المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نصائح - حكم - أمثال من ديوان الإمام الشافعي


khalid bgs
12 Jun 2007, 09:36 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


نصائح وحكم وأمثال من ديوان الإمام الشافعي رحمه الله .

الرضى بقضاء الله وقدره ..
دع الأيــــــام تفـــــــعل ما تـشاء وطب نفسا إذا حكم القضاء
ولا تجـــــــزع لحــــادثة اللــــيالي فما لحوادث الدنيا بقاء
وكن رجلا على الأهوال جلدا وشيمتك السماحة والوفاء
وإن كثرت عـــيوبك في البرايــا وسرك أن يكون لها غطاء
تستر بالسخـــاء فـــكل عــــيب يغطيه كما قيل السخاء
ولا تُـــرِ للأعـــادي قـــــط ذلا فإن شماتة الأعدا بلاء
ولا تـــرج السماحــة مــن بخيل فما في النار للظمآن ماء
ورزقــك لــيس ينقصه التــأني وليس يزيد في الرزق العناء
ولا حـــزن يــــدوم ولا سـرور ولا بؤس عليك ولا رخاء
إذا مــــاكنت ذا قــــلب قــــنوع فأنت ومالك الدنيا سواء
ومن نــزلــت بساحتــــه المنايـا فلا أرض تقيه ولا سماء
وأرض الله واســعــة ولــكــن إذا نزل القضا ضاق الفضاء
دع الأيـــام تــغــدر كل حيـن فما يغني عن الموت الدواء.

وقال رحمه الله في الحظوظ ..
تموت الأُسْد في الغابات جوعا ولحم الضأن تأكله الكلاب
وعبد قد يــنـام على حــريـــر وذو نسب مفارشه التراب

وفي الترجل وعزة النفس قال رحمه الله
سأضرب في طول البلاد وعرضها أنــال مـرادي أو أمـوت غريبـا
فــإن تــلفت نـفـسـي فلله درهـــــا فإن سلمت كان الرجوع قريبا




السماحة وحسن الخلق ..
إذا سبني نـــذل تـزايدت رفـعـــة ومــا الــعيب إلا أن أكون مــــســـــابــبه
ولو لم تكن نفسي علي عزيـزة لــمـــكنتها مــــن كــــل نـــذل تــحـاربه
ولو أنني أسعى لنفعي وجدتني كــــثـــيــر الــتـــواني للــذي أنــــا طــالبه
ولكنني أسعى لأنفع صاحـبي وعــار على الشبعان إن جــاع صـاحبه
*****
يخاطبني السفيه بكل قبح فأكره أن أكون له مجيبـــــــــا
يزيد سفاهة فأزيد حلما كعود زاده الإحراق طيـــــبا
إذا نطق السفيه فلا تجبه فخير من إجابته السكـــوت
فإن كلمته فرجت عنه وإن خـــليــته كـمـدا يـموت

زينة الإنسان العلم والتقوى ..
إصبر على مرّ الجاف من معلم فإن رسوب العلم في نفراته
ومن لم يذق مرّ التعلم ساعــــة تجرع ذل الجهل طول حياته
ومن فاته التعليم وقت شبـــــابه فكبر عليه أربعــا لــوفــاتـــه
وذات الفتى والله بالعلم والتقى إذا لم يـكونا لاعتبار لذاته

السكوت سلامة ..
قالوا سكت وقد خوصمت قلت لهم إن الجــواب لــبــاب الــشـر مفتــاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسْد تُخشى وهي صامتة ؟ والكلب يخسى لعمري وهو نباح

الإستعداد للمنايا ..
كم ضاحك والمنايا فوق هامته لو كان يعلم غيبا مات من كمد
لم يؤت علما عن بقائه لغد لـكـن تــفــكـره في رزق بــعـد غد

أماني الإنسان ..
يريد المرء أن يعطى منــاه ويــأبـــى الله الا مـــــا أرادا
يقول المرء فائدتي ومالي وتقوى الله أفضل ماستفادا

لا تقنط من رحمة الله ..
إن كنت تغدو في الذنوب جليـــدا وتـخـــاف في يوم المعــاد وعيدا
فلقد أتاك مـن الــمهـيـمـن عـفــوه وأفاض من نـــعم عليك مزيدا
لا تيأسن من لطف ربك في الحشا في بــطــن أمـك مـضغة ووليدا
لو شاء أن تصلى جهنم خالـــــدا ماكان ألهم قلبك التــوحـيــدا

التأهب للآخرة ...
يا من يعانق دنيا لا بقاء لها يمسي ويصبح في دنياه سفارا
هلا تركت لذي الدنيا معانقة حتى تعانق في الفردوس أبكارا
إن كنت تبغي جنان الخلد تسكنها فينبغي لك الا تأمن النارا

الدهر يوم لك ويوم عليك ....
الدهر يومان ذا أمن وذا خطر والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر
أما ترى البحر تعلو فوقه جيف وتستقر بأقصى قاعه الدرر
وفي السماء نجوم لا عداد لها وليس يكسف الا الشمس والقمر

