدقنا انك تعلن اليوم النتايج


حتى أنا والله ما صدقت ...


الحين مو مهم مين إلي جاب المركز الأول والثاني المهم عندي إنه تبغون نعمل تصفية ولا خلاص نعتمد المركز الأول والثاني والثالث على ما هو عندي ؟؟؟

بنت الاجواد
15 Sep 2009, 05:37 AM
من رأئي اعتمد على اللي عندك

واتوكل على الله

بنت الاجواد
15 Sep 2009, 05:38 AM
بصراحه مبسوطه لانه صح عددنا قليل 3 بس

لكن المنافسه مرررررررره قويه ماشاء الله وشي حمااااس لدرجة اننا اتلخبطنا في الحساب:)

مهند القرني
15 Sep 2009, 05:48 AM
يالله كويس والمركز الأول الاثنين يستاهلوا كلهم الجوائز والمركز الثالث بعد أصلاً ما في فرق بينكم كلها درجة واحدة .. يالله دقائق والمراكز والجوائز تكون موجودة ..

بنت الاجواد
15 Sep 2009, 06:00 AM
اللــــــــــــــــه يستـــــــــــر