نادرة الأصحاب المخلصين ..
كن ساكنا في ذا الزمان بسيره وعن الورى كن راهبا في ديره
واغسل يديك من الزمان وأهله واحذر مودتهم تنل من خيره
إني اطلعت فلم أجد لي صاحبا أصحبه في الدهر ولا في غيره
فتركت أسفلهم لكثرة شره وتركت أعلاهم لقلة خيره

نور العلم يسطع بترك المعاصي ....
شكوت إلى وكيع سوء حفظي فأرشدني الى ترك المعاصي
وأخبرني بأن العلم نور ونور الله لا يهدى لعاصي

حب الصالحين ....
أحب الصالحين ولست منهم لعلي أن أنال بهم شفاعة
وأكره من تجارته المعاصي ولو كنا سواء في البضاعة

من الورع اشتغالك بعيوبك....
المرء إن كان عاقلا ورعا أشغله عن عيوب غيره ورعه
كما العليل السقيم أشغله عن وجع الناس كلهم وجعه

نكران الجميل
تعصي الإله وانت تظهر حبه هذا محال في القياس بديع
لوكان حبك صادقا لأطعته إن المحب لمن يحب مطيع
في كل يوم يبتديك بنعمة منه وأنت لشكر ذاك مضيع

صفو الوداد والخل الصدوق ...
إذا المرء لا يرعاك الا تكلفا فدعه ولا تكثر عليه التأسفا
ففي الناس أبدال وفي الترك راحة وفي القلب صبر للحبيب ولو جفا
فما كل من تهواه يهواك قلبه ولا كل من صافيته لك قد صفا
إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة فلا خير في خل يجيئ تكلفا
ولا خير في خل يخون خليله ويلقاه من بعد المودة بالجفا
وينكر عيشا قد تقادم عهده ويظهر سرا كان بالأمس قد خفا
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها صديق صدوق صادق الوعد منصفا

الحض على الترحال من أرض الذل .....
ارحل بنفسك من أرض تضام بها ولا تكن من فراق الأهل في حرق
فالعنبر الخام روث في مواطنه وفي التغرب محمول على العنق
والكحل نوع من الأحجار تنظره في أرضه وهو مرمي على الطرق
لما تغرب حاز الفضل أجمعه فصار يُحْمَل بين الجفن والحدق

القـــنــاعـــــــة ..
رأيت القناعة رأس الغنى فصرت بأذيالها متمسك
فلا ذا يراني على بابه ولا ذا يراني به منهمك
فصرت غنيا بلا درهم أمر على الناس شبه الملك


التوكل في طلب الرزق......
توكلت في رزقي على الله خالقي وأيقنت أن الله لا شك رازقي
ومايك من رزقي فليس يفوتني ولو كان في قاع البحار العوامق
سيأتي به الله العظيم بفضله ولو لم يكن مني اللسان بناطق
ففي أي شي تذهب النفس حسرة وقد قسم الرحمن رزق الخلائق

حمل النفس على مايزينها ....
صن النفس واحملها على مايزينها تعش سالما والقول فيك جميل
ولا تُولِّيَـن الناس الا تـجملا نبا بك دهر أو جفاك خليل
وإن ضاق رزق اليوم فاصبر إلى غد عسى نكبات الدهر عنك تزول
ولا خير في وِدِّ امرئ متلون إذا الريح مالت مال حيث تميل
وما أكثر الإخوان حين تعدهم ولكنهم في النائبات قليل

بالعلم تبنى الأمجاد.......
رأيت العلم صا حبه كريم ولو ولدته آباء لــــئـــام
وليس يزال يرفعه الى أن يعظم أمره القوم الكرام
ويتبعونه في كل حال كراعي الضأن تتبعه السّوام
فلولا العلم ماسعدت رجال ولا عرف الحلال والحرام

البلاء من أنفسنا ...
نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا
ونهجو ذا الزمان بغير ذنب ولو نطق الزمان لنا هجانا
وليس الذئب يأكل لحم ذئب ويأكل بعضنا بعضا عيانا

سفينة المؤمن .....
إن لله عبادا فطنا تركوا الدنيا وخافوا الفتنا
نظروا فيها فلما علموا أنها ليست لحي وطنا
جعلوها لجة واتخذوا صالح الأعمال فيها سفنا


عين الرضا كليلة .....
وعين الرضا عن كل عيب كليلة ولكن عين السخط تبدي المساويا
ولست بهياب لمن لا يهابني ولست أرى للمرء ما لا يرى ليا
فإن تدن مني تدن منك مودتي وان تنأ عني تلقني عنك نائيا
كلانا غني عن أخيه حياته ونحن إذا متنا أشد تغــــانــــيـا

مكاوي إكه
12 Jun 2007, 06:00 PM
السكوت سلامة ..
قالوا سكت وقد خوصمت قلت لهم إن الجــواب لــبــاب الــشـر مفتــاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسْد تُخشى وهي صامتة ؟ والكلب يخسى لعمري وهو نباح

حكم رائعة من شخص له مكانته

khalid bgs

كل الشكر على موضوعك